syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مع عجز الحكومة عن ضبطها.. الأسعار تواصل ارتفاعها الجنوني وتثقل كاهل المواطنين
تحقيقات

بين أسباب "مبررة" وأخرى "غير مبررة" ، تستمر أسعار مختلف السلع والمنتجات تحركها الحر نحو الارتفاع في السوق السورية، في الوقت الذي تزيد فيه الحالة الاقتصادية والمعيشية للمواطن السوري سوءاً مع انضمام العديد من العاملين إلى صفوف البطالة، بينما عبر العديد من التجار عن تردي أوضاعهم نتيجة الاختلافات اليومية في أسعار المنتجات التي يتحكم بها المستوردون وأثر ذلك على هوامش أرباحهم، بالمقابل تؤكد الجهات الحكومية "ضرورة تعاون المواطنين للقضاء على الشطط في الأسعار وضبط السوق مجدداً"...


ثمن حاجاتنا اليومية زاد الضعف

ومن الحلقة الأضعف في الأزمة الاقتصادية (المواطن) تلقت سيريانيوز معاناة الكثيرين جراء التهاب الأسعار حتى لأبسط المنتجات، وقال أحمد موظف في احد الجهات العامة، إن "الأسعار تشهد منذ أشهر ارتفاعا إلا انه في الفترة الأخيرة يمكن أن نقول أن الأسعار وصلت إلى ارتفاعات جنونية فقد تجاوز كيلو السكر 100 ليرة والبيض 300 ليرة""، مشيرا إلى أن" بعض المواد التي يحتاجها الإنسان بشكل يومي ارتفعت بنحو 100%".

وأشار محمد ( أب لطفلين) إلى انه "لا يوجد رقابة من قبل الدولة على الأسعار, وهناك من يتحدث أن احد أسباب الغلاء هو قيام التجار باحتكار بعض المواد الأمر الذي أدى إلى ارتفاعها"، لافتا إلى "هذا الارتفاع الكبير بالأسعار أدى إلى تراجع القدرة الشرائية للمواطن بشكل كبير".

 

فرق الأسعار كبير من مكان لآخر

فيما تجتهد مهى يومياً في السير لمسافة طويلة وسط الازدحام بحثاً عن السعر الأنسب لوضعها، وقالت مهى موظفة في القطاع الخاص وربة منزل إنه "أقصد سوقاً محدداً رغم الازدحام الشديد وصعوبة اجتيازه، فقط لأن أسعاره مقبولة مقارنة بالمناطق الأخرى".

وتابعت مهى (ربة منزل) إنه "اشتري يومياً كمية معينة من حاجاتي حسب طاقتي على حمل المواد لأنه يتوجب علي السير مسافة طويلة لأصل لمنزلي"، مشيرةً إلى أن "أسعار مواد التنظيف والخضار والفواكه ارتفعت بشكل غير معقول، وفرق الأسعار بين محل وآخر واضح جداً".

 

المستوردون يرفعون الأسعار حتى لو كان الثمن مدفوعاً بالسعر القديم للدولار

وعن واقع عملهم كتجار مفرق، قال أبو محمد تاجر مفرق في دمشق لسيريانيوز إن "الأسعار في ارتفاع مستمر، وفي كل أسبوع مع كل كمية جديدة من المنتجات نلحظ ارتفاع السعر، فالمستوردون وتجار الجملة يرفعون أسعار البضائع مع كل ارتفاع للدولار حتى لو كانت ثمن البضاعة مدفوعاً بالسعر القديم".

 

وأضاف إن "هوامش أرباحنا لم تتأثر فقد رفعنا النسبة لتتلاءم مع ارتفاع السعر بما يضمن استمراريتنا في العمل، إلا أن ارتفاع الأسعار يرافقه قلة في الكميات المتوفرة في السوق، أما البيض على سبيل المثال فقد ارتفع سعره بسبب التصدير إلى الخارج بشكل أساسي فضلاً عن العوامل الأخرى المرتبطة ببقية المنتجات".

 

وأوضح أبو محمد إن "سعر المنتج المحلي ارتفع لعدة عوامل أهمها ارتفاع سعر المواد الأساسية من سكر وزيوت وسمون وطحين، وارتفاع سعر المازوت والغاز والبنزين ما أدى لرفع أجور النقل، فضلاً عن رفع الأسعار عند نقل البضائع بين المحافظات لوجود المخاطر أثناء النقل"، لافتاً إلى أن "بعض المستوردون يرفعون أسعار بضائعهم المخزنة نتيجة عدم قدرتهم على توريد بضائع جديدة بعد قطعها بالكامل خاصة القادمة من دول الخليج لتسيير أمورهم".

 

مؤسسات الدولة لا تشكل منافساً... والتموين قابل للرشوة في معظمه

ومن جانبه لم يلحظ سعيد صاحب ميني ماركت حركة تموين بين الناس حتى الآن، وقال إنه "لا بد من تحرير الأسعار لإيجاد المنافسة بين التجار وليتمكن الزبون من اختيار المنتج الأفضل من حيث السعر والجودة، بما يجعل عمل التموين إرشادي أي أفضل بكثير من وضعهم الحالي خصوصاً مع قابلة معظمهم للارتشاء".

 

وحول المنافسة مع مؤسسات الدولة، بين سعيد إنه "لا تشكل مؤسسات الدولة منافسة لنا لأنها على سبيل المثال عندما تبيع السكر بسعر أقل تحدد الكميات التي تباع لكل شخص، أما المنافسة تكون بتوفير المنتج بالكميات الوافرة وبالسعر الأنسب".

 

وعن تأثر هوامش الربح، قال سعيد إن "هوامش أرباحي انخفضت بسبب التضخم، ومحافظتي على نفس المبلغ من الربح مقابل ارتفاع سعر المنتج كي لا أخسر زبائني".

وحول بعض المواد التي ارتفعت أسعارها، أوضح سعيد إن " سعر الدخان الوطني أو العربي ارتفع حوالي 5 ليرات تقريباً، بينما الدخان الأجنبي ارتفع كثيراً أي حوالي 200 ليرة في (الكروز الواحد)، فيما شهدت أسعار السكر ارتفاعاً ملحوظاً ووصل سعر الكيلو إلى 71 ليرة سورية، وسعر الكيس من سعة 50 كيلو إلى 3400 ليرة سورية، كما أن سعر حليب الأطفال ارتفع من 304 ليرات إلى 500 ليرة للعبوة من وزن 900 غرام، أما للعبوة من وزن 400 غرام ارتفع السعر من 142 ليرة إلى 227 ليرة "، مشيراً إلى أن "هذه الأسعار التي ندفعها وليس التي نبيع بها".

 

ولفت سعيد إلى أن "سعر عبوة حفاضات الأولاد من القياس الصغير كانت 154 ليرة وأصبحت 275 ليرة، ومن القياس الكبير كانت 355 ليرة وأصبحت 650 ليرة، علماً أن هذه النوعيات المستوردة قليلة التوفر في السوق، فيما كان صحن البيض وسطياً يباع بـ130 ليرة سورية، أما اليوم أصبح سعره 265 ليرة وعلينا ب250 ليرة سورية".

