syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
سوريا وانا .. بقلم :خالد المشرقي
مقالات واراء

طوال ثمانية وعشرين عاماً من عمري لم أنطلق يوماً في تعريفي لسوريتي ولمواطنتي )كما أراها أنا على الأقل) من أني أنحدر من أقلية مذهبية في سورية، ولم أشعر لمرة واحدة أن كوني ابن منطقة محددة يفرض علي منطقاً ورؤية مختلفة لما يجب أن يكون عليه وطني بما يحافظ على كياني ويضمن بقائي ومستقبلي.


فمن أين طرأت فجأة مع أول صوت مطالب بالحرية، أيا كانت تلك الحرية في بلد يقوده حزب يرفع الحرية شعاراً له، كل تلك الأسئلة التي بات يمطرني بها البعض ضمنا وصراحة، سرا وعلانية، عن حقيقة موقفي من حراك أبناء أحياء وقرى ومدن سورية تبعاً لطائفة أبنائها أو انتمائهم المذهبي، وعن مدى شعوري بالخطر الذي يتهددني كمنحدر من أقلية أولا وكعلماني ثانياً من أفراد ومجموعات أفترض أنني أتشارك معهم على الأرض السورية ماهو أكبر من انتمائهم المذهبي والطائفي.

 

لا أملك في الإجابة على هذه الأسئلة ومثيلاتها سوى أن أستحضر موقف رجل سوري سطر تاريخاً مشرفاً لسورية ولأبنائها، ونال في الذاكرة الوطنية السورية من التقدير مالم ينله سوى قلائل، وهو فارس الخوري، يوم أبلغه الجنرال غورو أن فرنسا جاءت إلى سورية لحماية مسيحيي الشرق، فما كان من فارس الخوري إلا أن قصد الجامع الأموي في يوم جمعة وصعد إلى منبره وقال: إذا كانت فرنسا تدعي أنها احتلت سورية لحمايتنا نحن المسيحيين من المسلمين، فأنا كمسيحي من هذا المنبر أشهد أن لا إله إلا الله ...

 

فأقبل عليه مصلو الجامع الأموي وحملوه على الأكتاف وخرجوا به إلى أحياء دمشق القديمة في مشهد وطني تذكرته دمشق طويلا.

 

إذا كان فارس الخوري قد آمن منذ بدايات القرن الماضي أن انتماءه لأبناء وطنه من المسلمين هو الضامن الوحيد لوجوده وبقائه ومستقبله كابن أقلية في سورية، فماالذي سيجعلني انا اليوم بعد مايقرب المئة عام أخرج عن هذا النهج الوطني الذي تكرس في التاريخ والوجدان السوري؟!

 

أية معطيات وحقائق مختلفة تلك التي استند إليها الخوري ليمنح ثقته المطلقة لرواد الجامع الأموي في بلد كان قد نفض للتو عبء اربعة قرون من استبداد حكم عثماني باسم الإسلام ونصب عليه ملكا من سلالة أشراف مكة ثم أتاه الفرنسيون مبشرين بحماية مسيحييه ؟! وهل يعقل أن الخوري امتلك من الضمانات وقتها ما لا أملكه أنا اليوم في سورية في القرن الحادي والعشرين ؟!

 

لا أريد هنا أن أقلل من خطر الاقتتال المحدق بسورية، فقد كنت مقتنعاً منذ بداية الأحداث ولازلت أن الاختلاف السياسي الحاد الناتج عن الاستبداد ضمن التركيبة السورية ذات الخصوصية، اذا لم يعالج، فسوف يضغط على صيغة التعايش السلمي السورية الموروثة منذ مئات السنين ويورث انفجارا طائفيا خطيراً، متغذياً بكل ما يضخه المحيط الإقليمي من احتقان ومدعوماً من قوى لن تعدم الوسائل القذرة لتوظفه ضمن رؤيتها ومصالحها في المنطقة.

 

ولكني لازلت وسأبقى مقتنعاً أيضاً أن تحصين السوريين ضد هذا الخطر لايكون بسياسة التخويف والترهيب الغبية والخطيرة في آن والتي يسوق لها حالياً، بل بتعزيز ثقة المواطنة بين أطياف الشعب السوري المتعددة، الثقة نفسها التي راهن عليها فارس الخوري في شعبه الذي شرذمه الفرنسي في دويلات طائفية، ولم يخذله شعبه.

 

كيف لي أن أقتنع بغير ذلك وأنا من نشأ في بيت سوري لم يعلمني أن أصدق أن أمهات سوريات في حماه أو ادلب أو دير الزور قد أرضعن أولادهن كرهي ، أو أن آباءاً سوريين في جبال الساحل أو جبل العرب قد ربوا أطفالهم على الضغينة لأبناء حماه ودمشق وحلب والجزيرة!!

 

كيف لي أن أفكر بغير ذلك وجدي الذي نظَّم وقاد مع زملائه مظاهرات ضد المحتل الفرنسي لم يقل لي أنه توحد يومها مع ابن الساحل السوري أكثر مما فعل مع ابن حماه أو حلب !! ولم يرو لي يوم خسر رفاقاً له عندما قصف الفرنسيون مدرسته الثانوية في دمشق أنه بكى الماركسي والقومي أكثر مما بكى الإسلامي والكردي!!

 

لم يذكر لي جدي أبداً أن أستاذه ميشيل عفلق كان قد همس له يوماً أن حركة الإحياء العربي، التي كان جدي من روادها العشرين الأوائل (وتحولت فيما بعد إلى البعث)، قد تشكلت لحمايته وحماية جدي من أبناء طائفة زميل عفلق الدمشقي الميداني صلاح الدين البيطار أو الحموي أكرم الحوراني !!

 

لماذا يجب علي الآن أن أقتنع أن أحفاد العظمة والخوري والأطرش والعلي وهنانو قد تربوا على الطائفية في سورية وأنهم ينتهزون الفرصة ليشحذوا كرههم لبعض وليعلنوها حربا على كل ما بناه أجدادهم من قيم؟!

 

نعم ... أنا السوري اليوم أجدني أنزف دماً غالياً من كل جرح سوري، فالرصاصة التي قتلت محمود الجوابرة أصابت صدري، والسكين الذي ذبح نضال جنود حز عنقي، ويمزقني أن جرح السوري بيد السوري ينكأ، فأصرخ بكل ما أوتيت من سوريتي .. كفى!!

 

لكن نزيف الدم السوري لايزيدني سوى تمسكاً بكل قطرة دم سورية تسفح على تراب وطني من أقصاه إلى أقصاه، والجرح السوري لايزيدني سوى انتماءاً لكل عائلة سورية من درعا إلى جسر الشغور والقامشلي ومن اللاذقية وطرطوس إلى دير الزور، وإن كان من أمن وسلام لي في هذا الوطن فهو في انتمائي لأبنائه ووحدتي معهم وليس بكم الأفواه وكسر الأقلام والقمع واالاعتقال، فذلك هو الانتحار بعينه، انتحار لوطن بالكامل وإن كان مؤجلاً، ولست أنا من ينام قرير العين فيما تسهر وتدمع أعين أمهات سوريات لمجرد أن أبناءاً لهن ارتكبوا جرم الكلمة، في بلد أريد للكلمة فيه أن تخنق وتذبل بدلاً من أن تزهر.

 

نعم ... قد يقتلني غداً متطرف حاقد وجد في اختصام الأخوة مرتعاً له، ولكن، هل جعل مقتل غاندي على يد متطرف منه مخطئاً؟ وهل غير ذلك حقيقة أنه من أعظم دعاة السلام والحريات والمدنية في العالم؟!

 

قد فات الأوان كثيراً على أن يزعزع الخوف إيماني بأبناء وطني، فأنا من جبل على الانتماء ورضع الانتماء وتنفس الانتماء ومارس الانتماء لكل ما يمت لسورية بصلة، فكيف إذا بأغلى ما تملكه سورية ... إنسانها.

 

عندما صنع محاضر (مهاتير) محمد معجزة ماليزيا خلال عشرين عاماً فقط كان أول ما آمن به واستند إليه هو شعبه، هو الإنسان الماليزي، ولم يكن محمد حالماً أو رومنسياً عندما شخص مشكلة شعبه في كتابه "معضلة الملايو" وآمن بقدرته على تجاوز مشاكله وهو من قال "لايوجد مالايستطيع الملايو فعله".

فإن كان محمد قد آمن بشعب الملايو "المسلم" في بلد قائم على تصدير المطاط كماليزيا، فهل يعقل أن أفقد أنا إيماني بشعبي الذي تضرب جذور حضارته ومدنيته في أعماق التاريخ البشري؟!

 

سأظل مؤمناً بالإنسان السوري الذي أتشارك معه أغلى ما أملك،  وسأنطلق منه دائماً في مقاربة أي حل لكل ماينغص سورية كبر أو صغر. سيبقى إنسان سورية هو منطلق الوطن ومنتهاه، الوطن ذاته الذي حمله جدي في قلبه يوم واجه الفرنسيين وأورثني إياه عبر دمه، والوطن نفسه الذي ارتسم في عيني فارس الخوري يوم انتزع استقلاله من فرنسا في قاعة الأمم المتحدة.

 

في دمشق ...

نمشي إلى غدنا واثقين من الشمس في أمسنا

نحن والأبدية ... سكان هذا البلد.

محمود درويش

 


