news edu var comp
syria
syria.jpg
مساهمات القراء
عودة إلى الصفحة الرئيسية
    خواطر
 
    قصص قصيرة
 
    فشة خلق
 
 
الأرشيف
أرشيف المساهمات القديمة
قصص قصيرة
لقمة الزقّوم... بقلم : أسماء أكتع

فتاة في الربيع العاشر من عمرها...إلا أنها الأكثر دهاءً وحنكةً ونصباً على الإطلاق !!،فبعد سرقتها لأغراض صديقاتها من  أقلام وما إلى هنالك، توسّع طموحها وتوجهت إلى المعلّمات ..


وفي رأس الشهر رأت سهير المعلمة تخرج من الإدارة وهي تعد راتبها الشهري وتضعه في حقيبتها...تبعت سهير المدرّسة  ولاحقتها في كل خطوة من خطواتها إلى أن علمت أين وضعت المعلمة حقيبتها....وفي الفرصة خرجت المعلمة المسكينة إلى مناوبتها في باحة المدرسة لتراقب الطالبات...وكانت هذه الفرصة الذهبية لسهير فقد اغتنمتها أفضل اغتنام...فدخلت إلى غرفة المعلّمات ....أمسكت حقيبة المعلّمة وأفرغتها بكل ما فيها من مال ،وتوجهت مباشرة إلى غرفة الحطب الموجودة في المدرسة وخبّأت النقود فيها،ثم عادت إلى صفها كأنَّ شيئاً لم يكن......

 وفي اليوم التالي دخلت المعلمة إلى المدرسة وهي  منهارة القوى فقد اختفى راتبها من الحقيبة وهي لا تعلم من الفاعل !!،توجهت مباشرة إلى الإدارة وهي مذعورة مما حصل...أما المديرة التي اعتبرت نفسها الأكثر ذكاءً ،أصبحت تطمئن المعلمة بأن لديها خطة جهنميّة ستستطيع من خلالها كشف السارقة...ولحسن الحظ كانت سهير تمر من جانب الإدارة لأنه وكما يقال المجرم يتجول في مكان جريمته دائماً، فسمعت خطة المعلمة والمديرة التي تقتضي بتقطيع عدد من أرغفة الخبز إلى أجزاء صغيرة جداّ، وتلوينها بقلم الحبر الأحمر، وتسميتها بلقمة الزّقّّوم تيمناً بشجرة الزقوم في جهنم والعياذ بالله،و الادعاء بأن هذه القطع الزقومية سوف تتسبب للكاذبات بالاختناق والموت الفوري......

وطبعاً عندما انتشر خبر لقمة الزقوم بالمدرسة وذاع صيته،أصبحت الفتيات يبكين هلعاً،فمنهن من سرقت ممحاة أو شيئاً ما لإحدى صديقاتها في المدرسة،أمّا سهير فقد " وضعت في بطنها بطيخة صيفي"،وتوجهت إلى الصف واسترخت بانتظار دورها للدخول إلى الإدارة والتعرض للاستجواب الزقّومي....وتبعاً لحروف الأبجدية في كل صف دراسي وصل دور سهير قبل انتهاء الدوام المدرسيّ بساعة ونصف....

وعندما تمَّ استدعائها إلى الإدارة.. دخلت وأصبحت تراقب نظرات المدرّسات اللواتي ينتظرن قطع الشك باليقين  والتأكد من أنها الفاعلة..لأنه ملفّها الطويل بالسرقة والكذب يسبقها أينما ذهبت!!!

أما سهير فقد دخلت إلى الإدارة وبكل ثقة...وما كان من المديرة إلا أن أعطتها قطعة من قطع الزقوم...تناولتها سهير  وأخذت طبق الزقوم من على مكتب المديرة وأصبحت تتناول بنهم ريثما تحلف  يميناً عظيماً أنها ليست الفاعلة....فما كان من المعلمات بهذا الموقف إلا أن جحظت أعينهن تعجّباً،وأبعدت الشّبهات عن سهير....