 

التجهيزات الإلكترونية لم تعد من الأولويات

وفيما يتعلق بوضع سوق الأجهزة الإلكترونية، قال مصدر في شركة متخصصة في استيراد وبيع الأجهزة الالكترونية لسيريانيوز إن "أسعار أجهزة الموبايل ثابت ولا ترتفع بل تنخفض عالمياً، لكن الوضع في سورية يختلف مع ارتفاع الدولار اليومي مقابل الليرة السورية".

 

وبين المصدر إن "سعر ارتفع الدولار من 52 ليرة إلى 82 ليرة، ما أثر على الأسعار التي ارتفعت حوالي 30 -40 % لكافة التجهيزات الالكترونية تقريباً، وأثر على مستوى الطلب لشرائها، فلم تعد من الأولويات للمواطن في ظل صعوبة تأمين المواد الأساسية وارتفاع أسعارها أيضاً".

 

وعن التجهيزات التي انخفض الطلب عليها، قال المصدر إن "أكثر الأجهزة التي تراجع الإقبال على شراءها هي الشاشات والتجهيزات الإلكترونية المنزلية مثل أجهزة DVD وHome Theater وأجهزة (أي باد، وغالاكسي، إلخ..) وحتى أجهزة الكمبيوتر المحمولة تراجع الطلب عليها، بعد أن أصبحت في وقت سابق مطلوبة بشدة من قبل فئة الشباب وتحولت إلى ضرورة لا غنى عنها في فترات التسجيل للجامعات وبداية المدارس ثم عادت لتتراجع عند انتهاء تلك الفترة".

 

جمعية حماية المستهلك: وضع السوق غير سار ومرهق للشريحة العظمى من المواطنين

ومن جهته قال رئيس جمعية حماية المستهلك عدنان دخاخني لسيريانيوز إنه "لا يوجد حلول تفيد في الحد من ارتفاع الأسعار، ودور الجمعية الدفاع عن مصالح المستهلك دون أن تملك أي قرار للحد من ارتفاع الأسعار الغير مسبوق، لذا نناشد الدولة لضبط الحالات الشاذة والمخالفات في الأسواق والتواجد بشكل دائم لضبط السوق، فوضع السوق غير سار على الإطلاق ومرهق للشريحة العظمى من المواطنين من ذوي الدخل المحدود التي تتقاضى راتباً محدداً، بينما الأسعار في ارتفاع دون حدود كل يوم مع ارتفاع سعر صرف الدولار".

 

وأضاف دخاخني إنه "من واجب الجهات الحكومية وخاصة الاقتصادية منها تطوير الحلول، فالدولة باعتبارها ولي الأمر لابد من تدخلها الإيجابي من خلال مؤسساتها ومنافذها في كل القطر لتأمين المواد بأسعار مقبولة مقارنة بالقطاع الخاص، وليس كما نرى بأن الفارق قليل بين السعرين".

 

ورأى دخاخني إن " زيادة الطلب على المنتجات وقلة الاستيراد أسهمت في تحرك الأسعار من ساعة إلى أخرى، ونخشى أن يسوء الوضع أكثر من ذلك، فالمواطن يجد صعوبة في تأمين مستلزماته اليومية ولا قدرة لديه على التخزين في ظل الارتفاع المستمر للأسعار وهو ما يؤدي إلى نتائج اجتماعية غير محمودة".

 

"قرارات الحكومة الاقتصادية تؤخذ من وراء المكاتب"

وحول القرارات المتخذة بالجانب الاقتصادي لإدارة الأزمة، قال دخاخني إن "القرارات المتخذة في المجال الاقتصادي ليست ناتجة عن شعور واقعي بالمشكلة بل تؤخذ من وراء المكاتب، وأفضل حل هو التشاور مع أصحاب العلاقة، فعند اتخاذ أي قرار اقتصادي اجتماعي يجب إشراك الشريحة الأكبر والمعنية بهذا القرار من كافة الجهات".

 

ونوه دخاخني إلى أنه " لا ننكر ما فرض على الدولة من الضغوط وحصار ومقاطعة أدت لرفع الأسعار وتخفيض قيمة الليرة السورية، إلا أن خزينة الدولة المحصلة من الضرائب التي يدفعها المواطن يجب أن يستفاد منها في هذا الوقت الملح لحل الأزمة أكثر من أي وقت سابق، فعندما توفر الدولة القطع الأجنبي بالسعر المعقول يمكن عندها محاسبة المخالفين ومعاقبتهم، فضلاً عن أنه يجب الموازنة بين انفلات السوق (السوداء) والسعي لتوفير مستلزمات المواطنين من المواد الأساسية بأسعار مناسبة دون غش".

 

مديرية تجارة دمشق: دورنا رقابي .. وتوفير المواد ليس مسؤوليتنا

وللوقوف على دور مديرية التجارة والاقتصاد في ضبط السوق، قال مدير تجارة دمشق عبد السلام علي لسيريانيوز إن "الحل لا يقع على عاتقنا وحدنا فلسنا مسؤولين عن توفير المواد في السوق، بل مهمتنا رقابة الأسعار والإعلان عنها والتأكد من عدم بيع مواد مغشوشة".

 

ومن وجهة نظره، فسر مدير التجارة سبب الأزمة بقوله "أعتقد أن سوء الوضع يعود إلى عوامل داخلية وأخرى خارجية، تتعلق بالضغوطات التي تمارسها دول عديدة على سورية، والتي أثرت على سعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية، فضلاً عن الفارق الكبير بين سعر الصرف الرسمي وسعر الصرف في السوق السوداء، في الوقت الذي توقفت فيه الدولة عن تمويل المستوردات ما اضطر بالتاجر لتأمين العملة الأجنبية من السوق السوداء بالسعر الحر، إضافة للدعايات والحملات الإعلامية التي تشن ضد سورية، وارتفاع أجور النقل إلى سوريا حوالي 3 أضعاف ما أثر على الأسعار، فضلاً عن أن المواد الأولية لمعظم الصناعات المحلية تستورد من الخارج".

 

وأضاف علي "أما العوامل الداخلية أهمها وجود تجار ومستوردين (ضعاف نفوس) يستغلون الأزمة التي تمر بها البلاد ويعملون على إطالة أمد الأزمة الاقتصادية بفكرهم الضيق وسعيهم لتحقيق الأرباح برفع الأسعار بطريقة غير أخلاقية، بالمقابل هناك فئة من التجار مشكورين لاستمرارهم بالعمل والإنتاج بشكل لا يضر بمصالح الآخرين".

 

وأشار على إلى أنه "يتلخص عمل مديرية التجارة والاقتصاد بمتابعة السوق والمنتجات، علماً أن 70% من المواد والسلع محررة من هوامش الأرباح، لذا نراقب الإعلان عن السعر والمواصفة فقط، ونركز في هذه الفترة عملنا على المواد الأساسية مثل الخبز والمازوت ومحطات الوقود بشكل عام، وعلى حسن التصرف بالمخزون الاحتياطي للمحطة الذي يقدر بـ20% والذي لا يجوز التصرف به إلى بطلب من مدير الاقتصاد ولمثل هذه الأوقات الحرجة، حيث نظمنا العديد من الضبوط وصادرنا البدونات التي تبيع المازوت بشكل حر وبأسعار مرتفعة".