2011-09-10 19:03:54
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
رجاء2011-09-15 09:34:44
لو سمحتم
الرجاء إما إزالة تعليق (سورية دبي) الذي تدعي فيه أن آل الضحاك اسماعيليون، أو نشر توضيحي هذا، حيث أن آل الضحاك الذين أنتمي إليهم هم من السنة. مع فائق الاحترام. ك. الضحاك.
-سوريا
عصام حداد 42011-09-12 23:43:59
سيؤخر أبنائهم تعليم الحرفة
ويجب أن يتعلمها ابنهم من بعد صف السادس .. وقد كتبت رسالة لوزير التربية منذ سنتين شرحت فيها كيفية تعليم المهنة لمن يرغب بعد صف السادس دون أن يترك المدرسة بعنوان ( http://www.syria-news.com/edu/readnews.php?sy_seq=23044 رسالة الى وزير التربية المحترم مساهمات الطلاب .. بقلم عصام حداد .. أرجو منك قرائتها وستدركين المعنى المقصود .
-سوريا
عصام حداد 32011-09-12 23:43:02
ومعرفتهم أن حرفة باليد
أمان من الفقر وأظن أنك متأكدة تماما أن المليونير منهم يرسل ابنه ليعمل منذ صغره ولا علاقة للفقر بهذا كما تتفضلين وحقيقة أتمنى أن تكون نظرة جميع السوريين لهؤلاء بحب العمل والمهن مثلهم لأن هذا يعتبر حضارة .. لكن الخطأ يكمن في أن يترك العامل دون تثقيف وأنت تعلمين أيضا كم من الحرفيين متخلفين ومتأكد أنك عانيت من بعضهم .. وأيضا تعلمين كيف احتج الكثير من الناس على تمديد التعليم الإلزامي لمرحلة ثانية لأنه بنظرهم
-سوريا
عصام حداد 22011-09-12 23:42:05
لكن أيضا لا أبرء الحكومة
بتقصيرها وعدم انتباهها لبعض الشيوخ الجهلاء الذين لم يحسنوا توجيه أتباعهم على حب الوطن والحق والفضيلة واحترام الآخرين .. وهذا تقصير آخر بحق وزارة الأوقاف التي كانت نائمة ولا تعلم مايجري .. أما النقطة الثانية فما تقولينه خاطئ عن عمل هؤلاء بالمهن والحرف لأن تلك العادة قديم قدم سوريا عندهم وهم يحبون تلك الأعمال ولا يعملون بها لضيقة أو لإعالة أسرهم إنما لخبرتهم الواسعة في الحياة
-سوريا
عصام حداد 12011-09-12 23:41:13
الأخت المحترمة أسماء
مع الاحترام أخت أسماء أنا سأناقشك بنقطتين هامتين .. تسألين ( لماذا على مدى 40 سنه لم يستطع الحزب رفع المستوى الثقافي لهؤلاء؟؟ ) وأقول لك هذا ليس قصور بالأحزاب الوطنية إنما هناك من يشد البعض للوراء ويحرضهم ويغذيهم بالأفكار الرجعية والطائفية والمذهبية ولا أريد أن اشرح لك ماحصل بين بعض المذاهب السنية من خلافات وصلت لحد القتل والتكفير فليس هذا وقت فتح الجراح .. وكما يقول المثل ألف شطاف ...
-سوريا
روح القلب 2011-09-12 22:57:56
لسوري معتز بسوريته
لك ياحبيبي مين قلك أنو كل واحد خايف على طائفتوا إي شو الطايفة عشرة أشخاص أنت عم تحكي عن ملايين الناس بكل طايفة , لك ياأخي الناس خايفة عالوطن كلو موعالطايفة , بنصحك اقرأ التاريخ قبل ماتحكي , ياما راحت أوطان وبقت الطوائف والمذاهب والأديان متل ماهي , الوطن ياأخي أهم من ألف طائفة وماحدا خايف على حالو ولا على طائفتو لأنو الأعمار بيد الله والله يحمي سوريا وشعبها وقائدها ,
-سوريا
سوري2011-09-12 21:10:53
لاللطائفية
يجب الانتباه الى عدم تبني اي شعار او اسم او مظهر يدل او يوحي الى طائفة او دين فالاديان السماوية تدعوا للسلام والاخوة والتعايش . فوحدة الوطن وامنه تهم وتمس جميع المواطنين فليكن أمن الوطن ووحدته هو همنا وهدفنا.
-سوريا
سوري2011-09-12 21:12:23
سوريا وأنا
سورياوأنا: أعيش في سوريا في فقر رغم درجتي العلمية العالية. راتبي لخمسين سنة لايمكنني من شراء بيت. البنى التحتية متهالكة. أجد هنالك تمييز بين الناس في كل مكان أذهب إليه، فأجد أناساً تمشي معاملاتهم وأمورهم وأناساً عليهم الانتظار والقتال للحصول على أبسط الأشياء. لا أجرؤ على فتح فمي للإشارة إلى الأخطاء. إذا حدثت أبسط مشكلة بيني وبين شخص آخر يقول لي بكل عنجهية *ما بتعرف مين أنا ولا* بلهجة منطقة معينة لكي يخيفني. لا أثق بقضاء يحميني ولا بشرطة تساعدني. الرشوة في كل مكان. والناس كلها معصبة ومتذمرة.
-سوريا
طارق....... سوريا2011-09-12 20:08:25
الوطن
الى مزارع : مااحلى تعبيرك ياغريب كن اديب ... يا هيك المواطنة يا بلا كن اديب عن جد عن جد شي بيرفع الراس هذه البلاد للجميع يا اخ للجميع و دعك من اللف و الدوران حول الكلمات فلا تاخذك العزة بالاثم و تغتر بعدد و اقليات و اغلبيات البلد للجميع و معا يجب ان نقول للفاسد انك فاسد و لعلمك الفساد لا دين له و انظر حولك نرى امثلة كثيرة عما اقول
-سوريا
سال محفوض2011-09-12 18:59:39
إلى أسماء المنفعلة ) شي غريب
سورية البلد الوحيد في العالم التعليم فيه مجاني للجميع وليس فقط للعمال والفلاحين وصغار الكسبة .. هل سمعت بالمدارس المتنقلة بين البدو الرحّل يا أسماء ؟ هل تعرفين معنى أن التعليم ( إلزامي ) هل تعلمين أن من يغادر المدرسة يخضع للمسائلة القانونية ؟ هل تعلمين أن وزارة التربية تأتي في المرتبة الثانية في الإنفاق الحكومي ؟ ثم ماذا يعني الإستبداد ؟ أنا يا أسماء معارض أبن معارض .. مثلي مثل القائد الراحل حافظ الأسد ( لجان الكسب غير المشروع 1971)ولم أدخل السجن يوماً لعدم ارتكابي فعل جائن أو جرمي
-سوريا
غريب ابن غريب2011-09-12 18:33:51
إلى الواعظ عصام حداد
( وحتى الآن لم ندرك أن الدراسات العلمية كالطب والهندسة وغيرهم لايمكن أن يكونوا إلا باللغة الإنكليزية حصرا) نحن العرب دائماً في المؤخرة نختلف على كل شيْ حتى حتى في لغتنا التي هي وعاء حضاري قادرة على استيعاب كل لغات الأرض .. وإذا كان هناك مشكلة في التعريب فهي في المعّرب وليست في اللغة..ويبدو أن الأخ عصام لم يقرأ من المقال سوى ( أنا سوري ) وراح يشرح مالا يعنيه الكاتب أبداً فالكاتب يعتو بإنتماءه لوطنه مثله مثل الوطنيين الكبار ..لكننا نحن العرب مصرون على ألا نتفق ..
-سوريا
أسماء محمود2011-09-12 18:10:16
عصام حداد 5
أما عن وهم المحاسبه و مكافحة الفساد.. فهو مستحيل بوجود نفس أسلوب الإداره و توزيع السلطات.. ولكن انا عندي سؤال محيرني.. كيف مع وجود كل هذه الأجهزه الأمنيه التي تجمع و تدرس المعلومات عن الأشخاص ويكون لدينا فساد..؟؟ أليس أحد أدوار الأجهزه الأمنيه ان تتابع الفاسدين و تقدمهم للقضاء.. ولكن اللبيب من الإشارة يفهم... نهاية الله يحمي سوريا و الشعب السوري بكل طوائفه نحن بحاجه لنقد عميق و مؤلم كي نستطيع كشف المشكلات لنكون قادرين على حلها.. وشكرا لصبرك و تقبلك للحوار..
-سوريا
اسماء محمود2011-09-12 18:02:02
إلى عصام حداد 4
أريد ان اذكرك ياصديق بدروس القوميه التي درسناها في المدارس و الجامعات السوريه عن أن حزب ... هو حزب العمال و الفلاحين .. وصغار الكسبه.. لماذا على مدى 40 سنه لم يستطع الحزب رفع المستوى الثقافي لهؤلاء؟؟ لماذا لم يستطع تطوير البنيه التحتيه لرفع المستو الإقتصادي لهؤلاء؟؟؟ ولماذا.. ولماذا..؟؟ لانه ببساطه ليس حزبهم.. هو حزب .. الإستبداد و الفكر الواحد .. والإستبداد لايعرف طائفه..ولا دين..
-سوريا
أسماء محمود2011-09-12 17:48:39
عصام حداد 3
ياسيدي الطبقه المثقفه في سوريا لم تعاني فقط من البطاله بل عانت على مدى 40 سنه من الإعتقال و التخوين.. واسماء المعتقلين كثيره و من كل الطوائف.. لأن الإستبداد يستمر بتجهيل الشعب و طمس الثقافه وتمجيد الفكر الواحد .. لقد شارك المثقفين بطريقتهم في الأحداث الأخيره من خلال التنديد و البيانات والإعتصامات التي لايراها الإعلام الحكومي و لكن دائما كانت إتهامات التخوين و التهديد وفي بعض الحالات الإعتقال و تكسير الأيادي .. تأتي من الطرف الاخر...
-سوريا
اسماء محمود2011-09-12 17:38:57
عصام حداد 2
ياسيدي الإستبداد لا يفرق بين الطوائف.. وللاسف فإن كان بعض الطوائف إبتعدت عن العلم وحثت أولادهم للعملل في سن مبكره لان الاهل كانو غير قادرين عل إعالة اولادهم وتكفلهم بمصاريف الدراسه بعكس الذي لديه واسطه ويستطيع أن يحصل على وظيفه له ولأبنائه بالإضافه إلى قطعة الأرض التي يزرعها..كن أكيدا ان كل الآباء من كل الطوائف ترغب في تعليم أبنائها .. ولكن دولة المساواه... أغفلت كرامة العيش للمواطن.. فاضطر الآباء لتعليم الأبناء حرفة ليتشاركو ضيم العيش و إطعام الأفواه الجائعه..
-سوريا
أسماء محمود2011-09-12 17:30:43
إلى عصام حداد 1
إن عدم حدوث أحداث طائفيه في الأزمه الأخيره كان نتيجة لوعي الشعب السوري و النسبه العاليه من المتعلمين الذين شاركوا وقادوا المظاهرات إدراكا منهم ان النظام هو من يحاول ان يظهرالأزمه على أنها ازمه رعاع و طائفيه ليؤكد عل...أنا او .. لااحد.. و أقترح ان تزور المعتقلات لترى كم من الشهادات الجامعيه ..أعتقلت و مازالت..
-سوريا
سالم محفوض 2011-09-12 16:17:38
لحظة من فضلك سيد خالد
مقالك .. لا أنقى ولا أصفى .. ولا هو قابل للتحوير والتحريف .. لكنهم .. أقرأ .. يرجموك .. لا غرابة في ذلك .. وأعدك إن لم يكن لديك.. ومن على هذا الموقع إن سمحت شروط سياسة نشر المقال بذلك .. أعدك .. بمنجزات الإخوان المسلمين منذ العام 1928 وحتى تاريخه ومن كتبهم التي بها يتفاخرون .. منجزاتهم في قتل واغتيال خيرة العلماء وبكل التخصصات العلمية والدينية والتفجيرات والجوامع وأئمة الجوامع ( في العراق فقط 251 عالماًيعملون في المجال النووي والفيزيائي والهندسي ) وباسم الله أكبر وفداءً للرحمن!!!
-سوريا
ميس2011-09-12 16:10:46