خرجت سهير من الإدارة وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة خبيثة،وهي تخطط لما ستفعل بالكم الهائل من النقود التي حصلت عليها،فقد كان "اللي ضرب ضرب واللي هرب هرب" أما على الطرف الآخر كانت هناك العشرات من الطالبات البريئات اللواتي سرقن قلماً او مبراة ،بانتظار عقابهنَّ المحتَّم....

Little princess

 

2010-12-04
أسماء
2010-12-06 18:46:26
أشكركم من كل قلبي
الراقيhassan أول شي سلامتك من تذوق لقمة الزقّوم،الله يحميك ويحمينا منها،تاني شي أنا بكبر فيكم وبآرائكم وبنقدكم ألي،وان شاء الله أبقى عند حسن ظنك،سلملي عالعجوز المتصابية ودير بالك منها ههههههههه،تحية كبيرة كتيييييييير من سوريا لفنزويلا،تحياتي ألك.

سوريا
أسماء
2010-12-06 18:40:49
أشكركم من كل قلبي
السيد فؤاد المللي لم أكن أعلم أن ردي لك سيكون بمثابة الغرور أهلا وسهلاً بنقدك البناء أسعدني مرورك وتعليقك وان شاء الله سأحسن أسلوبي لأكون عند حسن ظن الجميع....صديقي الوفي د.معاذ أشكر لك وقوفك جانبي ودفاعك عني في كل المواقف الله يجبر بخاطرك.....تحياتي للجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-06 18:38:06
أشكركم من كل قلبي
السيد م.علي وقّاف لا أعلم ما دلالة الميم هل هيه المهندس أم المحامي على كل حال شكراً جزيلاً لمرورك ومتابعتك لكتاباتي أما بالنسبة لنساء يعاتبن القدر فوالله العظيم صرت باعتتها كتير وما نزلت.....السيد فهد المولى شكراً لمرورك الكريم ويسعدني أن أرى أسماء جديدة تعلق على مساهماتي المتواضعة.....صديقتي الغاليةخوارزمية شكراًلمرورك حتى لو كان متأخر المهم تكوني بخير.....الرائعةوالمبدعةدائماً الحمامةالبيضاءهلق حسيت أنه مساهمتي كملت لما شفت اسمك منورها....أسعدني مروركم جميعا تحياتي للجميع.ً

سوريا
الحمامة البيضاء
2010-12-06 15:39:53
تعليقي وين راح
اذا قدرت تكذب بالدنيا وتمشي أمورها بالاخرة شو رح تعمل،اسومة حبيبتي قصتك رائعة بس ديري بالك عم يوقعوكي مع عبود عبود مابيعملها

سوريا
hassan
2010-12-06 05:44:39
ولك يسلملي الزقوم ويلي بيكتب عن الزقوم كمان
يا عيني يا عيني؟؟من الاشكال المستطيله..لنساء يعاتبن القدر.للحب في كل حالته.وما سبقه وما سوف يليه..والله انا شايف انك عم طعمينا لقمة الزقوم لالنا نحنا؟بهنيك سنسوني من حلو لاحلى.قصصك حلوه.خفيفه كتير . وبنفس الوقت معانيا كبيره كتير كتير .راءعه بكل كتاباتك سنسوني

فنزويلا
د.معاذ
2010-12-06 02:42:13
الدكتور فؤاد المللي
مع احترامي الشديد لكن أريد أن أعرف أين الغرور من تعليقات الكاتبة؟فهي حاولت وبشكل موجز أن تمنحك شرحاً لما كتبت وأيضاً علي أن أقوم بتذكيرك ألاتنسى أن الكاتبة في بداية 18 عاماً،فأين كتابات مي زيادة وجبران خليل جبران عندما كانوا في مثل عمرها لنقارنها بما كتبت؟،أخ فؤاد علينا كمثقفين ألا نحبط عزائم شبابنا وأن نشجعهم على التقدم بالنقد البناء فقط لا غير!.أسماء...بوركت صغيرتي وإلى الأمام وفقك الله.