 

الخزن والتسويق: صالاتنا حافظت على تنوع المنتجات ولم تغلق رغم محاولات سرقتها

وعن دور مؤسسات الدولة في التدخل الإيجابي بالأسواق، قال مصدر من المؤسسة العامة للخزن والتسويق لسيريانيوز إنه
"تعمل المؤسسة على طرح المواد بأسعار مخفضة عن السوق نتيجة تعاملنا المباشر مع المنتج أو المستورد واختصار حلقات الوساطة التجارية الأخرى وتوفير النسب التي تتقاضاها، بما ينعكس على السعر".

 

ولفت المصدر إلى أنه "لم تواجه المؤسسة أي مشاكل في تأمين المنتجات وحافظت على تنوع السلع في صالاتها بحيث يمكن للمواطن الحصول على الكميات التي يحتاجها إلا في حال ملاحظة السحب بكميات كبيرة بقصد بيعها خارجاً بأسعار عالية وخاصة لمادة السكر حيث لا يعطى الشخص أكثر من 2 كيلو" منوهاً إلى أنه "لم تغلق أي من صالات المؤسسة حتى في ظل المشاكل في بعض المناطق رغم تعرضها لمحاولات السرقة مراراً وتكراراً".

 

وحسب إدارة المؤسسة العامة للخزن والتسويق في مدينة دمشق فيبلغ سعر صحن البيض في صالات المؤسسة 220 ليرة سورية، وسعر كيلو الأرز المعبأ الممتاز 40 ل.س، وأرز الكبسة المعبأ الممتاز 60 ل.س، والأرز الأمريكي المعبأ الممتاز 65 ل.س، والأرز المصري المعبأ الممتاز 80 ل.س، وأرز "صنوايت" المعبأ 95 ل.س، بينما يبلغ سعر كيلو السكر 55 ل.س، وسعر كيلو الفروج 150 ل.س، وسعر عبوة زيت دوار الشمس من سعة الليتر 130 ل.س، ومن سعة 2 ليتر 260 ل.س.

 

حماية المستهلك: تحرير الأسعار لا تعني أن البائع خارج إطار الرقابة

سيريانيوز توجهت إلى مديرية حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد والتجارة (المسؤول عن ضبط الأسواق ومراقبة الأسعار الرسمي)، والتقت مدير حماية المستهلك عادل سلمو الذي قال إن "هناك ارتفاعات بالأسعار لها أسباب مبررة وأخرى غير مبررة، حيث تعد صعوبة النقل بين المحافظات المنتجة والمستهلكة وارتفاع سعر الصرف وارتفاع سعر المادة في بلد المنشأ أساساً، فضلاً عن وجود عادات استهلاكية عند المواطنين باقتناء كميات تزيد عن الحاجة نتيجة الخوف من ارتفاع السعر مجددا، إضافة إلى تقنين الكهرباء عوامل مبررة ساهمت في ارتفاع الأسعار".

وتابع سلمو إن "الأمور غير مبررة تتمثل منها جشع التجار واستغلال حاجة الناس، والشائعات التي تفاقم الأزمة والطمع ومحاولة الاستغلال من ضعاف النفوس".

 

وعن دور حماية المستهلك في التعامل مع المخالفين، قال سلمو إنه "تتم ملاحقتهم ومتابعتهم ، وتلقي الشكاوي في مديريات التجارة والاقتصاد بكافة المحافظات ومعالجة الشكاوى بشكل فوري لتنظيم الضبط في حال ثبوت المخالفة".

 

وعن تحرير الأسعار، قال مدير حماية المستهلك إن "حوالي 90% مم المواد محررة الأسعار، لكنه لا يعني أن البائع خارج إطار الرقابة، كما أن السعر لا يدل على قيمة المادة بل يتحكم العرض والطلب بقيمة المادة، وتخضع المواد المحررة للمنافسة ونعمل على تشجيعها لأنها جديرة بإعادة التوازن للأسواق الداخلية"، لافتاً إلى أن "المواد التي تلامس حاجات المواطنين يتم تسعيرها مثل الحلويات التي تم إعادتها للتسعير وإعطائها هامش ربح محدد 25% للمنتجين وبين حلقات الوساطة المنتجة لهذه المادة، كما تم إعادة ألبسة الأطفال لإطار التسعير وذلك عند ملاحظة شطط الأسعار".

 

وفيما يخص وضع السوق حالياً، قال سلمو " نحن نمر بظرف استثنائي في الوقت الراهن، ومع ذلك فالمواد متوفرة وبعض المواد مثل الفروج انخفضت أسعارها، كما أن القرار 495 لعام 2009 يلزم الفعالية التجارية بتقديم بيانات تكاليف بالمواد والاحتفاظ بهذه البيانات لحين الطلب، حيث تسأل عنها في حال وجود شطط بالأسعار لدراستها من قبل من مديرية الأسعار بالوزارة وحماية المستهلك لمعالجة الشطط".

 

"الرشوة تحتاج لإثبات ومؤسسات الدولة خاضعة لرقابتنا"

وفيما يخص الثقة بعناصر الدوريات وقدرتهم على تغطية السوق السورية، قال سلمو إنه " الرشوة تحديداً تحتاج لإثبات، وأي حالة فساد تثبت على المراقب يتم إحالته مباشرة للجهات الرقابية مع اتخاذ الإجراءات المشددة بحقه، إلا أن عدد عناصر حماية المستهلك غير كافي لمراقبة كافة الأسواق، فالعدد لا يتجاوز 600 مراقب في كل المحافظات، علماً أنه توجد خطة لمضاعفة هذا العدد".

 

وعن مراقبة مؤسسات الدولة، أوضح سلمو إن "القانون لم يميز بين العام والخاص، وعناصر حماية المستهلك مسؤولين عن متابعة السوق بكل قطاعاته، وأي شكوى على أي جهة عامة كانت أم خاصة تتابع وتنظم الضبوط بحق المخالفين"، مشيراً إلى "ضرورة تعاون المواطنين لإيصالهم إلى حقهم بتقديم الشكوى وإثباتها خاصة هند البيع بسعر زائد لكي لا تضيع حقوقهم".

 

أروى المصفي- سيريانيوز

 

 

 

 

اقرأ أيضاً:

مصدر مصرفي: المركزي بصدد تأسيس شركة صرافة تابعة له من أجل التدخل بالسوق

 