حسيت حالي بالمدينة الفاضلة.....مشكلتنا هي التعميم
مقالة حلوة بس هالكلام مانو واقعي لأنو عم يفترض كل السوريين مربايين على نفس القيم ونفس طريقة التفكير وهادا تعميم غلط ومانو منطقي. سوريا فيا الطائفي والعلماني والمثقف والجاهل وكل واحد من هدول عندو رأي وطريقة تفكير مختلفة عن التاني. بعدين الكاتب من الواضح أنو مربى بعيلة منفتحة وعلى قيم حلوة كتير بس افتراضوأنوكل الشعب السوري الحالي بيفكر متل المصلين يلي حملو فارس الخوري على كتافون من 60سنةغلط.حالياً مو بس العيلة هي يلي بتربي وبتكون شخصيةالفرد صار في قنوات فضائية وانترنت وغيرو بالمختصر غلطناالتعميم
-سوريا
سورية دبي2011-09-12 15:31:10
المزيد من الاحقاد والتارات
و اعشق جو الكنيسة المليء بالسلام والمحبة فهي بيت الله تماما مثل الجامع الذي انتمي اليه ونحن نقرأ القران الكريم ونمارس اسلامنا كأي انسان مؤمن و محب لدينه و لكنني لم اتعلم ان اسأل أي أنسان عن طائفته اودينه المهم عندي ان يكون انسانا في معاملاته و اخلاقه و ما اراه واسمعه الان بصراحة يعتصر قلبي ويدميه وانا واثقة ان هذا حال معظم السوريين عدا القلة التي انجرفت وراء تعصبها و حقدها و لاتتحججوا باقصاء الاخر لان الواقع غير ذلك وحكومتنا بمعظمها من جميع الطوائف وكذبة الاقصاء حجة لدى البعض لنشر
-سوريا
Dr. y2011-09-12 15:21:36
برافو مقالة ممتازة
ما أبشع الفرز الطائفي والاشارة بالاصبع على فلان أو فلان أنه من الطائفة الفلانية ولكن الابشع من ذلك هو الاصطفاء الطائفي أي أن يكرّم فلان أوعلاّن لانه من الطائفة الفلانية وهذا هو مرضناالذي نعاني منه وعلاجه سهل وهو أن يأتي كل من الطرفين ويضع المضاد الحيوي الذي بحوزته لخدمة الجميع فهل من مستجيب؟؟
-سوريا
سورية دبي2011-09-12 15:23:05
يتبع
راح احكيلكم قصة صغيرة عن زمن العظماء اللذين لم ينزلوا في قصص التاريخ ولكنهم كانوا سوريين للعظم جد امي السني شارك في ثورة سلطان باشا الاطرش الدرزي وعندما حكمت عليه فرنسا بالاعدام لجأ الى بيت الضحاك الاسماعيليين في السلمية وحموه ووطنيته لم تكن لمجد شخصي اولمنفعة خاصة ولكن لانه ببساطة كان سوريا يعشق ارضه و لايرضى باحتلال اجنبي هكذا ربينا لا طائفية ولا مذهبية ولكن كنا وما زلنا سوريين وانا درست في مدرسة راهبات وكنت ادخل مع زملائي المسيحيين الى الكنيسة واشعل الشموع واعشق جوها المليء بالمحب
-سوريا
محمد الأول لمحمد التاني2011-09-12 15:15:10
شو بدي رد ع واحد بيجيب معلوماتو الموثوقة من الوكيب
لاءة وكيكبيديا!!! و الله افحمتني بالوكيبيديا!! هالسلاح عنجد فتاك! لك حبيبي مين ماكان بيكتب شو ما بدو بالوكيبيديا. ماليزيا بلد ماشي حالو بس مو معجزة و رجاء قبل أن تفهم الفرق بين malay و malaysian لا تقعد تخبص عن بلد قارء عنا دعاية أهلا لأنو ما حدا بيقول عن زيتو عكر!
-سوريا
محمد جوهر2011-09-12 15:04:50
ياسلام ربي يحميك
عن جد فشيت خلقي من كل انسان عم يدعي ان نحن السوريين رح نموت بعض احيك وقد قلت الصواب ان شاء الله ولتبقى سورية يد واحدة وقلب واحد
-سوريا
مزارع2011-09-12 14:33:26
حرمة الحديث عن (الدين والسياسة) 5
وأخيراً تطلب مني أن اهتم بزراعتي وأرويها ولكن هل تعلم أن حكومتك الموقرة صادرت أرضي وأراضي الكثيرين مثلي فكيف تريد مني ومن أمثالي أن نكون مع النظام وألا نهتف للحرية ونؤيدها؟ الأرض التي أزرعها لأنتج وأطعم أعضاء الحكومة والنظام تصادر فكيف لنا تأييد النظام؟ هذا عدا الفساد في المؤسسات عند كل مراجعة وكل طلب وكل توقيع وكل موافقة. لماذا لا يثور أهل سويسرا أو أهل اليابان أو أهل السويد وينادون بالحرية والكرامة؟
-سوريا
مزارع2011-09-12 14:25:55
حرمة الحديث عن (الدين والسياسة) 4
فنشأت (حرمة) الحديث عن الدين والسياسة وكان لهم ما أرادوا حيث نجد إلى الآن، حتى في الدول المتطورة، كثير من الناس يخشون مجرد الخوض في الدين والسياسة إلى درجة أنهم لا يتحدثون عمن سينتخبون أو لمن يصوتون وإذا سألت شخصاً لمن صوتت لن يجيب لأنه ورث خوفاً متأصلا ومتجذرا توارثه الأبناء عن الآباء. في تعليقات بعض الناس هنا والأوصاف التي يستخدمون ما يعكس بعض أساليب القمع وتكميم الأفواه وازدراء الناس التي يتبعها الشبيحة وبهذه الأساليب هم الخاسرون الوحيدون كما خسر غيرهم لأن العالم تغير والناس تثقفت إلا هم.
-سوريا
سورية و بعتز بسوريتي2011-09-12 13:58:21
آآآخ يا سورية
كل العالم صارت عم تفكر بالطائفية كا طائفة خايفة على حالها انا ما بلومهن بس كمان هادا وطننا انا كرهت كل القنوات الاخبارية يلي مع و اللي ضد فكروا بس بسوريا كيف بدنا نحميها و نخلص من هالأزمة يا عالم الطائفية تغلغلت بعروق العالم كلها و لا تعارضوني او تكذبوني كل واحد فينا عم يفكر بطائفته و شو رح يصير فيها يلعن الزمن و اليوم يلي صار فيها طوائف و صارت العالم تحكي بالطوائف من زمان كان الكل عايش مع بعضه ماكان في كره او حقد عن جد آآآآآآخ يا سورية
-سوريا
مزارع2011-09-12 13:51:15
حرمة الحدي عن الدين والسياسة
دعني أخبرك بشيء آخر عن تحريم الخوض في السياسة والدين الذي تتبعه الأنظمة الاستبدادية. في العصور الوسطى عندما كانت السلطة لرجال الدين الكنسي في أوربا،عاث هؤلاء المتدينون فساداً وظلماً بحق الناس فضاق الناس ذرعاً بأسايبهم وظلمهم وبدؤوا بالتململ والانتقاد فما كان من رجال الدين إلا أن حرموا الخوض في أمور الدين والتعرض لرموزه لكي يحافظوا على نفوذهم وسلطتهم، وفي العصر الحديث حرم حكام الأنظمة الاستبدادية الحديث عن السياسة لكي تبقى لهم وحدهم ويحافظوا على مراكزهم فنشأJ (حرمة) الحديث عن الدين والسياسة.
-سوريا
مزارع2011-09-12 13:50:47
إلى السيد إبراهيم عبدالله 3
يجب علينا احترام بعضنا بعضاً مهما كانت طوائفنا ومعتقداتنا، مسلم مسيحي، يهودي، كافر... الجميع مطالب باحترام الجميع لكي نعيش بسلام ووئام. أنا أيضاً سوري لكن سوري حتى النخاع أو سوري أصيل هذه لم أفهمها ولا أدري ماذا تقصدون بها وأعتقد أن وراء ذلك نيات سيئة ومعاني أخرى لدى صاحبها وكأن الآخرون ليسوا سوريين وهو السوري الأصيل! ثم يأتي صاحب هذه المقولة ويستبيح ويحلل لنفسه ما يحرمه على الآخرين. أنت تكتب باسمك الحقيقي لأنك تكتب ما يسر النظام وإلا لما تجرأت مثل معظم السوريين ولهذا نؤيد الحرية بقوة.
-سوريا
حامد 2011-09-12 13:47:37
لأبو عمر
الأخ سالم محفوظ من أخواننا السنة وأنت ياأبو عمر تصفه بالطائفية ظلما وهذا يدل على أنك أنت الطائفي , البعض يظن أن كل من يتكلم للحفاظ على وحدة الوطن هو من غير طائفته ولعلمكم إن السنة وأنا واحد منهم وطنيون رغما عنكم ونحب قائدنا الأسد وإن كان هناك البعض يريدود خراب سوريا فهؤلاء لايتبعون لأي طائفة ولا وطن , فانتبه يا ابو عمر لما تقوله أنت وغيرك ولا تشلف الكلام على عواهنه .
-سوريا
عصام حداد 62011-09-12 13:40:26
ومازلت أعتبرأن تلك المناهج
هي مؤامرة على الطلاب .. وأيضالعبة اللغة بالجامعات فخفرع يصر على الدراسة باللغة العربية لخوفه من انقراضها .. ومنقرع يغير والآخر لايعجبه وضاع طلابنا بين هذا وذاك .. وحتى الآن لم ندرك أن الدراسات العلمية كالطب والهندسة وغيرهم لايمكن أن يكونوا إلا باللغة الإنكليزية حصرا كجميع دول العالم ليتطور طلابنا ويتقدموا وينهض مجتمعنا للأفضل .. شكرا لك أخ خالد لقد ذكرت ماتيسر لي عن سبب تلك الأزمة .
-سوريا
مزارع2011-09-12 13:40:20
إلى السيد إبراهيم عبدالله 2
أنا مستعد أن أعمل وأنتج لأبيعك وأتعامل معك مهما كانت طائفتك وأقليتك على أن تحترمني وتعاملني بالحسنى كما أعاملك بالحسنى. إن كنت في موقع مسؤولية عليك أن تحترمني ولا تزدريني لأنني مزارع وأنت مسؤول لأنك بدون زراعتي قد تجوع وتتعرى. نحن أخوة في الإنسانية قبل أن نكون أخوة في الوطن. كل البشر من آدم وحواء لذا فنحن أخوة مهما كانت آراؤنا ومعتقداتنا وعلينا أن نحترم بعضنا بعضاً ولا نهضم حقوق بعضنا عندما يكون أحدنا متأمراً على الآخر.
-سوريا
عصام حداد 52011-09-12 13:39:27
وثالثا محاسبة كل المسؤولين
بالحكومة السابقة والذين كان لهم دورا كبيرا وغير خافي على أحد في زعزعة ثقة الشعب بالدولة والوطن طبعا نتيجة وعودهم الكاذبة والمكررة والإهمال وإفقار الناس والغلاء وعدم تحسين الوضع المعشي لهم وتأمين السكن المناسب .. ومنع الكثيرين من الدراسة الجامعية برفع المعدلات بشكل غير منطقي لإجبار الطلاب على الدراسة في الجامعات الخاصة .. وأيضا وضع مناهج غير منطقية مما جعل التسرب يزداد ويزداد معه الجهل
-سوريا
عصام حداد 42011-09-12 13:38:30
السنية الكريمة
ومن جميع الطوائف لم يخرجوا بسبب وعيهم لما يحاك ويحضر لبلدنا .. ونرجوا مستقبلا أولا : رفع المستوى الثقافي للمهنيين والحرفيين بدورات تثقيفية والانتباه لهم ولنقاباتهم وتنظيمها جيداوكفانا فلتانا بتلك المسألة .. وثانيا: إنصاف المثقفين وحملة الشهادات من جميع الطوائف والذين يجلسون في بيوتهم دون عمل بعد تخرجهم .. وهذا يتم باجتثاث الفساد والواسطة والمحسوبيات وأنشاء مشاريع كبيرة لاستيعابهم ..
-سوريا
عصام حداد 32011-09-12 13:36:58
وهذا برأيي أفضل