سوريا
أسماء
2010-12-06 01:31:01
أشكركم من كل قلبي
عزيزتي المبدعة جيهان علي...مرورك على مساهمتي البسيطة أضفى لها المعنى والمغزى...بانتظار جديدك..تحياتي لك،حبيبات قلبي أماني وآلاء دعمكم المستمر ألي هو يللي عم يخليني أستمر بالكتابة أكتر وأكتر وحاول طوّر أسلوبي وأتناول أفكار أهم وأفضل...حبيبتي أماني أنت مو بس اميرة أنت ملكة وللوش رح أبقى متذكرتك لآخر يوم بعمري.....تحياتي للجميع.

سوريا
خوارزمية
2010-12-06 00:12:37
--
حبيبة قلبي سمسومه اعذريني عالتأخير في التعليق لظروف خارجه عن ارادتي قصتك رائعه وموجزه لكن دلالتها عميقه وذات رسالة قيمة.

السعودية
فهد المولى
2010-12-05 21:59:03
معك مية بالمية
الكاتبة أسماء قرأت مساهمتك بشغف لأنها فعلاً تتحلى بروح الدعابة إلا انني لم أعلق ولكن عندما قرأت ردك على الدكتور فؤاد المللي علمت أنه لا بد من تعليقي لإخبارك أن أسلوبك رائع جداً وأنا معك مية بالمية.أتمنى منك المزيد من هذه القصص الرائعة.سأكون متابعاً دائماًعلى صفحاتك.

سوريا
م.علي وقّاف
2010-12-05 18:32:27
موضوع هام جداً
الآنسة أسماء هذه القصة تحمل معاني أكثر من سابقاتهالأنها ليست مجرد سرد لموقف حصل وانتهى بل هيه تمثل واقع نعيشه في أيامنا هذه،تقبلي مروري المتواضع لأول مرة على صفحات قصتك وأريدك أن تعلمي أنني من متابعي قصصك وكلماتك حتى لو لم أعلق،ولكن لدي تساؤل بسيط جداً ماذا بشأن نساء يعاتبن القدر وقصة نوال؟،أرجو الرد.

سوريا
الدكتور فؤاد مللي
2010-12-05 16:12:46
أين الثرى من الثريا
إلى الكاتبة: أنا علقت بهكذا تعليق لأنني لمست من التعليقات الأخرى وكأن كاتبة المقال أديبة كـ مي زيادة. ولكي لا تصابي بالغرور؛ أحببت أن يكون تعليقي خال من المجاملة ومليء بالصدق. على العموم أين أنت وأين فيلسوف الفلاسفة جبران، أرجو منك التواضع وإعادة النظر في الموهبة وصقلها جيدا قبل التشبه بعمالقة الأدب والفلسفة. مساهمتك ضعيفة جدا ولو حملت رمزا ولكن هذا الرمز مبتذل ومستخدم منذ عقود.

سوريا
آلاء
2010-12-05 12:45:39
حلوووو
سمسوم القصة كتير حلوة وفيها تجسيد للمذهب الرمزي يللي أخدناه تمام،الله يوفقك ويحميكي وفعلاً أنا بتأمل ألك مستقبل حلو كتير بس يا ريت وقتها تضلي تتذكري مين نحنا ههههههه.سلمي على خالتو أم عبدالله.

سوريا
أماني
2010-12-05 07:06:17
روعة
صديقتي الغالية سوسو فعلاُ هالقصة روعة من حيث الفكاهة ومن حيث المضمون ومن حيث المغزى بتمنالك النجاح بحياتك والله يوفقك ويحميكي يا أميرة مو بس سيريانيوز إنما يا اميرة كل النجمات.