2012-03-11 22:51:23
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
Gihad2012-09-09 23:16:38
الى رئيس جمعية حماية المستهلك
هذا التنظير الذي تمارسه و توصيفك للمشكلة كأنك صحفي يكتب مقالا ليس هو المطلوب منك كمسؤول ... هذه الطريقة بالتعاطي مع الامور و التي يمارسها المسؤولون السوريين عبر التحدث ( فقط) عن الاخطاء و المشاكل لتنفيس البوالين هي سبب الثورة لانها كغيرها طريقة يصل لها مسؤولونا بذكائهم لتبقى بينهم و بين المواطن عشرات السنين ...نظام متحجر لا يريد و لا يقبل و لا يقدر على الاصلاح
-سوريا
أبو عمار 2012-05-29 00:37:51
يا ريتشد اليد و ننسى المصالح الشخصيه
أكفر من الذين يذبحون و يمثلون من يستغلون الازمه . من يتحكمون بعيش المواطن الذي يتساوا بها مع الحيوان . بشأن الحكومه أيمتا كان عنا حكومه الا حكومه فاشله و لمصلحتها ..؟؟ تفشل ؟الى متى سنتاجر بدم أخواننا السورين بالجيش و غيره من شهداء الوطن الحق .؟ لما لا يعدم أحدهم في كل محافظه ليتربا الباقون منهم و ان لن يتربو فاليعدم الثاني ووالثالث . هل الاسلحه الذي تقاوم الجيش لاكثر من 15 شهر دخلت لسوريه الاسد منذ 15 شهر ؟من المسئوول ؟عن الارامل و اليتامى اليس من أدخل الاسلحه ؟
سوريا
zain2012-04-26 10:49:38
صالحية
من يتاجر بقوت الشعب في ظل الازمة الراهنة يستحق الاعدام وياريت نبدأ بإعدام كم تاجر ليتربوا الباقين
سوريا
سلمان أبوفياض2012-04-19 00:00:43
القرار لل **
يروى أن رجلاً شعر بدنو أجله فخاطب جمله قائلاً ياجملي حملتك الأثقال وجوعتك وعطشتك والآن أطلب منك العفوا عني فأجابه الجمل حملتني الأثقال وجوعتني وعطشتني الله يسامحك لكنك كنت تقطرني بذيل الحمار وهذا العمل جريمة كبرى لن اسلمحك عليه وارجو من الله أن يعاقبك عليها لتكون عبة لم اعتبر .. وأقول إن كان القرار بيد ** فلا استقرار في البلاد وسيستمر الغلاء والدم السوري يهدر من قبل من يدير الأزمة وتصبح البلاد لعبة مصالح بين كل الاطراف ولا أحد قلبه على الشعب لا من الشرق ولا من الغرب ومن يرفع الأسعار يسهم بالدمار
سوريا
سلمان أبوفياض2012-04-18 22:59:10
الغلاء
قمنا بتأسيس جمعية لحماية المستهلك بالسويداء مجموعة مهتمة بالشأن العام رئيسها سعيد الحناوي .لم يتم المافقة عليها لهذا أوجه الكلمات التالية للحكومة : هزي ياحكومة عرشك الكبير ... قومي شوفي قومي الفقر والنعثير ...يا حكام بلادي الغلا فوق العادي...كنا على السجادي... صرنا على الحصير...ولسان حال البعض يقول:الأسواق تغلي بأسعارها والشعب يغلي حقدا وحكومتنا العتيدة تضع قدميها في الماء البارد كأن مايحدث ليس في هذه البلاد ساهموا في كشف المستفيدين من رفع الأسعار قبل أن تشتعل في بيوتنا النار وتصل البلاد للدمار
سوريا
قصي زامل2012-04-15 23:35:09
الغلاء
الفرق بين الحكومة القديمة برئاسة الزعبي و الكسم و الحكومة الجديدة برئاسة عطري و سفر أنو الفقير زاد فقره والغني زاد غناه والتاجر عم بيسرح و يمرح و البلد تكية وكل مرة بيحطوا حجة مرة من الأخوة العراقين و مرة الدولار و مرة الحصار ومرة ماعم بتوفي مع التاجر!!!! وكل مرة بدن شماعة يعلقوا عليا على قولة أبو ليلى (رب يعبد).
-سوريا
علي الجبيبات زاما2012-04-13 18:05:15
يا جبل ما يهزك ريح
يعني ليش نحنا برفوثنا جمل . الغلا بكل انحاء العالم مو بس بسوريا . نحنا هون بالخليج عايفين التنكة من الغلا . كنا قبل الازمة نحول فلوس عسوريا هلا دوبك ناكل ونشرب وندفع اجار بيت ومي وكهربا وانترنت وشي بلا طعمة . كنا بسوريا ارخص من الجيران صرنا متل الجيران نشالله بتخلص الازمة وبترجع الامور متل ما كانت . ( ليعرفو هالمتظاهرين النعمة اللي كانو عايشين فيها ) الله يحمي البلد من كل حاسد اذا حسد
-سوريا
ابوحسن2012-04-08 02:19:23
طبيعي
طبيعي لان سوريا الحبيبة تواجه ضغطا عليها من كل العالم ونحن نأمل ان تجتاز هذه المؤامرة بجهد حكمائها ومخلصيها لترجع آمنة مطمئنة كما كانت
سوريا
s2012-04-07 23:19:42
تجار جشعين
كثير من التجار والمستوردين هم أساس المشكلة، هم سبب ارتفاع سعر الدولار، وهم وأصحاب المعامل من رفع اسعار البضائع، وعندما ارتفع سعر الدولار كانوا يقولون بأن الدولار أصبح بـ 100 وهم مجبرون على بيع بضائعهم بزيادة الضعف، وبعد هبوط الدولار اليوم لحدود 70 ليرة يقولون بأنهم اشتروا بضائعهم بالغالي فلن يبيعونها بأقل مما وصلت إليه، والمشكلة الكبرى ليست في الكماليات بل بالأساسيات كالغذائيات، مثلا مرتديلا هنا أصبحت تباع بـ 350 ليرة، صحن البيض بـ 250، حتى شيبس الأطفال بـ 10 أما الـ5 فانقرض التعامل بها.
-سوريا
محمد حاجي2012-04-07 09:53:14
القوانين وضعت لتطبق على الفقراء
عبر كل الازمنة توضع القوانين والتشريعات والشرائع فقط لتطبق على المواطن الفقير ففي زمن الخلافة الاموية والعباسية وكل الدول وكل الحكام العرب الكل يبذخ ولا يطبق القانون او المسائلة عليهم, فقط إذا تجاوزها الفقير فتنزل الوعظ عليه وغيره من المحاسبات .
سوريا
حسام ق2012-04-04 19:53:38
لعبة
فالج لاتعالج
-سوريا
روحو حرضو غير هون 2012-04-03 13:02:29
روحو حرضو غير هون
مهما اعملتو الشعب السوري رح يعيش بحبة زيتون كرمال كرامتو ... العبو غيرها وحرضو بقطر والسعودية أحسن إلكن
-سوريا
سوري مهجر2012-04-02 18:16:39
يا حرام الحكومة