من بقائهم عاطلين عن العمل رغم رواتبهم القليلة .. ولم نرى حتى الساعة أي مجرم من حملة الشهادات أومثقف إلابعض المحرضين المتآمرين الذين يديرون الأزمة من الخارج والداخل ويقبضون أموالا كبيرة للضحك على عقول هؤلاء الجهلة ليقتلوا ويخربوا حسب الأوامر .. ياسيد الطبقة المثقفة في بلدنا هي من تعاني كثيرا من البطالة ومع هذا لم يستطيع أحد جرها لاطائفيا ولا مذهبيا ولابالمال وما يثبت ذلك أن من المثقفين من الطائفة
-سوريا
عصام حداد 22011-09-12 13:35:58
عن تلك الطائفة الكريمة
بأن الأكثرية منهم يحبون العمل بالمهن والحرف ورب الأسرة عندهم لايترك ابنه دون عمل وبسن مبكرة وتلك ميزة جيدة ..أما بقية الطوائف فصدق أن نسبة العاطلين عن العمل فيها كبيرة جدا لأنهم بالأصل لايرغبون بالمهن إنما بالعلم ولا تستطيع الحكومة استعابهم جميعا لابالخاص ولابالعام وخصوصا أن هناك ضغوط على سوريا منذ عقود والاستثمارات قليلة والفساد أكبر ..! لذلك يتم حشر بعضهم بوظائف باسم البطالة المقنعة
-سوريا
عصام حداد 12011-09-12 13:34:59
الأخ خالد كاتب المقال
ياخالد المشكلة في سوريا ليست طائفية ولاأعرف لماذا تؤكد على هذا الموضوع .. وهي أيضا ليست ثورة..! انها ياخالد مؤامرة واضحة لكل ذي لب ولم يعد يختلف عليها إلاالأغبياء .. فأولا لو كانت طائفية لما بقي حجر على حجر في بلدنا بعد ستة أشهر من الأزمة .. وثانيا لو كانت ثورة لكان أول من خرج للشارع هم الطوائف الأخرى المظلومة فعليا .. وجميعنا يعلم أن الطائفة السنية لايوجد فيها شاب إلا ويعمل بأي عمل وهذا معروف
-سوريا
مزارع2011-09-12 13:12:27
إلى السيد إبراهيم عبدالله 1
وكأن قدرنا ياصديقي أن نزرع وننتج ونأكل نشرب وننام فقط ليتمتع غيرنا بمنتجاتنا ويمنعنا من الإدلاء برأينا بكل حرية وموضوعية. المجتمع السوري نسيج من أقليات كثيرة وهذه ميزة إذا عرفنا كيف نحولها إلى ثراء وليس إلى حقد وتخويف كل من الآخر.إنها حديقة غناء لكن عندما نزرع الخوف ونغذيه لدى كل أقلية فإننا نسير إلى الهلاك. نحن مع الحرية التي تجعلنا نكتب بأسمائنا الحقيقية دون أن نخاف من الاعتقال أو إيذاء الأهل. ماذا يخسر الحكام لو أعطوا الشعوب حريتها وحكموا بالعدل والمساواه وأصبحوا محبوبين من قبل شعوبهم؟
-سوريا
دمشقي عتيق2011-09-12 13:08:24
كلام رائع
السيد خالد كلامك رائع بس يا ريت هالطنبرجية و السرسرية يللي عم يطلعو بمظاهرات شغب يفهمو هاد الحكي . 90% من يللي عم يطلعوا هلا مظاهرات من العواطلية و خريجين الحبوس و التكفيريين و الأفاقين و هدفهن مكاسب شخصية بس.الله يهدي الجميع على أي حال
-سوريا
محمد تاني2011-09-12 12:06:53
لمحمد الأول
اذا فرضنا انك موقاري شي بحياتك المديدة عن ماليزيا وموسامع عن النهضة فيها فوت عالويكيبيديا بتلاقي: "كانت النتيجة الطبيعية لهذا التطور ان انخفضت نسبة السكان تحت خط الفقر من 52% من اجمالي السكان في عام 1970، أي أكثر من نصفهم، إلى 5% فقط في عام 2002، وارتفع متوسط دخل المواطن الماليزي من 1247 دولارا في عام 1970 إلى 8862 دولارا في عام 2002، اي ان دخل المواطن زاد لاكثر من سبعة امثال ما كان عليه منذ ثلاثين عاما، وانخفضت نسبة البطالة إلى 3% " شو بتسمي هالكلام؟!
-سوريا
سوري وبس2011-09-12 11:21:14
ليس لدينا طائفية
لماذا لم ارى طول عمري مشكلة طائفية بين مسيحي و مسلم سني و لا بين درزي او اسماعيلي و مسلم سني لماذا مشكلة كل الطوائف مع طائفة واحدة بكل بساطة ليس لانهم من طائفة دينية و لكن لانهم مزجوا الطائفي بالسياسي. فمعارضتي للنظام تحسب عليي طائفية رغم انني ليس لدي اي مشكلة مع هذه الطائفة, طالما انهم بدون هذه الامتيازات الهائلة لمجرد انهم من هذه الطائفة.
-سوريا
وطني2011-09-12 09:59:54
الحقيقة
علاك فاضي .....شعب مبني على الطائفية مهما على شانه من العلم رجل دين صغير يقلبوا فوقاني تحتاني
-سوريا
ابراهيم عبد الله2011-09-12 09:37:02
إلى المـــــــــــــــــــــــــــــــــــــزارع
أظن ثقافتك كبيرةومعلوماتك كثيرةولكن لعلمك أن الشعب السوري نسيج من المسيحي والدرزي وحتى اليهودي وهناك أقليات لم تسمع بها وأنا متأكد من ذلك هذا النسيج السوري من صنع سورية يا مزارع فلاتقل غريب عن ابن جلدتك وابن وطنك الذي تزرع لتطعمه قبلي وقبلك انتبه لزراعتك وارويها جيداً قبل أن ترمي الناس وحذار من قول العزف على الطائفية لأن الفسيفساء في هذا البلد تتكون من هذه الأقليات التي لم تعجبك البلد للجميع هذا ما أحببت أن أوصله لك مع احترامي وتقديري لك وأنا أكتب باسمي الصريح بلاخوف لأني سوري حتى النخاع
سوريا
حبوب2011-09-12 09:06:48
إلى مآذن
ما عرفناك مؤمن بالله واليوم الآخر وإعمار المساجد ولا خبير بأمور المتفجرات..وهل يجب على كل واحد بيعمر مساجد أنو يعرف كيف بتوقع المأذنة إذا انضربت بقذيفة؟؟؟يعني بتدروسها وللا وإنتو عم تعمرو المأذنة بتعملو بروفا تفجير وبتشوفو النتيجة؟؟؟؟ والله شكلك بتشتغل بالدراما السورية بعدين بكير..... نسينا هادا الموضوع وللا بعد الفيديو درست الإمكانيات؟؟؟
-سوريا
مواطن سوري2011-09-12 07:01:45
الطائفية تصنع في بلادنا صناعة
منذ الاف السنين عاشت طوائفنا المختلفة على اختلاف دياناتها على هذه الارض جنبا لجنب لم تكن هناك طائفية ولا تفكير فيها عشنا بمحبة واخاء..أنا كمسلم اقول لكل مسيحي على ارض سورية دمك اغلى من دمي هذا ما علمني اياه رسولي..انت اخي في السراء وسندي في الضراء يجمعنا وطن واحد نبنيه معا..نحميه معا ونعمل لأجل مستقبل افضل له معا..ايها السوريين مسلمين(بكافة طوائفكم) ومسيحين (بكافة طوائفكم)اياكم ونكران محبتنا لبعضنا من اجل مصالح واهواء..اياكم ان تنسوا سوريتكم وأنا مؤمن بحكمة ابناء شعبي
-سوريا
محمد2011-09-12 04:45:47
يعني يلي مابيعرف لا يحكي
يعني بغض النظر عن اللغة المثاليات الخيالية و عن الأخطاء الموضوعية بتطلعلي بنظرية أنو الاقتصاد الماليزي قائم عالمطاط؟ من وين جبتلي هالسلبة هي؟ الاقتصاد الماليزي قام و لا يزال ع النفط و الغاز و على كتير من الثروات الطبيعية و كيف عملتلي ياها لماليزيا معجزة؟ شو الإعجاز حضرتك رحت ع ماليزيا و عشت مع الشعب و شفت شو بيعانو؟ لك آخ عالنترنت آخ
-سوريا
قلبي من الحصرم لاوي2011-09-12 01:55:54
دعوة
تحية طيبة لصاحب المقال وشكرا الك على شحنة التفاؤل اللي حاولت تزرعها واللي للاسف ما الها تربة خصبة في الوقت الحالي...واللي لحد الان عم يشكك بانتشار الفكر الطائفي بين ابناء الشعب السوري...انا بوجه دعوة لتتفضل الى حمص وتمشي بالشوارع اللي فيها (المتظاهرين السلميين) وجرب انك تحكي بالقاف او تلمّح انك علوي, وساعتها شرف احكيلنا شو رح يصير معك, اذا ارجعتلنا بالسلامة..منشان الله حاج نتخبى ورا اصبعنا ونقول مافي طائفية. لازم نعترف بوجودالمشكلة منشان نبلش نحلها.نكران المشكلة عم يأزم الوضع
-سوريا
مزارع2011-09-12 01:41:01
ياغريب كن أديب
عندما تكون أقلية فإن الحكمة والمنطق يقتضيان أن تكون صادقاً وعادلاً ومثالياً إلى أبعد الحدود خاصة إذا كنت في موقع مسؤولية لأنك محط أنظار الغالبية التي أنت مسؤول عنها فإن أخطأت أو أسأت فإنه سيشار إليك بالبنان لأنك أقلية مرئية لذلك عليك أن تكون عادلاً إلى أقصى حد لكي تكسب ود الأكثرية ولا تزيد حقدهم عليك ولا تؤلبهم عليك لأن الظلم والجور يؤلب الناس على أقدس الناس فما بالك على أقلية إذا كانت تزرع الظلم والقمع من أجل مصالح شخصية أو خوف مبني على أوهام لا أساس لها في الواقع؟ كفي اللعب على وتر الأقليات.
-سوريا
يكفي استجرار دور الضحية والخوف من المستقبل2011-09-12 00:39:17
العالم أصبح قرية صغيرة ولا يمكن نكران حق الشعوب في
حبينا الكاتب، المسيحيون نضعهم في عيوننا وما يصيبهم يصيبنا ولكن من أجرم ويجرم بحق الأبرياء يجب أن يعاقب حتى لو كان أبي أو أبيك، شيخاً أو إماماً أو قديساً. أعتقد أن تذرع بعض الأقليات بالأنظمة العربية الفاسدة هو عار عليها لأن ذلك يصورها بأنها لا تعيش إلا في رحم الطغيان والاستبداد ولا تعرف معنى الحرية والديمقراطية وأنها ضد الديمقراطية والكرامة وهذا خطأ فادح على الأقليات الانتباه إليه. لماذا مسيحيو الغرب لا يستطيعون العيش في ظل الدكتاتوريات بينما مسيحيو الشرق يتشبثون بها ويخافون من رحيلها؟
-سوريا
ارجو النشر2011-09-11 23:17:13
الى أنا سوري
ماأجمل تعليقك اخي (أناسوري) بس يا ريت نخفف مثاليةونبطل ضحك عاللحى لأنو منعرف انو الاقليات بسوريا خايفة عوضعها وبدون ما نتزاكى متل بعض الاخوة يلي قال انوالنظام عبيخلق بعبع طائفي غير موجود بسوريا..يمكن حضرتك وحضرتو مابتعرفو شو عبصير بحمص ودرجة الحقد الطائفي هنيك وبكتير من المناطق التانية وعفكرة حرق علم حزل الله بحمص تم قبل أسبوع من أول موقف لحزب الله تجاه سوريا..مشان الحكي يكون بالمشرمحي :الخوف مو من اقتتال اسلامي مسيحي بل من اسلامي اسلامي وقصتك النرجسية ما بتعبر عن موقف أغلبية الطائفةالمسيحية
-سوريا
جابر البرهوم2011-09-11 23:21:28
لم تعد تنفع الدبكة
أخي الكاتب هل لك أن تشرح لي كيف أنك سوري, هل هي حملك لجواز سفر سوري او الهوية السورية او انك ولدت لابوين سوريين فلذلك انت سوري. بما أننا رعايا فليس لدينا دولة لنقول اننا مواطنون بل مزرعة او اقطاع . هلا فسرت لي كيف انك مواطن سوري ولا تتساوى مع الاخرين في الحقوق ولا الواجبات, هلا فسرت لي كيف نقتلع جذور المذهبية والطائفية من المجتمع الغير متجانس ولا المترابط بدون الاعتراف الصريح والواضح بحقوق الاخرين وتطبيق مبدأ المواطنة والغاء كل ما هو طائفي أومذهبي أو عرقي من دستورنا الذي حتى حمار غوار