سوريا
عبود
2010-12-05 01:51:12
اسماء
اسماء التعليق الي نازل باسمي بعد تعليق فؤاد مللي صدقا مالي علاقة فيه انو ابن حلال عم يتسلى مابعرف...بس بحب اقلو روح خيط بغير هالمساهمة

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:46:43
بتمووووون
الأمير هادي...بتمون تبعت سلامات لمين ما بدك عبر مساهمتي وبتمون عالرقبة وهلا والله وحيالله والرقبة سدادة...وأنا من عندي بسلم على صديقي الغالي إياد الدرويش وماما بتسلم عليه سلام كتير كبير...وبتتمنالكم الحياة السعيدة.الله يوفق الجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:44:18
أشكركم من كل قلبي
ملكة سيريانيوز مدام جهينة الغالية...شكراً لمرورك والله أنتي يللي كلماتك مهضومةوتعليقك فخر كبير ألي،ماما وعبير بيسلموا عليكي.....صديقي صهيب المحترم شكراً لمرورك أسعدني جداً وان شاء الله نشوفك بأعلى المراتب..تحياتي.....الصديق المحترم والغالي د.معاذ يعجز لساني عن وصف شكري وإعجابي بكلماتك ومدى فخري بمرورك على مساهمتي المتواضعة أنت وزوجتك د.علا التي أنارت صفحتي بمرورها الكريم وبحب قلها وأنا والشام اشتقنالك كتير وبتمنالكم عودة موفقة إلى أرض الوطن الحبيب.....تحياتي للجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:38:48
عبود..الزم الحدود
عبود خليك عالحدود أحسنلك!!أنا ماحكيت أنه هي قصتي...الزم حدودك أفضل ألك..وتاني مرة ما تعلق باسم أمي أم عبدالله الحمد لله يللي الكل بيعرف عبود مين!!بقى يا عبود للمرة التانية ..الله يرضى عليك خليك عالحدود.

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:35:17
توضييح
السيدالمحترم فؤادالمللي،لقد اتبعت في طريقة سرد قصتي المذهب الرمزي في الأدب العربي فلو كنت على علم بالثقافةالعربية الممزوجةمع الثقافةالغربية من المؤكد أنك كنت ستقرأأو حتى تتطلع على رواية العواصف للأديب الكبير جبران خليل جبران وفيهايتحدث الكاتب عن شخصيات عديدةذات دلالات مختلفةتماماًعن واقع كل شخصية،فقصته تحتاج لجهدذهني كبيرمن القارىءحتى يستطيع تحليل رمز كل شخصية فيها،ومعرفة معناها الحقيقي وهذا ما قمت باتباعه في قصتي هذه....حبذا لو تتمهل في إبداء آرائك!!.تحياتي لك وللجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:27:13
أشكركم من كل قلبي
صديقي المحترم عهد ولا يهمك أنا معلمة وبتبع طريقة التفتيش مع كل الطلاب حتى لو كانوا صغار بس أسلوب قراءة الجباه مفيد بشكل عجيب!!،تحياتي لك....صديقي العزيز شادي العرنجي"أبو العز"شكراً لتفهمك أسلوبي وإذا دل هذا على شي فهو يدل على اتساع ثقافتك بالأدب العربي وفخر كبير لي أن أرى اسمك على مساهمتي...صديقي المحترم بشير"أحلى أبو العبد وأحلى صدفة" القصة صغيرة صحيح هالشي بس أبعادها كبيرة كتير بس نحكي بخبرك على أبعادها بالتفصيل!! شكرا لمرورك وتحياتي ألك وللجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-05 01:21:36
أشكركم من كل قلبي
غاليتي ليالي ...شكراً لمرورك وبحب قلك أنه إذا بدك تاخدي القصة على ظاهرها فلأنه سهير طفلة ما رح تفهم شو هو تأنيب الضمير أما إذا بدك برمز سهير فهؤلاء الناس أبداً لا يشعرون بتأنيب الضمير...صديقي الأستاذ المحترم ابراهيم شكراً لمرورك رغم أنك خارج نطاق الوطن العربي بتمنالك إقامة سعيدة بإسبانيا وعودة حميدة إلى أرض الوطن،تحياتي...الصديق المحترم محمد الشوامن المؤكد أن السارق سيلقى عقابه إن لم يكن في الدار الدنيا ففي الدار الآخرة فإن رب العالمين يمهل ولا يهمل...تحياتي للجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-05 00:00:23
أشكركم من كل قلبي
أخي الكينغ هوميروس شكراً لتوضيحك مقصدي من قصتي هذه أعرف أنك تفهمني تماماً وتفهم مقصدي بكل كلامي..تحياتي لك..... الكاتبن العزيزHASAN شكراً كتير ألك وأنا كمان بستمتع لما بقرأ تعليقك الراقي جددداً،منوّر بوجودك.....ALONE83 شكراً لمرورك الكريم ولرأيك.....تحياتي للجميع.