اولا يسلم تمك يا amir انا اكتر شي عجبني بالمقال يلي مو عرفان انو في رشاوي بسورية. بس ياترى منين اجت موضة الرشوة ياترى؟ خلينا ناخد مثال: انا كنت راكب بتكسي و شرطي مرور وقفو و اتهموا انو مشي عالاحمر مشان يعطي رشوة او بيعطيه مخالفة (على فكرة المسكين مامشي عالاحمر) يعني وين بالعالم كله دولة بتساوي مخالفة مرور اكبر من معاش زلمة وسيارات الامن مابتوقف على الاشارة؟ يعني تنفيعة للشبيحة بالمرور. لكن انتوا مابتعرفوا انو فرق السعر بالسلعات عائد ليد ماما تيريزا اكبر حرامي؟ لانو الحكومة ياحرام شو بدا تسوي
سوريا
مهند2012-04-02 10:39:56
خدو و اشبعو ا
يا هيك يا بلا والله ؟؟ ألله أكبر الرغيف كبيييير و الشقق كتيرااااااااااااا و الاوتوبيسات فاضيااااااااا ...و كل شوي و يقولونا فكو الحزام فكو الحزام أنامبسوط من الحكومة أوي ...تعيش الحكومة ...(( الأزمة بخير و البلاد إنتهت ))؟؟؟
سوريا
باسم صائب2012-04-01 20:25:14
اقتراح لتخفيض الأسعار
إذا كان من الصعب السيطرة على جشع بعض التجار ، فلماذا لا توفر الحكومة في صالاتها الاستهلاكية كل ما يحتاجه المواطن وتبيع بسعر رخيص ، فهذا من جهة يحقق لها الربح ، ومن جهة ثانية يضطر التاجر إلى تخفيض أسعاره ربما بأقل من الاستهلاكيات لأن زبائنه تركوه إليها؟
سوريا
سمير2012-04-01 12:53:25
حكي بالهوا
البيض من مداجن صيدنايا وكذلك الزيت النباتي من شركة زيوت حلب وهما شركتا قطاع عام اذا لماذا هم وكذلك المؤسسة الاستهلاكية تساهم برفع الأسعار و تبيعها بضعف السعر السابق , لكن لا حياة لمن تنادي لا بهذا الموضوع ولا بغيره.
-سوريا
حسام .ق2012-03-30 15:29:20
مناشدة وتحذير
ناشدت سابقاً وقبل الأزمة بضرورة القضاء على الفساد وضرورة تأمين التكافؤ بفرص العمل وأنا الآن أناشد بضرورة مراقبة الأسعار أو تأمين الحاجات الأساسية بأسعار مقبولة ومن قبل الدولة بشكل مباشر أو زيادة الرواتب الوضع الحالي للأسعار غير مبرر
-سوريا
اهالي القلعة2012-03-28 19:37:00
كلون كذابين
لك سسسسسسسسسسسسسسسسسسنننننننننننننططططططططططططرررررررررلو كلو هيك بيحكي تعا على ارض الواقع ما حدا عم يعمل شي كلو كذب وغش والاسعار بالنار ولا في رقابة ولا بطيخ مبسمر والكل عم ياكل من الكبير للصغير للمقمط بالسرير لك انتو ربيتو و كبرتو على الرشوة وتوظفتو بالرشوة
-سوريا
mimo2012-03-25 14:22:37
malinaaaaaaaaaaaa
كل شي مؤامرة....طيب هو التجار لي عم رفعو الأسعار هو شو وضعن؟؟؟؟؟ طيب كل مسؤول وضابط جيش عندو جيش من السيارات والخدم والحشم هو شوووووووو؟؟؟؟؟؟طيب الفساد بمؤسسات الدولة شو وضعوووو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فعلا كلو مؤامرة
-سوريا
issamaloos2012-03-25 10:09:25
كلكم خونة
اشبعنا كذب ونفاق --- وحاجتكم تنظير كلكم خونة --- كلكم تسعون إلى دمار سورية --- كلكم منتفعون -- ومرتشون فأنتم أخطر على سورية من أولئك المجرمون المسلحون --- كل الذي يجري بالوضع الإقتصادي --- هو من صنيعتكم وتضغطون على المواطن المسكين حتى يثور في وجه الدولة وتعم الفوضى في كل سوريا وهذا هو هدفكم الأول والأخير---- دمار سورية
سوريا
مواطن مطلق الحكومات 2012-03-23 22:36:47
الأسعار ممتازة بالنسبة للمسؤولين
أنا بيزعجني اللي بيقول الجكومة والدولة ما عم تزبط الأسعار فعلا قلة حيا الدولة والحكومة تبعنا شو دخلها بالأسعار وبالمواطنين ومن ايمتى بيفكروا المسؤولين بالمواطنين إذا كل شي مأمنلن للبيت فعلا اللي استحوا ماتوا وكأنو أول مرة بتشوفوا حكومة
سوريا
محمد حاجي2012-03-23 09:23:48
السبب الرئيسي لهبوط قيمة الليرة
البنك المركزي هو من خفض قيمة الليرة لانه لا يبيع الدولار / احتكار / والآن اصبح يبيعه وسط غموض كبير بسعر 78 ل س اي البنك المركزي اعطى رخصة لتجار الازمات وخفض قيمة الدخل للمواطن لكي يخفف من فاتورة الاستيراد . من اربع اشهر لم تدخل سلعة كمالية السوق لان المواطن احجم عنها لانه اصبح فقيرا غير قادر على الشراء .
سوريا
مواطن وطني 2012-03-22 16:45:49
السبب تجار الأزمات
لفت انتباهي اليوم بالصدفة بالراديو مقابلة مع السيدقدري جميل وهو يجاوب على سؤال لأحد المستمعين عن سبب هبوط قيمة الدخل للمواطن الفقير بسبب الأزمة الاقتصادية للبلد فكان جوابه مايلي : ان المواطن الفقير لم تهبط قيمة دخلة ولكن انتقل دخله من جيبة الى جيبة الأغنياء من التجار وغيرهم من اللذين يستغلون هذه الأزمة لمصلحة جيوبهم بدون أي رادع ضميري
-سوريا
خالد السوري2012-03-21 22:49:23
سورية انتهت والازمة بخير
السعودية
محمد الاحمد2012-03-21 09:05:39
عيش يا كديش لينبت الحشيش
وليش الشعب بدو يتحمل اخطاء المسؤولين وليش بدو يجوع مشان كم واحد ياخد خيرات البلد ولايمتا بدو يضل المواطن جوعان لتنصلح احوال البلد .
سوريا
فهمان2012-03-20 23:01:44
سننتصر
كفاكم نق يامعلقين والامور وتنفرد قريبا جداً بفضل جهود القيادة الحكيمة ومجلس الشعب الموقر وسترجع سوريا لسابق عهدها كبد العروبة النابض وسيرجعوا السفراء معتذرين ، وسندخر الإرهابين والاستعمار والصهيونية العالمية والمؤامرة الكونية،وسيرجع الدولار ل 37 ليرة فكونوا صبوريين.
-سوريا
moneer2012-03-18 12:57:45
االه يجير هالبلد
لك الله يعين العالم منين بدها تجيب , لك الموظف الله يعينو ماعاد أدا راتبو أكل وشرب و حفاضات للولاد وعم يدين كمان, إي العمى بقى لاقونا حل لها الشغلة, يعني على أساس التموين كانوا أخدين دورن قبل الأزمة ,إي كانوا يفوتوا عمحل الشاورما أو الفروج ويلاقو العجايب بالأخير حلها 5000 ليرة سوري والله مع شواربك, لك الفساد مومن الدولة ,من المواطن ومن التجار الله لايوفقن وان شالله كل قرش بياخدو مالن حق فيه ان شالله بحطو على ولادن وعيالن بجاه رب العالمين لأن التجار هم الذين خربوا البلد وهلكوا العالم.
سوريا
مندس2012-03-17 13:17:57
اقتصادي محشش