-سوريا
سوري وأفتخر بك2011-09-11 23:09:24
شكراً
شكراً عزيزي خالد إن دفء كلماتك أعادت لنا الأمل من جديد بالنسبة للأخ ساهر دمشق: أين هي العلل الاجتماعية التي تتحدث عنها؟؟ فبعد قراءتي للمقال وقراءتي للتعليقات لم أجد مايتعلق بما تتحدث عنه في تعليقك..لندع أحقادنا الدفينة بعيدا ولنعترف بالجمال أنّا كان.
-سوريا
ابن سجين سياسي2011-09-11 22:16:32
إلى ياسر
تتفننون في الكلام عن المؤامرات ولكن لا يذكر أحد المؤامرات على من اختطفوا وعذبوا وسجنوا لعشرات السنين لمجرد أنهم معارضين سياسيين !! أنا يامفند المؤامرات ابن سجين سياسي دفع 18 عاماً من شبابه في السجون لأنه كان يساريا، فأين تصنف والدي من مؤامراتك السلفية الكونية؟ سئمنا منكم ومن سفسطتكم التي لاتقنع أحدا بعد اليوم.
-سوريا
مآذن2011-09-11 22:01:32
الى أتمنى
انا من من آمن بالله واليوم الآخر واعمر مساجد الله. لقد شاهدت فيلم قصف مسجد دير الزور, وللعلم فانه عندما تصتدم قذيفة بهدف لاتنطلق شرارة كهربائية زرقاء قبل انطلاق الغبار والبارود المنفجر. كما ان القسم الأعلى من المئذنة بدأ بالسقوط سقوطا حرا ولو كان السبب قذيفة لانقلب بسرعة او حدثت فجوة من جراء سرعة القذيفة ومن ثم يتم السقوط, لقد فخخت المئذنة وصورت بكاميرا مثبتة لكي يكون التصوير جيد. فأرجو ان نفتح العينتين مو بس وحدة وأمرنا الله عز وجل ان نتبين عسى ان نصيب قوما بجهالة.
-سوريا
طارق....... سوريا2011-09-11 20:28:42
الى مراقب
المشكلة مع السلفية انها تضع المقدس في اي نقاش ان قال لك الحكم لله و قبلت اصبحت بلا عقل تسير كالة و ان ناقشت حتى في التاريخ و العلوم تصبح كافرا حلال دمك و مالك و عرضك يا اخي لم يترك ابن تيمية احدا الا و كفًّره و لو قدر اتباعه ( مثلا ) ان يهدموا قبر الرسول لفعلوا بالله عليك هل تستطيع ان تفسر لي رايي ابن تيمية بالمتصوفة هل يقول انهم كفار ام لا بعدها انظر كيف يرى بقية من قال لا اله الا الله و اتبع غير مذهبه ....
-سوريا
سوري والحمد لله2011-09-11 19:35:06
الى الاخت رشا الصابوني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخت الكريمة اذا قرأتي تعليقي ستجدين أنه موجه للأخ ناصح أمين وليس للكاتب ويمكنك أن تقرأي تعليق الأخ ناصح أمين وتعرفي لماذا علقت بهذا الشكل وشكرا للتوضيح والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-سوريا
عماد 2011-09-11 19:33:59
شكرا لك خالد
انا معك للعظم واذا شكلت حزب باسم كلنا مواطنون سوريون فانا اول المنتسبين له وشكرا مرة ثانية لك
-سوريا
دمشقي2011-09-11 19:12:45
تحية حارة لكاتب المقال
إن من يعرف شيوخ الشام وسمع خطابهم يدرك أن سوريا لم تتغير كما يزعم البعض، أو على الأقل فالإسلاميون هم نفسهم، فالإسلام لا يمكن أن يتوافق مع الطائفية أصلاً .. وإن من يريد إشعال الطائفية ويتحمل مسؤوليتها هو من لم يكف يوماً عن استخدامها كبعبع وافتعال القصص والإشاعات عن توتر طائفي غير موجود في سوريا .. بل لو كان يهم هؤلاء مصلحة سوريا ودرء الطائفية لما ذكروا قصصاً ولا نشروا إشاعات في هذا الصدد حتى ولو افترضنا كونها صحيحة حقاً (وهي خيالية طبعاً).. رجاء حار انشروا يا سيريانيوز
-سوريا
سعيد2011-09-11 19:06:36
كفى مثالية
مشان الله حاج يجي كم واحد ويقلي انا مستعد افدي باقي الطوائف بدمي واحميمهم اوواحد يقلي انواناعندي اصدقاء من كل الطوائف و ما عندي حس طائفي ..يا أخي الله وكيلك انا مصدقك بس انت بتحسن تمون عالمتظاهرين يلي عبيطلعو ويهتفو هتافات طائفية بحمص او ادلب..يا ترى انت ورفقاتك كيف لح تحمو قرى الاقليات في ريف ادلب من الرعاع المحيطين بهم..هل باستطاعتك انت ورفقاتك تمونولنا عالشبيبةبحرستايوقفو هتاف طائفي..يا ترى بتحسنوا تمونوا عأحياء بأكملها بحمص بتفكير وافعال طائفية حاقدة..بنمنى ما حدا ينكر هالشي ملينا مثاليات
-سوريا
سالي2011-09-11 18:48:19
كفانا أدبيات
التمترس وراءالطائفة دليل الضعف والعجزواللائذ بطائفته إنما يريد درء الظلم و حماية نفسه من قسوة الزمان. أود لو نستعرض بعض النسب المئوية من الواقع السوري بتجرد : من هم الأكثر فقرا\"؟ من هم الأكثر أمية؟ من هم الأقل ثروة؟من هم الأكثر بطالة عن العمل؟من أي مجموعة تأتي معظم العمالة الرخيصة والعمالة الموسمية و العمالة الهاجرة من قراها إلى المدن أو إلى الدول المجاورة؟ ومن أين ينبع آلاف المتسولين المنتشرين على مفارق الطرق؟ من يعرف الأجوبة يستطيع أن يتكلم عن وضع الأقليات في سوريةوليصمت الباقون
-سوريا
ابو عمار2011-09-11 18:24:38
العلم والوعي والنضوج
من الامور الطبيعيه في كل مجتمع التنوع العرقي والديني والمذهبي وهو ليس سلبي اذا تم نشر العلم والوعي واحترام الدستور التنوع ممكن ان يكون غنى وثروه وممكن ان يكون كارثة لكن العقلاء والحكماء والمثقفين والاعلاميين لهم دور كبير في صياغة هذا العلاقات والاهم نشر ثقافة العيش المشترك ضمن اطار القانون لكن عندما تختل الموازين وتستغل المناصب وينتشر التعصب تكون الطامه فالحل الوعي النضوج العلم التسامح احترام الانسان
-سوريا
د سامر2011-09-11 18:14:35
هذا الكلام الذي ينبغي ان نتحدث به و نسمعه
كلام جميل .. هذا النوع من الكلام هو ما نحتاجه الآن.. فلا أحد منا مع الاستبداد و القمع و الظلم .. و كذلك الامر لا أحد منا يرغي في اختراق القانون ونشر الفوضى و التعصب و الجهل .. جميعنا يريد الخير باختلاف صوره.. جميعنا نريد لسوريا القوة و لشعبها الريادة و الحضارة
-سوريا
متابع2011-09-11 18:05:23
شكرا خالد ولكن إلى الأخ ساهر دمشق
شكرا لك خالد على كل كلمة صادقة نطقت بها ولكن للأسف ومما تفضلت به في كتابتك فإننا نعاني من التشبث بالرأي وإطلاق الحكم المسبق وهذا ماأتوجه به لساهر دمشق فأنت ياخالد يكفيك فخرا أنك نشأت على حب الوطن واحترام الآخر ولكن ماأستغربه هو أننا في القرن الواحد والعشرين ومازال البعض لايستطيعون تحرير فكرهم من أفكار زرعت قبل ألف عام يكفينا أنا مسلمون مؤمنون والرجاء ممن يريد التعليق أن يقرأ ماكتب جيدا عله يستطيع أن يفهم ماكتب ويستوعب الهدف المرجو منهافكلنا أخوة أينما كنا نفخر بأمثالك ياخالد
-سوريا
أنا سوري2011-09-11 17:31:48
كلنا فارس الخوري
أراد أحد الشباب المسيحين أن يخرج في مظاهرة في أحياء دمشق، ولكي يأمن على حياته دخل أحد المساجد يوم الجمعة وعند خروج المظاهرة من المسجد خرج معهم؛ بعد فترة وجيزة هاجم الأمن المظاهرة وجرى إطلاق نار لتفريق المتظاهرين. وللصدفة أصيب هذا الشاب في كتفه برصاصة. قام المتظاهرين بحمله إلى أحد المنازل القريبة لمعالجته. يقول الشاب طلب مني رجل ملتحي أن أشهد أن لا إله إلا الله لكي أموت على الشهادة؛ فقلت له بصوت خافت أنا مسيحي فغرورقت عيناه بالدموع وأخذ ينادي "يرحم البطن الي جابك"
سوريا
Ruba2011-09-11 17:40:14
شباب سوري واع ومثقف
أتمنى أن يكون جميع شباب سورية بمستوى وعيك وتفهمك لهذه المرحلة على الرغم من مرارتها، لقد قلت ما في القلب فلا زيادة أو إضافة على ما ذكرت، فسورية خلقت لنا جميعاً وستبقى كذلك.
-سوريا
د.فادي خياط 2011-09-11 16:35:47
اتمنى
اتمنى من كل قلبي ان يكون ماتقوله يااستاذ خالد صحيحا ولكن عندما رأيت اكثر من فيديو للامن يصورون قصفهم لماّذن الجوامع ويضربون رموز دينية ك اسامة الرفاعي ويقتحمون الجوامع ولاينتبهون لرمزيتها بدأت أشك ان في البلد من يسعى جاهدا الى اشعال تلك الفتنة الطائفية اللعينة
-سوريا
أبو عمر2011-09-11 16:17:22
إلى سيريا نيوز
أرجو الانصاف وعدم السماح لأحد المعلقين مثل سالم محفوض بالتهجم على رموز دينية قد لا تعنيه هو شخصياً ولا يكن لها احتراماً وهذا لا ينقص من قدر ابن تيمية ولا يرفع من قدر سالم محفوض.زكما أرجو أن تنشروا تعليقي للرد عليه لأن الطائفية *** تفوح من فمه ومن كلماته وما خفي أعظم...على الأقل ابن تيمية جاهد ضد التتار فماذا فعل سالم محفوض وغيره حتى يرفع رأسه ال
-سوريا
الياسمين الدمشقي 2011-09-11 15:36:08
الفسيفساء السورية
الفسيفساء السورية هي أجمل لوحة كونها الخالق على هذه الأرض وهي كانت منذ الأزل تستهوي الشعوب وفي نفس الوقت الحاقدين الراغبين بتشويهها وما حدث كان عبث بعض العابثين في بعض حجارتها الغالية على قلوبنا نحن السوريون ولكن نعدكم جميعا بأننا سنعيد ترميم ما قد خرب وسنعلن للعالم أجمع عن معجزة القرن الواحد والعشرين وهي صمود الشعب السوري في وجه أكبر مؤامرة في التاريخ وعن أجمل وأروع لوحة فسيفساء مرممة ومحصنة للقرون القادمة.
-سوريا
رشا صابوني2011-09-11 15:41:19
جدال بناء
ميمي: عفوابس رجاء عدم ترديد أي معلومة يتم سماعها.مافي أكترمن الاشاعات هلأ،بحمص لم يتم اجبار أي أنثى ممن أعرف على ارتداء الحجاب.وماذكرتيه بحدذاته يخلق مشكلة، رجاء الابتعاد قدر الامكان عن أي جملة قد تشعل الموضوع الطائفي عند الأشخاص اللذين لم تسنح لهم الظروف ليروا الصورة كاملة. سوري والحمدلله: اذا قرأت المقالة مجددا تجد أنه لم يذكر ما يناقض ما تقوله أنت. لقد أكد بأن التصرف الشخصي ليس له علاقة بطائفة هذا الشخص. و أرجو المعذرة، هل أوكلك الله مكانه لتصلح المخطئين، فقط القانون قديصلح
-سوريا
ياسر ح2011-09-11 15:15:38