سوريا
أسماء
2010-12-04 23:41:03
أشكركم من كل قلبي
أمير سيريانيوز أخي هادي الغالي،إذا أنت عندك أحلى صباح أنك قرأت مساهمتي أنا عندي احلى مسا أنه شفت تعليقك واسمك منوّر مساهمتي وصفحتي.... وبالنسبة لسهير والشلمونة هي منحكي فيها بعدين،تحياتي وسلام كبير من ماما أم عبدالله ألك.

سوريا
جيهان علي
2010-12-04 23:32:10
....
عزيزتي اسماء سردت القصة باسلوب بسيط و رغم ذلك فهي تحمل بين طياتها مغزى واضح و يحصل للاسف في حياتنا اليومية ,تحياتي لك و تمنياتي لك بالتوفيق

سوريا
أسماء
2010-12-04 23:23:53
من قلبي أشكركم
الصديق عبود شكراً لمرورك ولرأيك،أسعدني.....beeshoooooشكراً لمرورك وبالنهاية هيه خبز فمع أو بلا كولا نعمة!!.....الصديق العزيز والمحترم إياد الدرويش رأيك هام جداً بالنسبة ألي وأنا أفتخر عندما أرى اسمك ينور قصصي المتواضعة،تحياتي لك.....تحياتي للجميع.

سوريا
د.علا
2010-12-04 22:54:52
برافووووو
حبيبة قلبي ام السوس لوحة أدبية رائعة الجمال من حيث الفكاهة والمغزى وترابط الجمل وحتى الأمثال الشعبية،رائعة بكل معنى الكلمة وهذا الكلام لا يصدر إلا من أميرة مثلك.تحياتي للغالية أم عبدالله اشتقتلكم واشتقت للشام.

السعودية
هادي دوكار
2010-12-04 22:54:15
سمحيلي
سمحيلي سمسومة أتوجه بتحياتي الحارة من خلال مساهمتك لاستاذي اياد درويش الغالي ولماما ام عبد الله تقبر عمري ولسمعول أبو عضلات وطبعا لأغلى بنت عألبي

سوريا
د.معاذ
2010-12-04 22:51:35
أثبتتي بجدارة أنك برنسيسة
الصديقة العزيزة والابنه الغالية أسماء مساهمتك هذه المرة رائعة جداً فبالرغم من روح الدعابة والفكاهة الموجودة بهاإلا أنها تحمل أبعاداً اجتماعية كبيرة جداً،وإلى السيد فؤاد مللي بإمكانك أن تقرأ المساهمة مرة ومرتين وثلاثة إلى أن تصل الفكرة إلى ذهنك وتفهم مغزاها،تحياتي ألك يا برنسيسة الموقع وللأخت المحترمة أم عبدالله.

السعودية
صهوبي
2010-12-04 22:29:19
أنامل من ذهب
يعني ان دل هاد ع شي فييدل عن عمق في التفكير وبعد في النظر بصراحه انا ماضحكت بس يمكن شي من جواتي تاثر ولو تعلقبو البنات كنت بكيت عليهن وصحيح القصه صغيره بس بمعانيها كبيره وانتي صحيح طفلة بعمر الياسمين الدمشقي الاصيل بس كبييره بقلبك وواعيك بتفكيرك شكراكتيييييييييييييييير قصه جميله بحروفها وبمعانيها

سوريا
bashir haikal
2010-12-04 19:35:03
12
الله يعطيكي العافية يا اسماء يعني القصة لازم تفتح المدرسين واللي بيحطو راتبهم بالمحافظ ويروحو لازم ينتبهو أكتر يعني هيدي القصصص صحي صغيرة ومالها أبعاد كتير بس لازم تلفت انتباه القارئ على طريقة جديدة لسرقة الراتب وانشالله دايما" للأفضل يا أبو عرب (هيدي من أبو العبد)