غمضوا عين وفتحوا عين حتلاقوا عنا مجاعة مثل الصومال وتنظيم القاعدة مثل الصومال إذا الدولة ما عمتقدر تلملم شوية عصابات مسلحة إلها سنة عم تصول وتجول رح تقدر على تنظيم القاعدة يللي إلو عم يخطط سنين وأيام واليوم تفجيرين بدمشق منهم بكرا بيفجر بالمهاجرين وباب توما والمخيم وورا مشفى الأطفال والمخابرات نايمة على ودانها ما عم تشتغل مضبوط كتير في تقصير بتووفير الأمن للسوريين ياحيف على هيك أمن
-سوريا
مستغرب2012-03-16 20:18:08
شموع من متاجر هارولدذ
الشعب مو عارف كيف بده يأمن لقمة العيش اله ولولاده..كل شي غالي! وزوجة احد المسؤلين بتشتري شموع بقيمة 3000 الاف جنيه استرليني اي مايعادا اكتر من 250 الف ليرة! شايفين كيف؟ يمكن من مال ابوها مو من مالكن! الله المستعان عيشوا بنعمة الممانعة والصمود...
سوريا
عبد الرحمن2012-03-16 14:31:26
أسعار البلد
الناس بعد الأزمة صارت تدبر حالها بالفول و الحمص بس هلق و الى هذه الساعة سعر كيلو الطحينة 130 الى 150 ليرة و أكلة الدراويش الحلاوة صارت بـ 180 و اللي عندو ولاد صغار صار سعر الحفوضة 11 الى 14 ليرة قولو أستغفر الله كل يوم 100 مرة شباب مالنا غيرو
-سوريا
مواطنة عمتتقطع2012-03-14 10:55:01
شوووووووووو
انا مواطنة عندي طفلين واحد بدو كل 5 ايام كيس حفوظات وكل اسبوع علبة حليب والاكبر بدا حليب وكيس الحفوظات 300 ليرة الزغير وكيس الحليب 250 الصغير وهي غير الاكل والشرب والدوا والمازوت ليتدفو طيب احسبو قدي بدنا كل اسبوع يعني شي5000 بس لهيك امور وغير ..............يعني شووووووووو
-سوريا
سمير2012-03-14 10:50:43
المؤسسات الاستهلاكية تساهم برفع الأسعار
يقولون أن المواد المستوردة أرتفع سعرها, لكن لماذا المؤسسات الاستهلاكية التابعة للدولة ترفع مثلا سعر البيض من 125 الى 300 ل س وهو من أنتاج مداجن صيدنايا التابعة كذلك للدولة, وكذلك ترفع الزيوت والتي أشترتها منذ 4 أشهر و قس على ذلك الحبوب المحلية الانتاج وغيرها الكثير.بالطبع لا جواب.
-سوريا
سورية2012-03-13 18:06:26
شو هالحكي الذكي
والله احترنا بهالوزراء والمدراء الي عنا كيف بدنا نوصفون يعني وزير الكهربا بيقول الازمة رح تخلص بيئوم بيزيدو ساعات التقنين ووزير الاقتصاد بيقول الدولار بالمركزي سعرو ثابت بس المركزي ما بيعطيك دولار ومدرائنا الفظيعين بيعبونا وطنيات وذكا عن تحديد الاسعار وما بيعملو شي بالأخير الواحد لازم يقتنع انو كل المذكورين اصلا ما قادرين يعملوشي
سوريا
عدنان2012-03-13 11:07:28
بدي
انا مغترب في كندا ، وقلبي يتقطع على البؤساء من شعبي، في الظروف الحالية من غلاء معيشة ومعاشات هفتانة وانقطاع كهرباء وقمع وغيرها. واود جدا ان اساعد ولا ادري كيف، وخصوصا اطفالنا . سيحرموا من اشياء كثيرة ، وافكر عندما تروق الامور ان ابني مكان كله العاب ممن هب ودب في حديقة عامة مجانا للجميع ،عشرات الالعاب وحتى الهدايا،فهل من نصيحة من احد ؟؟؟؟؟ هل الفكرة تصير ام صعبة؟؟وشكرا
-كندا
شريف2012-03-13 09:47:58
رد على الى متى هذا الكذب
من المفيد للوطن ان يكون هناك مؤسسات تعمل بروح المؤسسة العامة للخزن والتسويق (اي بروح سورية ) لان الهم الأكبر للجميع هو الماطن وتأمين حاجاته في كل الظروف وهذا ما تعمل من أجله مؤسسة الخزن والتسويق وانا شفت صالات المؤسسة العامة للخزن والتسويق وقررت انو ما اشتري الامن هي الصالات النشرة واضحة امامك والاسعار ارخص مثلا في فرق 50 ليرة او اكثر بسعر صحن البيض واللحة حوالي 200 ليرة فرق
سوريا
dash2012-03-12 19:57:16
?????????
انا ما عاد بدي اعرف اذا الحق على الدولة ولا النظام ولا الفساد ولا التجار انا بس بدي اعرف يا ترى رح ضل فيني طعمي ولادي و شربون و اشتريلون حفافيض يلي صار حقا 1000 ليرة لك ارحمونا
-سوريا
الرواتب2012-03-12 18:20:36
القوة الشرائية
لايهم مهما إرتفعت الأسعار فإن رواتب موظفي الدولة قوية ولو أصبح الدولار ب 150 حيث أن الموظفين سابقاً كانوا يدخرون نصف رواتبهم واللآن لامشكلة أصبح الراتب يكفيهم ولو أصبح سعر كيلو الموز ب 130 والمازوت ب 30 /ل لأن الليرة السورية بالأساس قوية بقوة الدولار
-الإمارات
محمد الاحمد2012-03-12 16:44:37
الحكومة إذا بدها تقدر / بس مصلحة المسؤول ابدى/
الحكومة هي رفعت اسعار كل شيء لان لها كمسيون 25% في كل عمل او ربح يتم داخل سوريا وبس بدي افهم المليارات كيف توزع وتدخل جيب مين وهاد السؤال ما بروح من بالي / الامن يعرف باصغر تفصيل عن الرشوة من 50 ل س وإلى المليارات المنهوبة / لا حول ولا قوة .
سوريا
سوري حر2012-03-12 15:08:20
تركو الحكومة بهمها
يا اخوان ،، تركولي هالحكومة بهمها ، هي فاضية وما عندها غير أكلكم ، دوبها تصرف على الرصاص والقذائف ، بعدين موتو من الجوع والقهر ، أحسن ما تموتو. أوفر لنا من ثمن الرصاص .ويا الله دخيلك.
-سوريا
شامي 2012-03-12 14:49:21
الحرية أغلى و اثمن يا حكومة
اذا غليت او رخصت ان وجدت او انفقدت مو مشكلة ان انكرتم او لم تنكروا ان كذبتم او لم تكذبوا لن يفيدكم اي شيء نحن نريد الحرية و انتم عبيد لهذا عليكم الرحيل نحن لا يهمنا الغذاء و لا الدفء و الشتاء نحن نريد الحرية و الكرامة و انتم لا تستطيعون تأمينها فلترحلوا ارحلوا قبل ان يأخذكم الطوفان و اوقفوا القتل و الذبح لان التاريخ لن ينساكم
-سوريا
ابو عمرو2012-03-12 13:34:24
تدخل الدولة
لم تستطيع الدولة في السابق ولا في الوقت الحاضر ولن تستطيع في المستقبل ان تسيطر عل الاسعار واذا كان هناك نية حقيقية لذالك فيجب ان تأخذ هي الدور كاملا من استيراد وتصنيع على ان توفر السلع بكيميات كبيرة وفي الوقت المناسب
