news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    مقالات
 
 
 
    قصص قصيرة
 
    فشة خلق
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
مقالات
تخت شرقي ....بعد العرض الأول... بقلم : ملهم البريجاوي

إن لفصل الشتاء طقوس وسمات , لعل أجملها انه لا يجعلك تفكر كثيرا ماذا ستفعل هذا المساء ,حيث أن الإجابة الأكثر احتمالا هي أن تجلس في البيت وتذهب إلى خيار مشاهدة ما تبثه المحطات الفضائية من برامج ومسلسلات ,


 ومهما كنت من محبي البرامج الحوارية  أو ما يسمى  (التوك شو)  أو البرامج العلمية أو الوثائقية إلا أن إعلانا ما لمسلسل أو تمهيد ربما تكون قد سمعته من أصدقاء أو قرأت عنه مقالا قد يختزل ذلك عملا كاملا ويدفعك إما لمتابعته في عرضه للمرة الثانية أو تجاهله تماما .

والحقيقة أن مسلسل تخت شرقي وصل إلى مسامعي من الأشخاص الذي أعمل معهم , حيث اتفق الجميع على جرأة هذا المسلسل وارتفاع سقف الحرية اللفظية ( الكلامية ) من خلال استخدام مفردات يستخدمها الشارع السوري أو بعضه إلا أننا لم نتعود سماعها ومشاهدتها تلفزيونيا ومن خلال مسلسل رمضاني يومي .

وبالفعل بدأت أترقب أن يعرض هذا المسلسل في وقت مناسب للمشاهدة , حتى جاء موعد العرض الثاني للعمل على شاشة الدنيا , وفي توقيت السهرة حيث تجتمع أفراد أسرتي كبيرا وصغيرا .

 

وبالفعل كان ما يقدم في هذا المسلسل غير مألوف بالنسبة للمشاهد السوري , واني وإن كنت لا أريد أن أبخس الناس المشتغلين حقهم وجهدهم الواضح في تقديم ما هو مختلف إلا أن هناك بعض الملاحظات الحيوية التي لا بد من الوقوف عندها , والتي اعتقد أن الكاتبة يم مشهدي هي من يتحمل مسؤوليتها بالكامل .

حيث أرادت الكاتبة أن تقول كل ما تعرفه عن الحياة , بل كل ما سمعته وقرأته دفعة واحدة وفي عمل واحد تظن أن هذا استعراض عضلات في فهم البيئة السورية , متناسية أن لكل عمل درامي طاقة في تحمل المواضيع التي يجب أن يطرحها , حتى تأخذ الأحداث حقها وتحظى الشخصيات بالوقت الكافي للبناء الدرامي .

 

في الحقيقة إن الأمثلة كثيرة على حالة عدم الإدراك  في النص والذي أوقع المخرجة رشا شربتجي أيضا في دوامة واضحة , حيث لم تستطع آن تمسك بالأحداث الكثيرة في المسلسل , حيث كانت في كل مرة تعود إلى شخصية يعرب ليقدم نصيحة مباشرة للمشاهدة , كما أرادت أن  تقدمه الكاتبة على أنه النموذج للشاب السوري الذي يشرب الخمر ويلهو ويسخر ممن حوله ومن مجتمعه ويتهرب من خدمة العلم , ثم تأتي الحكمة المفقودة  من فمه هو , باعتباره أكثر شخص يفهم الحياة ويفهم ما يجري .

أما بالنسبة للمواضيع التي خصصت الكاتبة لها مشهد واحد دون حتى أن نفهم ما هي الغاية في أن تطرح هكذا بسطحية دون تعمق أو تحليل .

 

فأنا لا أدعو إلى تجاهل تلك القضايا بل منحها الوقت , بل الكثير من الوقت دراميا , لأن الأمانة في الدراما أن تطرح المواضيع بأمانة لا أن تقتص ما تشاء من أفكار وتنبذ ما تشاء , وأقدم للقارئ العزيز بعضا من هذه الأفكار كما وردت في المسلسل , على لسان بعض الشخصيات :

-  (الأم تخاطب ابنتها ) ثلاث أرباع الفتيات يتحجبن  في مجتمعنا من اجل العريس .

-  ( البنت تخاطب والدتها ) لو كنت أعيش خارج سوريا كنت ذهبت إلى بنك النطاف وأنجبت ولدا .