سوريا
جهينة
2010-12-04 18:18:32
هههههههههههههههههه يبعتلك يا اسماء
مهضومة كتير ضحكتيني بالرغم من انه القصة صغيرة واللي بيقراها اول شي بيفكر مجرد نكتة بس للحقيقة مغازيها كتيرة ..اللقمة حلال عند البعض وحرام عند ىخرين ..والحرامية الكبار عطول بيطلعوا متل الشعرة من العجين وبتعلق براس الحرامية الصغار ..وطريقة حبكتك للقصة ذكية وسلام كبير مني الك ولام عبدلله وعبير الغاليين

الولايات المتحدة
شادي العرنجي
2010-12-04 16:01:21
جميل جدا
جميل جدا و رائعة و القصة صغيرة بحروفها كبيرة بمعانيها بس كلمة للاستاذ فؤاد مللي استاذي العزيز لقد قسوت كثيرا في التعليق فالقصة ليس للاطفال لانه لو قرأها الاطفال لفهموها على انها عظة تربوية بل هي موجهة للكبار حتى يفهموها بطريقة الاسقاط يعني اسقاط قصص الاطفال على واقع المجتمع حيث انها تعبر عن حال السرقات في المجتمع حيث يخاف صاحب السرقات الصغيرة من العصا وصاحب السرقات الكبيرة يغرد فرحا و ارتياحا لانه ضمن النجاة باساليب نعرفها كلنا وشكرا لكم جميعا وشكرا لك صديقتي اسماء على الاسلوب الجميل

سوريا
عبود
2010-12-04 14:43:06
صفحة من مذكرات الأميرة الصغيرة
يعني بصراحة سمسوم بعد ما قرأت قصتك عدة مرات. تذكرت أنو خبرتيني مرة على الشات أنك عاملة هيك عمل مع آنستك بالصف الرابع. بقى نصيحتي الك أنو لا تكتبي مذكراتك على النت وبلا فضايح.

سوريا
الدكتور فؤاد مللي
2010-12-04 14:34:37
قصص متناهية بالصغر من حيث المعنى والحجم
أنصح الكاتبة بالتوجه لأفكار بناءة، وتفاصيل قصصية أعمق وأكبر من هذه الترهات المكتوبة. فأعمار القراء "أكيد" تبدأ من العشر سنوات وأعلى. قصتك الصغيرة جدا تناسب ما دون السادسة، كلعبة بلاستيك مصنعة بالصين.

سوريا
عهد ابراهيم
2010-12-04 14:22:11
حلوة يا أسومة
بس إنتبهي يصير هالأسلوب متبع بالمدارس وهيك بيصير الحق عليكي وماعد تلاقي ولا آنسة راتبها بجيبتها انا عم نبهك حتى ما تقولي عهد ما نبهني تحياتي الك

سوريا
محمد الشوا
2010-12-04 13:01:36
رأي متواضع
جميلة جداً صديقتي أسماء قصة معبرة عن الواقع وربما تكون خيالية أو غير مفهومة عند البعض لكن مغزاها عميق .. اعلمي أنه لا بد للظالم والسارق أن يلقى جزاؤه فإن لم يكن بالدنيا فإن جزاءه حتماً بالآخرة.. فما أروع نصرة المظلوم وما أجمل إحقاق الحق في الدنيا ليعم الخير في البشرية جمعاء

سوريا
i.jbara@live.com
2010-12-04 12:25:52
إلى صديقتي الغالية
منذ المرة الأولى التي قرأت فيها كتاباتك, أحسست أنك فتاة من نوع آخر, وعندما أصبحنا أصدقاء أصبحت أفتخر أنه لدي صديقة اسمها سوسو.. هذه القصة الصغيرة ممتعة وجميلة وتعبر عن براءة الأطفال وفطنتهم.. وكذلك برائتك الجميلة.. وآسف لأني عم أضف تعليقاً على كتاباتك السابقة.. جميل أن يقرأ الإنسان كتابات أصدقائه وهو في إسبانيا.. وكذلك أن يضع تعليقاً عليها.. صديقك للأبد. إبراهيم