-سوريا
ابو علي الحوراني2012-03-12 13:24:32
جز مز
المستوردون يرفعون الأسعار حتى لو كان الثمن مدفوعاً بالسعر القديم للدولار من هم المستوردون؟ جمعية حماية المستهلك: وضع السوق غير سار ومرهق للشريحة العظمى من المواطنين اين مقرها؟؟ مديرية تجارة دمشق: دورنا رقابي راقبوا حتى تشبعوا انا زعلان على الخبز وجود عادات استهلاكية عند المواطنين باقتناء كميات تزيد عن الحاجة ليش مين بيقدر يخزن مواد تكفيه يومين حكي جرايد ... "الرشوة تحتاج لإثبات يعني بدك التاجر يقول انا رشيت فلان مشان ما يخالفني ..امرك غريب
-سوريا
محمود2012-03-12 12:04:12
نكته اسمها المواطن
السؤال الحقيقي هل هناك ما يسمى مواطن في عيون التجار أو الحكومة العتيدة والتي اثبتت الوقائع انهم عبارة عن مجموعة من المنظرين يحلون امور المواطن ب ا ل ك لا م فقط لا غير وتحمل يا مواطن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!! الغلاء والجشع
-سوريا
لادئاني أصيل2012-03-12 11:59:53
فعلاً حكومتنا ذكية
فعلاً ذكاء حكومتنا خارق, شوفوا شو عملت من بداية الثورة, قطعت الاتصالات والكهرباء والمازوت والبنزين وتركت التجار يعملوا يلي بدهمياه وتركت الجيش والأمن يعتقل ويهجّر ويسرق يلي بدوياه, مشان تقول للمواطن شايف شو عملتلك الثورة؟ شايف كيف انو مابيلبقلكم ثورة؟ وفعلاً في ناس صدّقت هالكلام, وبدأت تقول مابدنا ثورة, بس بدنا نشبع الخبز. لكن هيهات أن تتم الأمور كما تريد الحكومة.
-سوريا
جزراويfm2012-03-12 11:49:03
500 ليرة طال عمركم
العمى حتى الدجاج مندس..صار يتكالب ليبيض؟ لكل دجاجة 500 ليرة طال عمركم
-سوريا
حلبي2012-03-12 11:38:36
سورية بخير؟
لن تكون بخير اذا استمر الفساد و الفاسدين بدون محاسبة,لايوجد مبرر لارتفاع الاسعار سوى الفساد,العقوبات لم تطبق كاملة ولم تشمل المواد الغذائية و الدوائية,اسعار المنتجات المحلية ارتفعت وهذه لا تتعلق بالدولار ولا بالعقوبات,ارتفاع الاسعار اضعاف ارتفاع الدولار,من يحمي المستهلك هو من يسرقه
-سوريا
غريب2012-03-12 11:04:41
حرب البندورة
الرجاء حذف البندورة من صورة المقال الرئيسة لانو كلشي غلا الا البندورة رخصت مع انو تكاليف انتاجها زادت اضعاف فما السر يا وزارة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-سوريا
مواطن وطني 2012-03-12 10:50:01
هيبة الدولة برفع العصا لكل مسئ
ستالين أعطى تعليمات بشأن الحفاظ على نظافة مترو الأنفاق في موسكو ولما قبض على بعض الأشخاص ممن لم يمثلوا للقرار أعدمهم في وسط الساحة الحمرا , والمترو حتى الآن أنظف من بيوتنا .في اليابان عندما عادوا موفدي الدولة للتعلم خارج اليابان وتم اختبارهم وكانوا من الفاشلين ,أعدمهم الأمبراطور وقال للآخرين أريد أن يدخل الياباني الى كل بيت في العالم , وبالفعل هل يوجد بيت خالي من قطعة صنع اليابان ؟ وانظرو الآن الى اليابان ؟ العصا من الجنة ويجب أن نهزها لكل تاجر يخون شعبه بلقمة عيشة ؟؟
-سوريا
Razo2012-03-12 10:30:52
حارتنا ديقه
الدوله مالها فاضيه .. أخر همها المواطن من يوم يومها
-سوريا
غرقان2012-03-12 10:12:58
ضايع
يعني بدنا نفهم اخر شي شوو الترتيب رح ترجع ترخص الاسعار ولا لا فهموناااا
-سوريا
معتر2012-03-12 10:01:19
من المسؤول
بيع صن البيض في المؤسسة الاستهلاكية بسعر 195 ل.س ثم رف الى سعر 210 لأ.س ثم رفع أمس الى 265 لأ.س : والجميع يتحدث ان التجار ه السؤولين وماهو دور المءسسة استهلاكية : ماورد هو مثال فقط
-سوريا
ساطع المضاوي 2012-03-12 08:57:59
سبحان الله
الحكومة عاجزة عن وقف موجة التضخم التي تأتي بحجم تسونامي... النظام على شفا هاوية والشعب باق لا يزول ابدا".......
-سوريا
اكثم2012-03-12 08:16:45
بدكن حرية
الحكومة لا تريد تريد ضبط الاسعار مشان الناس تدفع ثمن الحرية كمان..و تقول اما ان تقبلوا بنا او تتحملون الغلاء و قطع الكهرباء و ووووووالخ
-سوريا
amir2012-03-12 07:24:16
بالنسبة للأخ تبع العيب بالشعب وليس النظام
بالنسبة للأخ تبع العيب بالشعب وليس النظام. والله معك حق، أخي شعبنا شعب فاسد ومرتشي، حوينة هيك نظام فيه، المفروض النظام يروح يدورلوا على شي شعب أكابر يحكموا.. ويحل عن رقبة هل الشعب بقى. بس للملاحظة يا عبقري زمانك، هاد النظام صرلوا حاكم سوريا 40 سنة، يعني إذا الرشوة والفساد انتشروا فهنن انتشروا على أيام هل النظام.
-سوريا
che2012-03-12 06:46:57
بالنسبة لبكرا شو؟؟
ومين هدول التجار والواعيين اللي صرعو راسنا على قناة الدنيا كل يوم والتاني واشعار بوعي الشعب السوري وكأنو الحكومة مالها دخل وكل المصايب بتجي من الشعب ,طيب منيح اللي ماعلقنا بشي حرب مع اسرائيل وتورطنا صار لازم نرجع نعيد حساباتنا,لانو اذا تجارنا اللي عايشين من فساد الدولة صارو يطعنوا فيه لما سنحت لهم الفرصة فلا عتب عل العرب والغرب ,هاد طبعا اذا نفينا نظرية المؤامرة بين الحكومة والتجار على المواطن المعتر ويخلونا نقول الله يرحم ايام زمان وفعلا نجحتوا
-سوريا
ليش عمنعرف اسمنا؟؟؟2012-03-12 02:30:10
سبب ارتفاع الاسعار؟
يسعد اوقاتكن أخوتي المحررين وكل قراء سيريانيوز بالنسبة للاسعار كلو فينو الواحد يحطلن مبرر للتجار المساكين الي عميشحدو الله يعطين العافة اللحمة فهمناقال شونزل مطر بقا التجار مابتبيع مبلوعة السكر ارتفع لأنو ارتفاعو عالمي مشيناها الرز قال مربوط بالدولاار لك أخي رح كذب عحالي وصدق طيب المتة ياحبايب قلبي ياتجارنا المصطضعفين لك الله لايشبعكن 200ليرة لك والله عيب ولسا بيجي هادا التاني قال تحرير الاسعار هو الي بيضبطا لك يارجل ماخليتو معنا مصاري للخبر أتقو الله فينا حراااام عليكن