- ( غريتا تخاطب صاحبها) تريد أن تنام معي ونحن في رمضان بس  بعد  الإفطار, لأن ذلك حلال هاهاها ....

-  (فتاة تخاطب صديقتها) أنها تتحدث مع شاب على الانترنت وهو لا يصوم وهو من السويداء.

-  الأب يلوم ابنه على المال الحرام و هو يعمل في ملهى ليلي وراء راقصة من الدرجة العاشرة .

 

وغير ذلك من توافه الأحداث التي لا أمانع في طرحها جميعها , بل وأكثر من ذلك كله ولكن بطريقة تفي الموضوع حقه وتمنح الشخصيات حيزا للتعبير وطرح الفكرة والإحاطة بها من مختلف الجوانب .

واسأل هنا الكاتبة أين الجرأة في استعراض أطياف المجتمع السوري بهذه الطريقة التي جاءت على لسان أشخاص لا يعبرون إلا عن أنفسهم , فإذا وجدت عائلة لا ترغب بتزويج ابنتها من شاب فلسطيني , فإنه يوجد عائلات سورية بالآلاف صاهرت وناسبت عائلات فلسطينية ,فهل من المنطق أن تكرس هكذا صورة عن نظرة السوريين لهم  وسورية كانت على الدوام تؤاخي بين العرب وتنادي بالعروبة.

 

إن كل ما أرادت الكاتبة قوله , يعرفه المواطن السوري ولا يجهد بعقله ليفهمه , بل ويعرف أكثر من ذلك .

 

جميعنا يتحدث النكات والطرائف مع أصدقائه و زملائه , حيث لكل مقام مقال , حيث لا يمكن لي أن أتحدث بنكتة جنسية أمام أمي أو ابنتي , ولكن ممكن أن أتحدث بها ببساطة مع صديق مقرب أو حتى زميل . أما أن نقحمها  و نقدمها في مسلسلاتنا التي نشاهدها في بيوتنا مع أبناءنا وأخواتنا ونصنع كما صنع اللبنانيون في برنامج (لول) البرنامج الذي رفع سقف الإباحية اللفظية في الإعلام العربي لمجرد إشاعة الإباحية لا أكثر.

هل أرادت الكاتبة يم مشهدي أن يحسب لها هذا الانفلات اللفظي وهذه الإباحية في الدراما السورية , إن يكن كذلك فمبروك لها ذلك الشرف العظيم , مع التنويه إلى أن حتى الأفلام الأميركية والغربية الموجه للأسرة والعائلة تكاد تخلو من الإسفاف اللفظي حتى وان كان موجود في المجتمع إلا أنه لا يجب أن يكرس على أنه كل المجتمع.

 

و إذا كان المشتغلون في الدراما يبرؤون الدراما من إيجاد الحلول , ويكتفون بطرح المشكلة , فهم على الأقل يجب عليهم أن يطرحوا أفكارهم باعتدال و وعي وأمانة ويعطوها حقها في الطرح , وإلا فإن البرامج الاجتماعية  التي تجود بها الفضائيات العربية والتي نفتقدها في إعلامنا المحلي يمكن أن تكون أكثر إمتاعا وفائدة من هذا الهرج المكلف وقتا وجهدا .

وأخيرا آه وألف آه من الشتاء والنساء , الشتاء الذي يجبرنا على البقاء في بيوتنا , والنساء اللواتي  يخترن لنا ما نشاهد من مسلسلات ردا على ما نختار من أخبار وبرامج حوارية وثقافية وغير ذلك .

2011-01-22
سوري ومحروق قلبي
2011-03-20 10:37:47
غير واقعي
افكارك جيدة وانتقادك حلو لمن يريد ان يربي جيل خلوق واعي ولكن سعى التفلزيون السوري لانتاج مسلسلات تجارية وجذب انظار الشباب والبنات لمشاهدة هيك نوع من المشاهد والافكار البعيدة عن مجتمعنا وتربيتنا وهم براي يحاولون تقليدالمسلسلات التركية ولكن اين الرقابة