سوريا
ليالي
2010-12-04 11:56:38
اشتقت لحكياتك
حبيبة قلبي ورفيقة عمري سونا الغالية والله ضحكت كتير على هالقصة ،الله عليكي، وكتير زعلت عالآنسة يا حرام يعني الراتب راح وراح وسهير ما أنبها ضميرها،بس قوليلي ما رجعت شي من الراتب للآنسة؟،والله منورة سيريانيوز بوجودك يا أسماء البرنسيسة.سلميلي على خالتو أم عبدالله .

السعودية
Alone83
2010-12-04 11:20:12
ابداع جديد
خيال واسع يحلو للوسط الادبي العربي ولموقع سيريانيوز ان يستذكر بيوم من الايام ان تلك الكاتبة السورية بدأت من هنا ستذكرين كلامي عندما تبدي احلام مستغانمي ومثيلاتها اعجابها بابداعاتك وسيحاول كل منعرفك ان يثبت انه عرفك بيوم من الايام ...وفقك الله والى مزيد من التألق

سوريا
HASAN
2010-12-04 10:39:38
صباح الخير
اول شغلة صباح الخير وثاني شغلة بحب قلك انو لو اي انسان تاني حكالي القصة ما كنت استمتعت فيها متل ما استمتعت فيها وانا عم اقرئها من اسلوبك المنمق والجميل الله يحميكي يارب . وبالنسبة لسهير انا بأرجيها يخرب بيتا!!!!!!.... دمتي بخير يا وجه ا لخير

سوريا
هوميروس
2010-12-04 10:30:23
القصة الأجمل
الآنسة أسماء أرى أن قصتك هي إسقاط جيد عن واقع الفساد الذي ينخر في بلادنا حيث المارقون الكبار يعيثون فسادا دون مساءلة بينما السارقون الصغار يدفع بهم كوقود لقانون المساءلة والحرب على الفساد,شكرا لك ولسيريا نيوز ...

سوريا
هادي دوكار
2010-12-04 09:23:15
ههههه
ياستي هل سهير داهية بس والله هل قصه حلوة وبتضحك أما تاريلك هل سهير ألها ملف سابق ومو عرفانين المرة الجاية حكينا عسهير والشلمونة ... يخليلي ياكي سمسوم قصه رائعة باسلوبك المميز وجد احلى صباح الله لا يحرمني منك ياحق

سوريا
إياد الدرويش
2010-12-04 06:28:53
اللي بيسرق بيضة بيسرق جمل
الصديقة العزيزة أسماء : قصتك اليوم جميلة وذات معاني رائعة , هذه الظاهرة منتشرة بكثرة في المدارس وعلى الآباء متابعة كل مايدخل أو يخرج في حقائب وجيوب أولادهم شكرا لك وتحياتي الحارة للسيدة المحترمة أم عبد الله وللراقي العزيز هادي

السعودية
beeshooooo
2010-12-04 04:01:20
ما في كازوز
لو في كولا بعد لقمة الزقوم يمكن تكون اطيب

سوريا
عبود
2010-12-04 03:47:07
سيريانيوز بتتكلم عربي مع سمسوم
اسلوبك كتير صاير مهضوم وقريب للقلب القصة كفكرة مميزة مع انو النهاية حيرتني شوي..وانا عم اقرأ القصة توقعت بالنهاية انو سهير تغص وتنكشف حقيقتها..من شوي خلصت دراسة وقلت افوت اشوف شو في تطورات بالمجتمع السيريانيوزي وانبسطت كتير لما شفت اسمك..صدقيني بكبر فيكي قدام رفقاتي واهلي..لاتنسي تكملي السلسلة الحلوة تبعيتك...راغب علامة رح يبوس ايدي ويعلق بس انا ماعم اخليه..قلتلو حل عنا تعليقك المرة الماضية لاقدم ولا اخر ..موفقة اسماء

سوريا
أكثر المساهمات قراءة
(خلال آخر ثلاثة أيام)
المزيد