بعد جمعة بدنا النيتو انقطعت الأعذار
أعتقد ياصديقي عندما تتكلم عن القمع وختق الكلمة والإعتقالات في جو تكشفت به المؤامرات والعمالة(جمعةالحماية)لاتنسى انها بلد العزة والفخار بشهادة كل عربي وبقيادة الأسودالشرفاء,وبالتالي لاتنسى أبدا\" كم المؤامرات والدسائس حول هكذا بلد من الصديق الحاقدوالعدوالغادر وبالتالي فحجم الصبروالتفهم التي ابدته قيادتنا لمن غرر به طائفيا(تحركت قرى لاتعرف من رئيس الوزراء)لم نراه في بلدان بلا مؤامرات بل مظالم ومطالب وهي التي تتغنى بالحريات كأحداث ضواحي فرنسا وبريطانيا حيث سموهم مجرمين وحاربوهم بكل مايستطيعون.
-سوريا
سوري و بس2011-09-11 14:49:19
الاخ خالد و كل الاخوة المعلقين الكرام
و الله انا سوري و اهم شي اني سوري اهم من كل طائفتي (( مع كامل احترامي و تقديري لكل الطوائف )) انا ابن هالبلد ربيت فيها و تغذيت من خيراتها و بعشق ارضها .. ومستعد افديها بدمي و روحي و اولادي و انا بطمنك اني مستعد افدي الطوائف الاخرى و الاقليات يعيوني لما يستدعي الحال - لاسمح الله - ولو من بعض ابناء طائفتي المتعصبين .. بس بنفس الوقت انا بعشق الحرية بعشق الكرامة بعشق اني احكي بدون ما خاف انسجن . بكره الظلم و الظَلام و يلي بيقتل ابن بلده مين ما كان يكون .و لكم تحياتي
-سوريا
مواطن ... معتر..2011-09-11 14:09:40
تصنيف الكاتب للسورين...!!!!
كنت أتمنى من الكاتب عندما ذكر محمود الجوابره...نضال جنود ان يذكر إبراهيم قاشوش.. حمزه الخطيب..يحيى الشوربجي.. الأخوين مطر من داريا اللذان أعتقلا و أعيدا جثتان هامدتان البارحه لأهلهما...او ليته ذكر المعتقلين السابقين عارف دليله و ميشيل كيلو أو المطلوبين الحالين سهير الأتاسي و رزان زيتونه.. الظاهر الكاتب أعطى الجنسيه السوريه فقط لناس معينين.. لغاية في نفسه....
-سوريا
الهاشمي2011-09-11 14:06:58
أرض الحجاز والشام
إن الفكرة التي أوردتها MiMiهي فكرةصحيحة فالإسلام في سوريا كان معتدلا وسمحا حتى بداية ظهور الحركة المسلحة للإخوان المسلمين حيث ظهرت بوادر التطرف وتكفير الآخر عند فئات تدعي الإسلام وهذا التطرف هو مستورد ومعروف ممن..ونحن في بلاد الشام الذين نشرنا الإسلام السمح الذي لايفرق بين إخوة الوطن في الإنسانية والتوحيد أصبحنا نستورد أفكارا دينية هدامة وقاتلة تستبيح دماء وأعراض الأخوة في الوطن.
-سوريا
مواطن ... معتر..2011-09-11 13:38:10
سوريا من فارس الخولي.. وحتى الآن؟؟؟
ما الذي تغير؟ وجعل الشعب السوري يشعر بالخوف وعدم الثقه بهذا الموزايك السوري الرائع؟ لماذا هذا الموزايك لم يصبح بعد اكثر من 50 سنه لوحة واحدة متحده أمام هذه الأزمة التي تعيشها سوريا؟؟ لماذا تقوقعت عناصر الموازيك وإنغلقت على مصالحها الفئويه؟؟ هذا طبيعي في ظل سياسة بعثيه تقوم على إقصاء الآخر بالقوه و تمجيد الفكر الواحد و الشخص الواحد..ياريت ما نزاود على بعض ونتكلم بموضوعبه لكشف الأسباب التي أوصلت المجتمع السوري لهذه الحاله الكارثيه.. فقط بمواجهة الأخطاء سنستطيع الإستمرار...
-سوريا
diyar2011-09-11 13:36:43
جتماع مغلق
ألأخ ألكاتب ألأشيا ء التي ذكرتها جميلة ولكنك لم تصب الحقيقة وحضرتك تحلم أو أنها من محضالخيال سوريا تتكون من عدةقوميات وطوائف وهذا معلوم ولكن تعلم جيدا يأتي حزب في المقدمة ومن ثم أعضاء الجبهة ومن ثم يأي الفقوس أي شو هل حكييعني
سوريا
الى كل مسلم حقيقي"مؤمن بالله"..-يزن-2011-09-11 13:30:13
احبكم في الله جميعاً يا اخوتي
اخوتي الاعزاء اعتقد انه ليس مسلم من انتمى الى اية طائفة بسبب ان الله بوفة النبي الاكرم قد اكمل لنا ديننا واتمم علينا نعمته ورضي الاسلام لنا دينا فعندما اقول انني مسلم سني واو مسلم علوي معناها اقول لله انك اعطيتني دينا ناقصاً وانا اكملته واتممته فاصبح الدين مسلم +الطائفة ..اليس هذا عيب وقلة ادب ودين؟؟؟؟عيب على من يتكنى بغير الاسلام دين ومذهب الرسول مسلم فقطوكفى وغير ذلك لا علاقة له بالاسلام ولا بالدين..استفيقوا اخوتي في الله الغوا الطائفية وتعالوا نسلم ولا نشرك مع دين الله احد..احبكم
-سوريا
مثلك 2011-09-11 13:14:07
متلي متلك
سأحتفظ بما كتبت لأنه صادق!! ليت أن الجميع له صدر كصدرك وقلب كقلبك ؟؟ لا يصلح الحال إلا بهذه الروح وهذه المشاعر وأن تصبح هواء نستنشقه في سورية ولبنا نرضعه أطفالنا والخطأ الكبير أننا لم نفعل ذلك في الماضي
-سوريا
,سوري سوري2011-09-11 12:24:50
لتبقى سوريا نور بين الامم
ياشباب ياحبايب لتبقى قلوبكم مسامحة في هذه المحنة التي تتعرض لها سوريا . ولنضيء شمعة بدل أن نلعن العتمة. رجائي لكم أن تتبادلوا كلمات المحبة والسلام لتبقى نفوسنا نظيفة من الحقد الذي يحاولون جاهدين زرعه بين الاحبة السوريين ./نرجوك يارب أن تحفظ لنا سوريا من كل أذى وليعيش الناس بسلام حقيقي / .
-سوريا
واحد من الناس2011-09-11 12:30:23
شكرا ولكن
مقال جيد جدا ويشكر عليه الكاتب وإن كنت أتحفظ على تفاؤله بكافة مكونات الشعب. ولكن أستغرب أن البعض قرأ الطائفية في كلماته فهو كان يحاربها بشدة في مقاله وذكر أنه علماني !!كما أتمنى على الأخ الذي شخص المشكلات الاجتماعية لدى الكاتب من كلماته أن يتفضل ويعددها لنا عساه يساعدنا في قراءة أفضل.
-سوريا
MiMi2011-09-11 11:53:27
وينك يا فارس الخوري
لو عاش فارس الخوري في هذه الأيام في حماه تحديداً لما صعد الى منبر الاموي.. الاسلاميين المتشددين لم يتركوا لأحد مكاناً .. حتى انهم يرفضون اخوانهم من نفس طائفتهم ويطالبوهم بالتشدد.. فما بالك المسيحي يا عزيزي.. هو كافر بنظرهم.. والقلة القليلة من المتشددين انتصرت في وضع شرخ كبير بين الاديان في سوريا واصبحت الكراهية الباطنية موجودة لدى الجميع حتى لو تظاهرنا بالعكس.. عندما تعلم بأن مسحيي حمص وحماه يرتدون الحجاب من خوفهم من القتل فماذا تقول؟؟ رحم الله فارس الخوري الذي جلب استقلال سوريا ورحم الله زمانه
-سوريا
Thomas2011-09-11 11:48:48
اخي في الانسانية
هذا الكلام توجهه للفضائيات التي تبث على قمر المنيل بستين نيلة , وتضع خرائط لسوريا عجيبة غريبة , وتترجم مقالات لا يخفى على الامي انها صهيونية المنبع عن التكوينة الاجتماعية في سوريا, وتاتي بمنظرين من امريكا ليخبرونا ان القومية العربية كانت من اختراع بعض الاقليات ليهربوا من الخلافة الاسلامية. لوعاد عفلق والعظمة وهنانو والخوري ومن حمله على الاكتاف لعلقوا هؤلاء على المشانق.وتيمنا بفارس الخوري اقول اذا كانت فرنسا تدعي انها ستاتي بالحرية والحماية لسوريا فاشهد الله اني من عشاق العبودية
-سوريا
ناقوس2011-09-11 11:52:34
ولم تخلق لتذل
فلم يعد يتحمل أن ير لوناً إلا لونه أو يشتم ريحاً إلا ريحه وكآفة "الهالوك, أو شيطان التربة" فهذه النبتة التي تزهر ولا تثمر وتهلك ما حولها لا علاجاً لها إلا القلع للتخلص من شرها ,تمدّ جذورها إلى ساق كل غراس هذا البستان يمتص من نسغها ويفقر تربتها إلى حين الذبول و الإيباس وليجعل منها رماداً ومن تربتها رمالاً تذروها الرياح الى كل صوب واتجاه .أما الحل وبرأيي المتواضع هو التراص في الصفوف والاستماع الى العقلاء ,فعقلاؤنا كثر والحمد لله فهم كالملائكة عندما يحضرون .فان حضرت الملائكة فلا وجود للشياطين..
-سوريا
سوري والحمد لله2011-09-11 11:43:32
الى الاخ ناصح امين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي الكريم اذا اردت ان تتكلم على شخص معين او جماعة معينين او رايت أخطاء تم ارتكابها من قبل احد الناس فلا تعمم اتهاماتك على الجميع فمن غير المعقول ان أرى شخصا ما من طائفةما او مذهب ما قد أخطأ ثم أقول أن الطائفة كلها مخطئةففي هذا الجتمع هناك الصالحون والمخطئون بغض النظر عن انتماء هؤلاء الاشخاص او مذاهبهم ولتعلم أننا نحب الصالحين ونكره المخطئين ونحاول اصلاحهم ولو كانو اخواننا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
-سوريا
ناقوس2011-09-11 11:50:54
خلقت لتحيا...2
اعزائي ليعلم الجميع نحن وبكل ما يميزنا عن بقية الشعوب من خصائص اجتماعية طوائف وعشائر و(عوائل )وتعدد قوميات واديان كل تلك هي مقومات ودعائم تعبر عن جمال المجتمع السوري وقوته لا لضعفه كما يدعيه البعض ويجعلون من تلك التنوع "البعبع" تارة في الشأن الداخلي, وأخرى في الشأن الخارجي, فهذا الفسيفساء لهو أشبه ببستان ورود وزهور فمنه من الأصناف والأشكال والألوان والروائح تنوع ومنظر يسر الناظرين . الا انه وعلى مايبدو هنالك من أصابه عمى في الألوان وزكم في الشمام
-سوريا
ANWAR2011-09-11 11:34:59
SHOKRAN
أشكر الكاتب من صميم قلبي على حميته وتذكرته لنابوطنناالغالي وشعبه الحضاري.أناأنتمي للغاليية الطائفية وأنا لا أحب هذا المنطق فأنا انتمائي لوطني فقط ولي أصدقاء بل أخوة من كل الطوائف الجميلة ولكن يؤلمني أن أرى النظام يعتمد على طائفة واحدة غالبآلقمع المتظاهرين فالإستبداد يفرخ المتطرفين للأسف
-سوريا
ابن سلمية2011-09-11 11:35:53
لك الاحترام
نحن أبناء منطقتك أيضا ياخالد وشكرا لأنك تكلمت باسمنا وباسم كل سوري وطني. أتمنى أن تصل رسالتك في أن الدين لله والوطن للجميع ورفض كل أنواع التدخل والحماية الدولية أيا كان شكلها فنحن السوريون أولى بحل مشاكلنا وسوريا التي أنجبت فارس الخوري لن تكون مهدا للطائفية.
-سوريا
ناظر2011-09-11 11:25:04
إلى الأخ مراقب