سوريا
ريم
2011-02-28 13:50:13
بكل موضوعية
اريد ان اشكر كل من ساهم في تقديم هذا العمل الرائع من وجهة نظري هو جرئ لا شك ولكنه طرح والواقع المعاش الذي سواء انكره البعض او تجاهله البعض الاخر فهو موجود.لقد لمست كثيرا من الواقع الجزائري في حيثياته.وكل من يقول انه يجب التعمق في مسائله فانا اقول ان مافة الالف ميل تبدا بخطوة واحدة هو خطوة جديدة للمضي بالدراما السورية قدمامتطرقة لما يلمس حياتنا مباشرة فقد ذقنا ذرعا من المسلسلات التركية التافهة وان وجد فيها البعض ملاذا للهروب من واقعه باعتبار ذلك اسهل من الاعتراف بوجود هذا الواقع اصلا.

الجزائر
ريم
2011-02-28 13:39:59
بكل موضوعية
اريد ان اشكر كل من ساهم في تقديم هذا المسلسل الرائع من وجهة نظري هو جرئ لا شك في ذلك ولكنه قام بعرض الواقع الذي حتى اذا لم يرق للبعض او قرر تجاهله البعض الاخر فانه موجود ومنتشر حيث انني لمست كثيرا من الواقع الجزائري في حيثياته ولكل من يقول انه يجب تناول المواضيع بتعمق اكثر فانا ارى ان مسافة الالف ميل تبدا بخطوة واحدة.خطوة جديدةللمضي بالدراما السورية قدما فقد ذقنا ذرعا من المسلسلات التركية التافهة وان وجد فيها البعض ملاذا لتجاهل واقعه والهروب منه باعتبار ذلك اسهل من الاعتراف بوجود هذا الواقع اصلا

الجزائر
ابن بلد
2011-01-24 16:04:13
حكاية
كان ياماكان في قديم الزمان ...كان في شي إسمه ثقافة وهلأ صار في بس استعراض و تفاهة ..وتوتة توتة خلصت الحتوتة.

سوريا
امرأة
2011-01-24 01:35:19
مشاركة
يحمل المسلسل العديد من الأفكار الجريئة و الجديدة و الجميلة إلا أن تعدد الشخصيات بشكل كبير جعل الحلقات سردية و لا تخلو من اللغو و الحشو و الحكم المبالغ فيها, أنا أحببت يوم ممطر اخر أكثر بكثيييييير

سوريا
سوري
2011-01-23 22:35:39
شكراً
معك حئ يا سيد بس المشكلة أنو نحنا مو متعودين على طرح مشاكلنا بهي الطريئة الفجة وأنا معك أنو نحنا بس منطرح مشكلة بدون ما نحلا يعني الدراما السورية الئديمة كانت تطرح شخصيات مثالية كتير وأنو المثالية هية حل لكل المشكلات ولماهالدراما تطورت صارت تطرح تطرح المشكلة بدون علاج والسبب بشوفو هو عدم الوعي الاجتماعي وعدم وجود ثقافة اجتماعية وباختصار شديد الحديث يطول

سوريا
Rami S.M
2011-01-23 14:29:57
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شكرا على هالمقال و طالما انو المسلسل مو عاجبك ليش تابعتو ودققت بتفاصيلو.... تحياتي الى كل من ساهم في انجاح هذا العمل

الإمارات
لميس
2011-01-23 03:46:32
ثرثرة لا تصنع مسلسل
بحب اشكرك عالمقال و ضيف انو المسلسل فاشل بكل المعايير ومعليش ما بدي قول منشان اللي تعبوا فيه لانو هادا موتعب هادا تخريب لعقولنا و لنظرة العالم للمجتمع السوري واللي بيعجبوا المسلسل بدو يكون متل حكاية ابطالو يعني ......وبقول للمخرجة انو هيي فشلت بجذبنا عالشاشة الصغيرة ومو كل ثرثرة ممكن تصير مسلسل ينشاف!!!!!!!!