-سوريا
شامي منتوف2012-03-12 01:29:56
بيضة ورغيف )حتى هدول استكترتون علينا
روحوا الله يبشركون بالخير)))... ما دام لسه في أكل معناها اقتصادنا عشرة على عشرة)).. الله يهديلنا هالتجار و يهدي كل الناس بهالبلد .. والله هيك كتير علينا نحن ما منستاهل
سوريا
حدا2012-03-12 01:19:20
بحياة شرفك؟!
في كل البلدان يوجد حكومة أزمات إلا في سوريا يوجد حكومة اصطناع للأزمات
-سوريا
طــلال الــكــنّ2012-03-12 01:07:20
مظلوم يا رمادي
شكرا للسيدة أروى , بعيدا عن السياسة وبكل براءة أسأل : لو كانت هذه المصائب الاقتصادية الملازمة لهذا النظام والتى كثرت في الاونة الاخيرة بسبب استنزاف الخزينة بالعمليات العسكرية منذ 10 شهور , لو كانت بنظام آخر أما كان سببا كافيا لانسحابه وإعطاء الفرصة لغيره قبل زيادة الدمار والقضاء على كل آمال الحياة ؟ يا أخي يوجد طبقة لا علاقة لها بمؤيد ولا معارض ما ذنبها ان تدفع من قوت أبنائها ثمن وقود الدبابات والذخيرة ؟ لماذا يصرّ هذا الطرف على ارتهان المواطن وتجويعه تحت مسميات ممجوجة ؟
-سوريا
shark2012-03-12 00:48:32
يمهل ولايهمل
بكرا غص من عنهون التجار لح يرخصو الأسعار وبشكل جزري هلق هنن طمعانين أنو الدمشقيين لسا معهون خميرة مصاري بكرا لا سمح الله إذا ستمرت الأزمة لح يزيد عدد الفقراء بدمشق لأنو اليوم حتى الغني متذمر لغلاء الأسعار ولي مح ينافس بترخيص الأسعار لح تكسد بضاعتو وغص من عنو لح يرخص وأكبر دليل المناطق الفقيرة أنا مرقت منهنيك في فرق جزري بل أسعار ولمورد للمناطق الفقيرة هو نفسو المورد بلمناطق الغنية بحكم خبرتي بمجال توزيع المواد الغذائية لأنو بل مناطق الفقيرة إذا ما رخص مافي بيع
-سوريا
ألماني من هامبورغ...2012-03-12 00:31:19
معارض وأصبح مؤيد....
اكيد السبب مو الدولة....لأنو مو الدولة يلي عم تفجر انابيب النفط والغاز...وتفجر شاحنات الفيول....وأكيد السبب مو المواطن لأن من خرج ليطلب الحرية يجب ان يقدس ولا ان يعاقب برفع الأسعار وتضييق المعيشة عليه.....والسبب الحقيقي هو في البدو الاعراب النور اللذين ركبوا موجة الثورة السورية وحولوها من اشرف ثورة الى اسوء ثورة...حتى اصبحنا نتمنى ان يعود الوضع كما كان عليه سابقا..خوفا من نوايا البدو والأمريكان من خلفهم والإسرائيليين من خلف الإثنين.....ارجو رجاء حار ان يتم النشر يا سيريا نيوز وحياكم الله
-سوريا
حاقد على المجرمين2012-03-12 00:32:32
يعني شو متوقعين؟
المجرمون يتحدثون منذ بداية الأزمة عن ضرب الليرة السورية... ماذا تظنون أن ضرب الليرة يعني؟ إنه يعني رفع الأسعار بشكل جنوني... والآتي أعظم..
-سوريا
الى متى هذا الكذب 2012-03-12 00:23:28
أين القوانين الرادعة
أم أن في بلدنا لايوجد قوانين لتحاسب من يتلاعب بالليرة والمواد الغذائية , وتطلبون من المواطن أن يشتكي فعلى من سيشتكي على كل السوق ألا تشترون من السوق كاي مواطن أم أنكم تأخذون البضائع باسعار مخفضة لأن الباعة يعرفونكم ويستبيحون جميع المواطنين بعدها ياعيب الشوم على الكذب
-سوريا
الى متى هذا الكذب 2012-03-12 00:22:20
أم أنكم من وراء كراسيكم تصرحون
ياحيف على هكذا مسؤولين المواطن السوري يدفع روحه ودمه رخيصا للدفاع عن وطنه والمسؤلين وإدارة المؤسسة العامة للخزن والتسويق مازالت تكذب وتطكذب فهل سعر صحن البيض في صالات المؤسسة 220 وكيلو الأرز المعبأ الممتاز 40 وكيلو الفروج 150 ل.س ألم تسمعوا أن صحن البيض 300 ليرة وليتر دوار الشمس ب200 ليرة والرز العادي 90 ليرة وعلبة المتة 150 ليرة وكيلو السكر 100 ولحم العجل 525 تسعيرة الدولة لك ياعيب الشوم على هيك كذب
-سوريا
سائح2012-03-12 00:08:40
العيب بالشعب وليس النظام
بصراحه اكثر شعب مرتشي رأيته في حياتي هو الشعب السوري مع العلم اني لافف نصف دول العالم ,
-الولايات المتحدة
ال باتشينو 2012-03-12 00:02:17
اساس المشكلة الفسسسسسسساد
لو ان موظف التموين شريف وغير مرتشي و حرر مخالفة واحدة بحق من يتلاعب بالاسعار فتلزم جميع التجار الجشعين بالالتزام بالاسعار وعدم زيادتها لخوفهم من العقاب ولكن كل تاجر يعلم بان موظف التموين يمر للحصول على خرجيته الاسبوعية ويرحل بسلام فيبادر التاجر ليعوضها من رقاب المواطنين الذين وللاسف اليوم يستطيعون شراء الطعام ولكن في حال طالت هذه المصيبة قد يموتون جوعا شعب يموت وان لم يمت اقتصاديا مات بيد العصابات المسلحة يارب تعود سوريا الى سابق عهدها بلد الخير والامان والمحبة
-سوريا
مواطن طاقق2012-03-11 23:29:12
ملينا صدقاً و طقينا
اي طولوا بالكم, من يومين كانوا المنحبكجية هون عم بعلقوا و بعددوا لنا منجزات النظام على مدى أربعين عاماً بمناسبة 8 آذار, بحب قول لأي واحد بدو يدخل هلأ و يتفلسف بالمؤامرة الكونية و العلاك المصدي و يسب حمد و قطر و الخليج, روح قارن بين مستوى معيشة المواطن القطري أو الكويتي ومعيشة المواطن السوري, و حاجتنا نمشي متل الخرفان و نصيح أنا سوري آه يا نيالي, بالفعل نيالنا صارت كرتونة البيض بـ 300 ليرة, شر البلية ما يجنن
-سوريا
ابو خطاب2012-03-11 23:24:46
السبب هو انهيار العملة
لايخفى على احد ان ارتفاع الاسعار الجنوني سببه ضعف وانهيار العملة السورية فقد كنا نصرف الدرهم بـ11.50 ليرة واليوم بـ 25 ليرة ةهذا بالطبع يعني اهيار الليرة فالموظف الذي يتقاضى 30000 ليرة سابقا تساوي اليوم أقل من نصف قيمتهاالسابقة. والسبب الثاني ان معظم الكبار والتجار اهذوا اموالهم بالدولار والعملات الصعبة واودعوها في البنوك الاجنبية خارج سوريا ليحافظوا عليها
سوريا