يا أخ مراقب ,,, دحش إبن تيميه بالموضوع هوه خطأ وما خصوا بالموضوع ,,, لكن إبن تيميه ببساطه رفض اللي مو متلو ,,, هاي من الآخر يعني عم وصلك الفكره ,,, والرفض هون بيعني بالنسبه للأشخاص اللي لسه بيتبعو أفكار ابن تيميه هوه قتل وتكفير اللي بيشوفوه مو متلهن ,,,, وبعتقد في نسبه كتير ضئيله بتتبنى هالفكر ولكنها نسبه موجوده وما منقدر ننكرها ,,, وهيه بتخوف الأقليات ,,, أنا من أقليه مذهبيه بسوريا وخايف على حالي وعلى أهلي ,,, بتمنى منك متل ما أنا بحترم رئيك إنك كمان تحترم رئيي ,,,
سوريا
رجل الأعمال الدمشقي المحب لكل الطوائف2011-09-11 10:50:42
كلنا مسلمون وكلنا مسيحيون
لم تعرف بلادنا يوما كرها طائفيا وهذه الأيام يحاول البعض اللعب على هذا الوتر الحساس.لقد عشت في حي المزرعة بدمشق منذ 45 سنة وكنا في البناء مزيجا رائعا من الطوائف فأنا دمشقي سني وجاري اللذي فوقي مسيحي واللذي تحتي شيعي وبائع العصيرفي الحي درزي ، وكنا نذهب جميعا للجوامع والكنائس لم يفرقنادين او مذهب.لماذا هذه الأيام يحاول بعض الناس طرح هذه الفكرة ويعزفون على هذا الوتر الذي اثبت فشله على مدى مئات السنين،شعبنا شعب محب وواعي بكل أديانه وطوائفه.احبكم يااهلي جميعاسنة و شيعة وعلويون ومسيحيون و دروز.
-سوريا
سورية دبي2011-09-11 10:47:26
العظماء بزمن الصغار من الاعلام الماجور
وحتى عندما تجادل بعض السوريين يتسائلون هل انت علوي و هذه وجهت لي شخصياوكأن ان تكون سوريا وتدافع عن بلدك ضد التخريب صار تهمة فخلينا صريحين وشفافين و بلا كذب الطائفية خلقها القصف الاعلامي الغير مسبوق ضد سورياونمت في نفوس بصراحة البسطاء من شعبنا والذي معظمه متدين وينجرف وراء عواطفه او انسان حاقدموتور وجميعهم انتمائهم الطائفي للاسف غالب على انتمائهم الوطني ولاندري هل السبب من نظامناالتعليمي الفاشل ام من بعض مشايخنا اللي حرضوا عليه على كل اخ خالد لايمكن ان تقارن زمن العظماء اللذي
-سوريا
سورية دبي2011-09-11 10:44:23
يتبع
يا سيد عبد السلام لاادري لماذا ننكر الحقيقة وهي كعين الشمس ليس التلفزيون السوري الذي لا يشاهده احد هو من خلق هذه المشكلة الحقيقة ان قنواتك المفضلة والقصف الاعلامي علينا هو من خلق المشكلة التي كانت بذرة صغيرة كبرت على ايدي هذه القنوات وبعض شيوخ المساجد واللي بدو ينكر هذا اما مضلل او مخادع صرلي في هالبلد 6سنين لم يسالني شخص عن طائفتي او مدينتي السورية وبعد هذه الحوادث اصبحوا اهل البلد هون يسألونني عن طائفتي و لااظن انهم يتفرجون على الدنيا والتلفزيون السوري وحتى بعض السوريين عندما تن
-سوريا
rana2011-09-11 10:16:31
معك حق
مقالتك ايجابية جدا ، لكن لغير هذا الزمن ؟ شعبك يزداد طائفية و تحريض و كره ، ما تبثه القنوات الدينية من كره مذهبي مستمر و متكرر حتى يقتنع و يصدق ثم يمارس ، هل كان هناك ( ايام فارس الخوري ) قنوات طائفية تبث السم و تحرض على قتل الاخر ؟؟ الدنيا تغيرت و استغلال الفقر و الجهل و الاحباط يجعل من امثال القنوات الطائفية مصدر الهام و راحة ابدية ، بدل ان نضمد جراحنا لنعمر بلدنا و نتجاوز محننا نجد من يكرس الكره و الحقد ، اين الزمن الجميل و اهله و ناسه !! سياتيك اليوم الذي تصدق ما تراه عيناك
-سوريا
عاطف ديب2011-09-11 09:36:35
كيف تتحاور مع من لا يسمعك
رغم أن مقالتك تزخر بالعواطف الوطنية وتنم عن انسان صادق محب لوطنه بجميع مافيه، فاني اخالفك الراي تماما عندما تقول أن النظام يتبع سياسة غبية وخطيرة في معالجة الاحداث، ان النظام كان صبورا واستخدم كل الوسائل الممكنة لاقناع المعارضين بالجلوس لطاولة الحوار والخروج من الازمة ،ولكن لا من مجيب،إصرار منهم على خراب البلد بحجة اسقاط النظام، ومسؤولية النظام الحفاظ على الوطن واستقراره فكان لا بد أخيرا من الحزم،لم نلمس في مقالتك حرفا واحد عن الاجندات الخارجية فيما يجري في سوريا،
سوريا
خلدون2011-09-11 09:28:52
تكملة انا طائفي
فالمشكلة سيدي ليست طائفية ولكن القائمين على حل هذه الأزمة لا أدري لماذا يصرون على تحويلها الى طائفية وكأن الحل الخارق الآن هو في الفوضى المنظمة هكذا أشار عليهم صاحب الفكر المتحجر منذ الثمانينات.ذكرت مهاتير محمد الذي حول بلده الى جنة في غضون سنوات واذكر لك الامارات واتمنى لو تجلس مع اي شخص زار الامارات منذ 10 سنوات وزارها الان وعلى فكرة سورية لا تقل بثرواتها عن الامارات ولكن فقط انظر وقارن بين الاماراتي والسوري وهذه هي رأس المشكلة ان كنت تفهمني وليست كما يريد المستشار العظيم "طائفية"
-سوريا
خلدون2011-09-11 09:09:54
انا طائفي
يا سيدي الكريم احساس المرء بانتمائه لطائفة أو بلد أو قبيلة هو شعور صحي ودعنا لا نطلب من أحد التخلي عن كل انتماء فهذا ما فطرنا عليه منذ عهود الجاهلية ولكن ما هو غير صحي هو نبذ الآخر وهدر دمه وبنظرة متفحصة تجد أن من غذى هذا الشعور منذ اندلاع الأزمة هو نظامنا الرشيد فمنذ اليوم الأول خرج مسؤولونا ومستشارونا بهذا المفهوم وها أنت ذا أخي الكريم تنساق معهم في تعليق كل مشاكلنا على الطائفية يا أخي أنا أحب انتمائي لطائفتي ولكن أقسم أن أكثر من 70% من أصدقائي هم من طوائف أخرى وهذا حال 90% من السوريين ..
-سوريا
سوري متعجب!2011-09-11 08:58:39
الغوا ها السيرة واحكوا بشي مهمّ
لازم نطوي ها الصفحة ونحكي بشي مهم ، صرنا بالقرن 21 وبدكم تنزلونا والعالم بيرتفع ، الشعب السوري أكبر من ها القصص ... احكوا بالتقدم المنشود والرقي المطلوب لسوريا ولأجيال المستقبل ..
-سوريا
طائر الفينيق2011-09-11 08:36:34
نقاش مفتوح
المقالة بشكل عام جيدة تركز على الايجابي في مجتمعنا وتظهر فسحة الامل وشعاع الشمس المتسرب من شقوق جدران اقبية التفكير المنغلق لبعض السوريين وما اكثرهم بوجود مصنعي ومروجي الفتنة من داخل سوريا ومن يغذيهم من الخارج اؤيد الكاتب في نثر الامل والتفكير الايجابي ولكن يجب ان يتم العمل بشكل مؤسساتي ومن قبل الراعي الاهم في البلد وهي الدولة من خلال مؤسسات مدنية تساهم بتعزيز فكر المواطنة وخلق قاعدة صحيحة لذلك عبر قيام الدولة بدورها في تفعيل القضاء ومحاسبة الفاسدين والمفسدين وجعل الجميع سواسية
سوريا
Mhamad Almshreki2011-09-11 08:41:45
شكرا خالد
هذه اللغة مطلوبة من الجميع لنخرج من هكذا أزمة وهي الطريق الوحيد والقاسم المشترك الذي نجتمع عليه لنبني دولة المستقبل وشكرا خالد
سوريا
لميس 2011-09-11 08:14:10
شكرا من القلب
اشكرك اخي كاتب المقالة فقد اعدت الأمل لي بوجود شباب واعي و مثقف و يخاف على بلده قدر خوفه على روحه شكرا
-سوريا
سوري حر2011-09-11 07:35:44
لا نداء للطائفية من سوري حر
السلام عليك أخي خالد من أي طائفة كنت ، أنا من الأكثرية أن كان هذا الموضوع يتحدث عن مكونات الشعب السوري وأنا مسلم وولدت في بيئة غالبيتها مسيحية ودرست في مدارس مسيحية حتى الثانوية وفي الجامعة كان لي أصدقاء حميمين من مختلف الطوائف ولم ولن يخطر في بالي يوماً أن موضوع الطائفية يمكن أن يصبح يوماً موضوع نقاش ، عذراً أخي إن مجرد طرح هذا الموضوع ومن أي مصدر كان هو إهانة للشعب السوري أما إذا كنت تقصد المحنة التي تمر بنا فالأمر يتعلق بحقوق وعدل وكرامة وحرية تشترك جميع أطياف الشعب السوري في طلبها
-سوريا
مراقب2011-09-11 07:12:09
رد على سالم محفوض 2
( إمارة اسلامية اسرائيلية ) يعني الولد الصغير بضحك عليك و على أمثالك كيف قنعت حالك فيها !!!!!! غريب كلنا منعرف انو في حكومات عربية علمانية اسرائلية بس بحياتنا ما سمعنا اسلامي سلفي + اسرائيلي صهيوني , اذا بدك تحكي اعريف شو بدك تحكي
-سوريا
ناصح أمين2011-09-11 06:30:34
بصراحة
إذا اجتمعت كل القوى السياسية في سورية وأعلنت تأييدها لحذف المادة 3 من الدستور والعلمانية والمساواة بين الناس فعندها سترى أن كل الشعب سيطالب بالديمقراطية... أما إذا لم يحدث هذا فمن يطالب بالديمقراطية هو مجرد دجال أو مغفل...
-سوريا
ناصح أمين2011-09-11 06:25:12
المشكلة واضحة
كل طوائف وتيارات الشعب هم ناس وطنيون باستثناء فئة واحدة هي فئة ما يسمى بالإسلاميين. هؤلاء هم سبب كل مصائب سورية لأنهم يرفضون العلمانية ويرفضون المواطنة والمساواة. وبالتالي فهم في الحقيقة سبب غياب الديمقراطية وسبب تخلف سورية من كل النواحي. هذا البلد لن يتقدم أبدا بدون القضاء على فكرهم الطائفي المريض. بما أنك ذكرت ميشيل عفلق هل تعلم أن هؤلاء الطائفيين منعوه من استلام رئاسة سورية بسبب كونه مسيحي رغم أنه كان الأحق بها بعد عام 1963؟ وهم الذين حاربوا حافظ الأسد بالإرهاب والقتل الطائفي.
-سوريا
ساهر دمشق2011-09-11 05:52:50
عقدة لاقت مين يحلها
خالد من كلماتك وترتيب مفرداتك فأنت إنسان عانيت من مشاكل اجتماعية , عكستها على واقع سياسي ,فأنت متمسك بالأم (الوطن ) وفقدت ثقتك بالأب( حزب او قيادة) وتحاول لم شمل الأخوة(الشعب) على مبدأ أضعف الايمان . ورحت تضرب الأمثال من التاريخ البعيد والقريب في محاولة نصح تتضمن الترغيب والترهيب , ((نصيحتي لك أن تبعد السياسة عن تفكيرك حين ترغب بحلحلة مشاكلك )) أما من تعليق الماغوط وكلماتك عن الاقلية المذهبية فنفهم أنك من محيط السلمية , طاوعني لا تدمج المشاكل لايجاد حل بل حلحلها بتتحلحل
-سوريا
مواطن 2011-09-11 05:48:43
الحكم على الامور شخصيا ..