سوريا
مهندس مغترب
2011-01-22 21:26:55
نقد جميل
معك حق,و لا تنسى ان الذي ينتج هيك عمل يهمه الربح اولا و مثل هذه الاعمال فيها التسلية و الاثارة و خاصة للشباب, لكن كل من يملك بصيرة يعلم انه هناك اخرة و جنة و نار و ان الادمان على الخمر مثلا حرام في كل الاديان و ابغض النظر عن الاديان فهو مرفوض , فلماذا نمدح شاربي الخمر

سوريا
والله مسلم
2011-01-22 20:47:02
شو أنا عايش بالمريخ؟
ياجماعة رح تخوتوني 80% من اللي حوالي واللي بقابلون بشغلي وحارتي بصوموا وبصلوا قدر الامكان والنسوان بمعظمها محجبة (على الاقل بالمدن) وين هادا كلو بمسلسلاتناالرمضانية؟

سوريا
دانا
2011-01-22 18:40:30
مسلسل رائع
مسلسل واقعي وقوي احداث واقعية ومنطقية وعلاقات شخوص القصة تعكس الواقع بحذافيره اشكر للمخرجة جراتها وابداعها نحن بحاجة لامثالها للنهوض بمجتمعنا وتعرية كل الظواهر السلبية فيه

سوريا
محجبة
2011-01-22 18:34:02
وين عايش حضرتك
تنتقد ان الفتاة في مجتمعنا تتحجب من اجل العريس؟ اليس هو الواقع وهي الحقيقة انا نفسي انجبرت اتحجب لحتى ارضي اقارب امي وحارتنا وصرت واظب على دروس الدين وكلو لصيد عريس وليكني انخطبت ,,فوين عايش حضرتك بالمريخ ؟؟؟

سوريا
الزميل عدنان
2011-01-22 18:11:12
الى سامي
احلى شي بتعليقك انو بيعبر عنك فقط و لا يؤثر على القيمة النقدية التي تقدم بها الكاتب

سوريا
الزميل عدنان
2011-01-22 17:56:11
سطحية ام تسطيح
اشكر الكاتب على روحه المنسجمة مع روح الوطنية الحقيقية,و اقول إن غياب المبدعين الحقيقيين و الذين خبرو الحياة و هم من أحب الناس الى الناس هو سبب ما ذكرته ,لكل حقه في ان يكون له رأيه ,لكن نشره و ملأ وقت ملايين الناس به هو مسؤلية ما بعدها مسؤولية وكما ذكرت أيضا لنتعلم من اصحاب حضارة اليوم كيف يتجهون الى الاسرة بشكل يختلف عما يتوجهون له للشاب وحده , اطلبو الحضارة فيما تقدمونه و انسو أمر الانتشار و الاثارة و التجديد و عين الحضارة ان تراعو الناس و مشاعرهم ألس كذلك

سوريا
اسامة
2011-01-22 16:51:43
زين الكلام
شكرا لنقدك البناء و لقلمك الجرئ وتقبل تحياتي

سوريا
فادي
2011-01-22 16:33:49
مقال منطقي
شكرا لك أستاذ مقال رائع و منطقي و أسلوب سلس و أنا أئيد التزام المسلسلات بمعايير أخلاقية و عدم عرض العضلات بهذه الطريقة السهلة و الممجوجة في آن لمجرد المخالفة لا أكثر .

سوريا
اوبن مايند
2011-01-22 15:37:00
قصة ممتعة
رجل وامراة متزوجين ولديهما اطفال والحال على قدو, الرجل والمراة موظفان ويذهبان كل يوم الى العمل ويوم العطلة يتعاون كل افراد الاسرة لتنظيف المنزل ثم يذهب الجميع الى زيارة الجد والجدة,لايتعرض اي من ابطال القصة لاي شيء خارج عن المألوف او مناف للادب.الاولاد مؤدبين وخلوقين,ومجتهدين في دروسهم. والله هالقصة سخيفة ومملة, انا اساسا ماعندي استعداد احضر مسلسل الا لاسمع قصص جديدة وغريبة وجريئة والعالم مو جهلة لحتى يقتدوا بهالمسلسلات,وماحدا بيقدر ينكر انو هالقصص عم تصير بمجتمعاتنا.

