syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
بين الضريبة و الرسم والخوة ... بقلم : خالد فهد حيدر
مساهمات القراء

أعتقد إن فلسفة الضرائب و الرسوم باتت محل رضى و قبول من قبل الدافعين و خاصة عندما يكون الاطار التشريعي و القانوني متوافقا مع نصوص الدستور حتى غدا واضحا الفرق بين الضريبة و الرسم و غيرهما من الاقتطاعات الاخرى

فالضريبة و الرسم لا تفرضان بدون نص قانوني ( قانون – مرسوم ) إلا أن الواقع يؤكد ان جهات عديدة تقوم بفرض ما لا يندرج في اطار الرسم أو الضريبة – أي بصورة تخالف القانون – ومنها ما تقوم بفرضه بعض الجهات ومنها النقابات وأحيانا تفوق المنطق إذ لا يعقل أن تقوم أية جهة بفرض أي مبلغ من تلقاء نفسها و بدون أن تكون قد أدت خدمة مقابل ما تقتطعه إكراها فعلى سبيل المثال لا الحصر ما تفرضه نقابة المهندسين على تصديق المخططات بعد ان يكون قد تقاضى المهندس و نقابته أتعابهما على المخططات سابقا و بمبالغ كبيرة احيانا

أيضا ما تتقاضاه بعض الصناديق التابعة لبعض الجهات تحت اسم مطبوعات و غير ذلك

أما الشيء الملفت – و المدهش - ان نقابة العمال في مديريات النقل تتقاضى عن كل تسجيل لسيارة مبلغ و قيمته 500 ليرة سورية و 500 ليرة أخرى على ما اسموه عقد رهن و هنا أسأل ما الخدمة التي تؤديها هذه النقابة مقابل هذا المبلغ وهذا مالم استطع تصنيفه الا من قبيل الخوة .

أعتقد أننا بحاجة اليوم الى إعادة النظر بكل ما يفرض على المواطنين لا من ضرائب و رسوم فحسب بل ما يفرض عليه من قبيل هذه الخوة و منع اقتطاع أي مبلغ أو فرضه الا بنص قانون لا لبس فيه وأ يكون منسجما مع الدستور ومع فلسفة الضريبة و الرسم و ذلك ما قد يدفع بالسوري الذي يعمل في أي مكان في العالم لأن يقتطع إراديا ما يستحق عليه من ضرائب و يحولها الى خزينة الدولة بكل رضا و بوصف ذلك عملا و طنيا

هامش:

في السيارة التي أقلتنا من الحدود التركية الى انطاكية خلال العيد و كان قرار الغاء التأشيرات بين الجانب السوري و التركي قد صدر و الاجماع على الضفتين بمدى أهمية هذا القرار تساءل أحد الركاب لماذا يدفع السوري رسم مغادرة ؟ و أردف متسائلا لو ان جزء من هذه المبالغ تعود للتحسين المستمر للبوابات الحدودية و لتوظيف أرقى الكوادر فيها و بما يعطي صورة مشرقة من حيث النظافة و الهندسة العصرية للبناء و حتى الكولبات و الاضاءة لكان الأمر( مبلوعا )

حقيقة في اعماقي وافقته و رغم أنني عبرت من بوابة كسب و عدت نهاية الزيارة لم أشهد أي أمر مزعج من الجانبين لكنني كنت أتمنى أن يكون المعبر في الجانب السوري أرقى من كل الجوانب


2009-10-05 23:00:43
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
بو عمير2009-10-06 11:40:48
واواواه
نسيت تذكر رسم الكاشف تبع التلفون.. ورسم عداد المي اللي عم نصلحو على حسابنا .. ورسم عداد الكهربا و وووووو.............وباعتبار هيك صار الحكي باهديك غنية ملحم بركات واوا واه....
-سوريا
تحسين عوجاية2009-10-06 10:08:21
سرقة
ايها السادة و السيدات اكتشفت بعد صدور قانون السير الأخير ان الهدف منه تحصيل الأموال من المواطنين خصوصا الدراويش و ليس حياة المواطن - او نظام السير و الخ من هذه الشعارات. فلو كان الهدف هو المحافظة على حياة المواطن لكان يكفي مخالفة رمزية و حذف نقاط او سحب الرخصة و هذه بدورها ستردع المخالفين اما وجود مبالغ كبيرة على المخالفات فأظن انها لسبب اخر .. وعوجاااااا
-سوريا
الدكتورة الحائرة2009-10-06 02:53:51
افكارك كتير حلوة
بس انا مافيني اكتب هون نقد لانه في معلق نصحني انه خفف العيار مشان ينشروا التعليق وشكرا
-سوريا