هناك مشكلة لدى بعض الاشخاص ممن يتأثرون بالزعامات الدينية او القبلية .. فبالرغم من وجود اصدقاء لهم من بعض الطوائف الا انهم يتناسون طيبة و احترام هؤلاء الاشخاص ليبنو كرههم لطائفة صديقهم على وجهة نظر من يتأثرون به من الزعامات !!! و ربما بعد السب و اللعن و الشتم على تلك الطائفة يذهب هذا الشخص ليتغدى مع صديقه من تلك الطائفة التي كان يسب عليها !!! لماذا لا نحكم على الطوائف و الاديان ممن نعرفهم شخصيا ؟؟ سؤال مهم جدا و ارجو ان يكون هناك من يستطيع الاجابة عليه !!
-سوريا
Fe2011-09-11 03:40:27
بشار الأسد هو السوري
إن الرئيس بشار الأسد هو السوري الذي تصف في مقالك ....شكراً لك على هذا الوعي العالي وهذا الحس الوطني الرهيف...هوذا الإنسان السوري الأصيل....مسلماً كان أو مسيحي....سنياً أو شيعياً أو علوي....عربياً أو كردياً أو آشورياُ أو أرمنياَ أو تركي...دينياً أو علماني...هو السوري الحق...أما ال** التي بقيت في الشوارع والحارات والبلدات الصغيرة تقارع القيادة والشعب والرئيس فهي أصلاً لا تعرف التاريخ الذي أوردت...إنهم مجرمون وجهلة يجب التخلص منهم
-سوريا
رياض.أ2011-09-11 01:24:08
سلام عليك يا سوريا
بوركت ايها الاخ وسوريا تفتخر بابنائها امثالك وهم غالبية الشعب . يأ أخي برغم كل ما يروج له المغرضون سوريا شعب واحد واحد واحد..وكل ما عدا ذلك باطل باطل باطل..قوة الشعب في وحدته وقوة الوطن بأبنائه المخلصين الساعين الى مستقبله المشرق.سنعمل جميعنا على بناء بلدنا معا وبالشكل الذي يليق بنا كشعب عريق له تاريخ مجيد ومستقبل مشرق باذن الله.تحية لقلمك النبيل
سوريا
صديق2011-09-11 00:30:39
حفيد الماغوط
أفتخر أني أعرفك ياخالد وأتمنى أن يكون شباب سوريا الحبيبة كلهم مثلك وأن نتجاوز هذه المحنة ونعود أخوة متحابين كما عرفنا التاريخ. طوبى لسوريا بأبنائها وطوبى لمدينة الماغوط التي أنجبتك.
-سوريا
ماهر 2011-09-10 23:49:19
مقالة رائعة
شكرا كتير لصاحب هالمقالة وبصراحة وقت بشوف هيك شباب واعيين من الأقليات بتفكر بهي الطريقة بحس انو سوريا فعلا مازالت بخير, وبتأكد وقتها انو هالترويج للطائفية من البعض من خلال التعليقات متل قتل عالهوية وشعارات طائفية الخ من هذه الاشاعات المضللة مشان نكره بعض ونحقد ع بعض بس بالنهاية واضح انو الشعب السوري بحميع طوائفه واعي كتيير ومثقف ومابتمرق عليه هيك حركات قديمة
-سوريا
مراقب2011-09-10 23:31:14
رد على طارق....... سوريا
فيك تشرحلي شو هي مشكلتك مع العلامة الشيخ الفاضل ابن تيمية , بدك تقلي انو التهم الموجهة للمتظاهرين هي انتقام من العلامة ابن تيمية أنت من يجب محاكمته بتهمة الطائفية .
-سوريا
مراقب2011-09-10 23:27:29
توصيف دقيق
جميل جداً ما كتبته عن أهل سوريا منذ الأزل لكن يجب أن لا نتناسى بعض من يروجون للطائفية منذ بداية الأحداث في سوريا كي يجمعوا كل الأقليات الى صفهم ضد الطرف الآخر يجب علينا أن نكون واعيين لأن هذه هي المؤامرة الحقيقية .
-سوريا
قرفتمونا ياشبيحة2011-09-10 23:04:19
قميص عثمان
الشبيحة اتخذت من نضال جنود قميص عثمان وينسون الآلاف الذين قطعت أوصالهم وأعضاؤهم وحناجرهم وحتى أعضاءهم التناسلية لم تسلم أطفالاً ورجالاً. هل نضال جنود أغلى عليكم من أرواح الآلاف على آهليهم؟ كم من معتقل في السجون؟ وكم مهجر؟ وكم معذب؟ روحوا ياه سوريا ما خرب سوريا إلا عقلياتكم المتعفنة التي تعتقد أن سوريا هي ملك للشبيحة
-سوريا
سالم محفوض22011-09-10 22:48:51
ربي اشرح لي صدري
أُجزم قاطعاً : في الماضي والحاضر والمستقبل أن يحمل شخصاً تربى في بيئة منفتحة أن يحمل سكيناً ويرتكب المعاصي كما يفعل أبناء البيئات المغلقة والضيقة حالياً .. ولا مجال للمقارنة بين ميشيل عفلق وأكرم الحوراني وزكي الأرسوزي وصلاح البيطار وحافظ الأسد وبين البنا وسيد قطب وحكام الخليج مثلاً أو ابن تيمية المطعون في إسلامه ومولده المشبهوه والمسؤول عن تربيته الحاقدة .. ولا مجال للمقارنة بين من ينشد العرب كأمة واحدة ومن ينشد باب السباع إمارة إسلامية إسرائيلية .بين الحق والباطل / لعن الله الشيطان /
-سوريا
عبد السلام عبد السلام2011-09-10 22:24:36
النظام يريد اصلاح الشعب
يا اخي تركت كل مشكلات المجتمع السوري وتركت اعمال القتل يلي عم يتعرض الها المتظاهرين والجيش والامن وتركت التعذيب في السجون وتركت الاف المعتقلين وتركت البطالة وتركت العنوسة وتركت الفقر والفوارق الطبقية الحادة في دولة تطبق الاشتراكية منذ خمسين عام وتركت الاصلاح يلي تاخر ولا تواخذونا في عصابات مسلحة قاطعة الطريق وقامت بقتل الاصلاح والتمثيل بجثته ومخبين الخبر عنكن مشان صحتكن النفسية ورحت على مشكلة من اختلاق التلفزيون السوري الكاذب عفوا الصادق كتييييير
-سوريا
جاعد الخلف2011-09-10 22:14:38
يا ريت تبطلوا سذاجة
ليش بالعراق او بلبنان في طائفية بين الشعب بظني انو الطائفية موجودة لمصالح الفئات الحاكمة في هذين البلدين والطائفية اذا ما كانت بتتعلق بالسياسة فما في خطر منها ويبدو انو حضرتك متاثر بالدعايات يلي عم يبثها التلفزيون السوري والدنيا عن طائفية المعارضة ولو على افتراض انو في ناس طائفيين وسمعوا كلامك الجميل عن الوطنية الي بالواقع العملي المواطنة محصورة بفئة ممتازة دون بقية خلق الله يا ترى رح يبطلوا يكونوا طائفيين ويا ترى ولدوا من بطن امن وهنن طائفيين ومين المسؤول عن ظاهرة الطائفية
-سوريا
سوري ويكفيني2011-09-10 21:48:57
مقال عقلاني
أخي خالد: لا يحتاج القارئ إلى أي جهد ليلمس خوفك على سورية.لكن دعني أسأل : من الذي يحاول دائما أن يلعب على وتر الطائفية ويحاول أن يزكيها, ويتجاهل كل المشاكل التي صنعها في عقود ليصور الموضوع على أنه فقط مؤامرة. نريد جميعا أن ننسى طوائفنا تحت مظلة قانون يطبق على الجميع, قانون يساوينا في الحقوق والواجبات, قانون يحاسب الجميع بلا استثناء, قانون يحفظ كرامة الجميع ,قانون يسحب الإمتيازات عن غير مستحقيها, قانون يتجاوز الطوائف والمحسوبيات والمال, قانون........
-سوريا
سوري خائف على سوريا2011-09-10 21:37:44
كلامك صحيح سابقاً
نعم فإن كلامك كان يصلح لسنوات خلت وأتمنى أن يكون احساسي خاطئاً ولكن السبب بما أقوله بأنه سابقاً لم يكن هناك من يحرض ليل نهار على المذاهب والطوائف والأديان الأخرى عبر وسائل تصل لكل بيت وفرد في سورياوالعالم عبر المحطات الفضائية والانترنت نعم فأنا أخاف أن يصدق السوريون أو بعضهم كلام من يدّعون معرفة الدين ويقولن أن المذهب الفلاني والدين الفلاني هو عدو لنا وقتله محلل نعم يا سيد خالد أنا أقدس كل سوري ولكنني أخاف من الشياطين التي أراها على المحطات وعلى الانترنت أن تستطيع الوسوسة والتحريض الدموي
-سوريا
محمد2011-09-10 21:32:06
وينك من زمان
والله فشيتلي قلبي بهالحكي...طوال ما في عالم متل حضرتك, سوريا بخير, وليخسئ الذين يخيفون السوريين من الطائفية. هم قابعون بأوهامهم التي حالوا زرعها سنين طوال لدى السوريين وفشلوا.
-سوريا
رضــا " قــارئ الفـنجان "2011-09-10 21:32:49
. . . .
جميعنا نحتاج إلى مثل هذه المقالات بين الحين والآخر . . لتعطينا أملاً جديداً بأن سـوريا " عشيقة الجميع " يـُمكن إعادة بناءها ، الوقت لم يفـت بـعد لنعيد اللحمة الوطنية إلى قـلوبنا ، لقد ضـربتَ مثلاً جيداً بـ فارس الخوري حيث أنني أعتبره من الـرجال الذين قادوا سوريا نحو الاستقرار آنذاك . . وختمت مقالتك بشاعر فذّ أتلذذُ بقراءة نتاجاته ، شــكراً خــالد . . . يـد بيـد نحو القضاء على المذهبية والطائفية والنظرة الدونيـة .
سوريا
طارق....... سوريا2011-09-10 20:11:13
الوطن
مقالتك تشبه موضوع انشاء يذهب عبقه و حنينه ( صدقني ) عند اول هتاف مقاتل ترى هل سمع اغلبية من يحاول التغيير بطرق غير سلمية بفارس الخوري او ان بعضهم يعتبره في قرارة نفسه من اهل الذمة لو ان المعارضين تحدثوا بلغة غير التي اراها ( ولا اسمعها) لقلت شيئا اخر لكن صدقني هناك غمامة سوداء يحاول سحبها فوق وطننا غرباء بمساعدة مواطنين اغبياء لتصبح سوريا بلون واحد اسود لا مجال فيه الا لفتاوى ابن تيمية وهناك عش ديمقراطية يعيشها ابناء جلدتنافي خليجنا الثائرالبلد طائفي ياصديقي الا من فتح الله قلبه
-سوريا
fadi2011-09-10 20:15:52
هذا الهرج زين
فشلوا بالعزف والمراهنة على الطائفيةوكما اسلفت اغلا ما في سوريا ناسها لي هن ازكى بالفطرى من كل مؤامراتهن واحقادهن سلمت وسلم كل شخص سوري لاني صرت حبن اكتر ومتعلق فيهن اكتر
-سوريا
مخرز2011-09-10 20:07:47
شي بيطمن
واخيرا دخل الى صدري بعض من الهواء المنعش, منذ مدة وانا اشعر بالضيق الخانق لما يحصل في سوريتي كدت اكفر بالمقولة : ان الشعب السوري واعي ومتسامح وحضاري الخ... ولكن ماانعش الامل في هو كلمات وسطور الاخ السوري الذي اشتهي ان اصادفه في كل زاوية من حارات مدننا وقرانا في بلدي وبلدكم سوريا الحبيبة. ياريت تدخل هذة الثقافة في عقول واحاسيس نخبتنا المفكرة والتي كانت صدمتي في الكثير منهم كبيرة بكبر ما ندعية من حب لبلدنا ... وليكن الفعل بالقول والعمل هو الذي ينير طريقنا امين يارب.
-سوريا
ساكن قصادي و أراه2011-09-10 19:48:34
بارك الله بك و أغبط عائلتك الكريمة
مشاركتي قصيرة ( ليباركك الله و هنيئاً لعائلتك الكريمة بَك و أدعو المولى عز وجل أن يمتثل بك كل الشباب )
-سوريا