سوريا
غيور
2011-01-22 15:27:58
مابوفقك
انا بشوف انو رأيك في مغالة ازا تحكي من ناحية الدين فبقلك الفرجة بهالوقت كلا غلط اما هالمسلسلات فأنت ازا ما عجبك الاسم هاد ما بيلغي انو المسلسل كان ناجح وبعبر عن الموجود مع العالم هلاء عالملة انو هاد عيب لا تحكي هيك شي هاد رأيي وكل واحد الو وجهة نظر

سوريا
سامح
2011-01-22 14:15:58
مسلسل يعبر عن كاتبه ومخرجه
وقت كاتب بكتب هيك سيناريو لمسلسل، ووقت مخرج مستعد يصور هيك مسلسل، معناها الطرفين مقتنعين تماما بالفحوى، فتخيلوا معناهاالإسفاف والانحطاط الفني .. المسلسل فيو كتير انتقادات، افكار كتير متخبطة وكتيرة ومدحوشة دحش، شخصيات متناقضة للغاية، متل قصي خولي بدور السكرجي الفلتان الصايع الفاشل بحكي حكم كأنه حكيم زمانه، عبد الهادي الصباغ بدور موسيقي ما عنده مانع يعزف ورا راقصة بحجة "الكسب الحلال" .. المشكلة انه مفكرين المال الحرام هو السرقة فقط، المقال رائع جدا وموفق استاذ ملهم

سوريا
ابو العلاء
2011-01-22 13:57:58
عم تحكي مدوزن
والله هذا المسلسل لا طعم ولا لون وتسلم ايد اللي كتب هالمقال

سوريا
samer
2011-01-22 13:45:33
تعليق ووجهة نظر عن السوريين
بفهم من هالشي أنك حريص على توحيد آراء الشعب بضرورة الثورة على المسلسلات المنحرفة؟ و بفهم من هالشي أنو متابعة مسلسلات التلفزيون هو خدمة إلزامية على كل مواطن بسوريا؟ و بفهم كمان أنو أكثر شي بأثر بحياتكن هو المواضيع المطروحة بالمسلسلات السورية دون أي اعتبار للنشاطات الثقافية التانية ..أيمتى ممكن المواطن السوري يكون قادر على تفهم وجود أكثر من رأي .. و أنو يوصل لدرجة من الوعي و يتجاوز هالثقافة الهشة اللي بتخليه ينحرف لمجرد أنو شاف مشهد أو سمع شي عبارة منحرفة من التلفزيون... يظهر صعب كتير

سوريا
رشا
2011-01-22 11:30:25
مو كتير أنا معك
بحييك ملهم على اهتمامك بس بصراحة أنا حضرت المسلسل مرة و2 و3وأنا معجبة بالواقعية الغريبة بالحوار وهاد رأي معظم أصدقائي وماتنسى موقف أبو غريتا وجملو الي توضح رفض مجتمعنا للعلاقة الي نهتا الكاتبة بالفشل

سوريا
Rasha
2011-01-22 11:22:09
مو كتير أنا معك
ملهم أنا بحييك على اهتمامك وعلى هالنقد الواعي.......مع ان أنا بشوف انك آخد موقف سلبي جدا من المسلسل وبصراحة أنا من الناس الي تابعو المسلسل مرة و2 و3وأنا لحد الآن بسأل حالي عن سر هالواقعية الي وجدت بكل كلمة وتأكد للأسف ان هيدي الشخصيات موجودة بالفعل وماتنسى أبو غريتا وجملو الايجابية الرافضة لتصرفات بنتو

سوريا
لادئانية
2011-01-22 10:54:16
كلامك صحيح لكنه مختصر جدا
شكرأ لك على هذا المقال وطرحه.لكنني مصدومة بهكذا موضوعات تطرح لمجتمعنا العربي الشرقي (المسلم)فمثلاً علاقة غريتا بصديقهابالله عليكم أين نحن وأين نعيش؟؟؟؟وعندما قالت الدكتورة لزوجها-أنا ما خنتك- ورد الزوج بنفس الجواب وكأن الخيانة حق مشروع على كل متزوج والأعظم من ذلك أنه عليناأن نأخذ مثلنا الأعلى -كما قلت-الشاب السكرجي الذي يعاشر أي امرأة يصادفها. فماذا يريد منا هؤلاء الناس وأي جيل يربونه بتلك الأخلاق. ليس لي إلا أن أقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.

سوريا
بسيل
2011-01-22 10:38:08
شهر العبادة
لاأعلم مما ماذا يتم السخريةهل وصلنا نحن الشباب إلى مرحلة لا نعلم به الحلال من الحرام فقد لاحظت مشاهد السخرية من الدين كثيرة بذهاب فتاة إلى منزل عشيقها بعد الإفطار لأنه صائم أم مشهد فنانة تصلي وتدعو لربها لأن يفك سجن زوجها الذي اختلس 10 ملايين أو مشهد الذي تحجبت به الفتاة برغم ارتدائها للملابس المثيرة و المكياج الصارخ ألا يعتبر هذا استهزاء وعدم وجود إنسان ملتزم بأخلاقيات المجتمع ولعرف والدين ألهذا المستوى وصل انحطاطنا نحن الشباب. أسأل لماذا لانجد شخص واحد في مسلسل يصلي رغم أنه شهر العبادة

سوريا
مجد ..
2011-01-22 08:15:34
نص المسلسل ضعيف جدا
اعتقد ان النص يعاني من وهن واضح ؟ اذا كان هذا حاله بعد الإخراج فكيف كان على الورق , كان على رشا المخرجة ان تحسن الاختيار

سوريا
سامي
2011-01-22 07:04:19
مسلسل ممتاز
المسلسل جميل جدا و اجمل ما فيه انه قدم دراما لا تجامل

سوريا
مواطنة سورية
2011-01-22 03:16:36
رأي خاص على مسلسل تخت شرقي
أنا فتاة متحررة نوعا ما ولكنني ضد هذه الانواع من المسلسلات التي تبالغ في سطحية مجتمعنا وتستسهل كل شيء ... صحيح أنه يوجد أنواع سطحية وهامشية في مجتمعنا ولكن يوجد عندنا شريحة واسعة عندنا محافظة وملتزمة ومحترمةولاتفكر في هذه الطريقة التي عرضها المسلسل ولو افترضنا أنه يوجد مثل هذه الفئات السطحية فإن المسلسل فشل في تقديمها وفي تعاطفنا معها .... المسلسل غير موفق لا بالكتابة ولا بالاخراج ولا بالتمثيل ولم يشدنا اليه رغم صراحته وجرأته ...

سوريا
ريمان
2011-01-22 01:56:19
ملاحظة صغيرة
مقالك جميل وكتبت فأصبت وإن كان المسلسل بحاجة لصفحات من النقد لكثرة المواضيع المطروحة والتي تسيء للدين والمجتمع والأخلاق العامةفشكرآ لك أخ ملهم أما أن النساء يجبرنك على ماتشاهد فقد أخطأت فنحن نفهم أيضآ بالثقافة والسياسة والحوار ولكن المتابعة يجب أن تكون باعتدال قليل لهذا وقليل لذاك

سوريا
دقه قديمه وافتخر
2011-01-22 01:45:12
كا سندرا كانت درويشه
اليوم كلو مبين ومكشوف لا وايش كمان نحاول كشفه واشهاره ولماذا ؟لكي نبين المشكله ونحاول حلها ونكون على قدر الوعي ,,بالله عليكم شو عم تحل هذه المسلسلات من مشاكلنا هي بلاحرى عم تحل الروابط الاسريه اذا راح يضل في روابط عم توعي شبابنا وبناتنا على طرق واساليب للتهرب وخلق الاعذار, لا انكر ان هناك شيء مفيد ولكن متل الدواء الذي بطيب منو وجع الراس بس بيضرب المعده, كل الحق على كاسندرا,,,,

سوريا
هالة
2011-01-22 01:42:37
كلامك صحيح
لكل مقام مقال .. معك حق .. يسلم قلمك تقبل تحياتي

سوريا
طالب إعلام
2011-01-22 01:40:49
كلاااااام سلييييم
طرحك سليييم جدا وانا من الناس يلي تابعو المسلسل لنفس السبب.. فعلا قوة بالحوار انو واقعي وهون المصيبة .. حوار واقعي وكلامنا نحنا عم تقولو شخصيات مالها علاقة فينا ..!!! يعني معقول بكل الشباب السوري مافي شب عقلو براسو يطلع كشخصية (مو بالضرورة مثالية) يعبر عن الشباب السوري؟!؟! أخطر فكرتين بالمسلسل تبريير الخيانة قبل ما تصير وجعل العلاقات شي مسلم في بكل البيووووت ؟!؟! وعدم عرضو على انو خطأ او جريمة اجتماعية على الرغم من الدخول بكتير تفاصيل متل الصيام ووو شكرا إلك كفيت ووفيت.

سوريا
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)
المزيد