syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
وزير المالية التركي: علاقاتنا الاقتصادية مع سورية مجمدة .. والأحداث الأخيرة أثرت سلبا على الاستثمارات  
الاخبار الاقتصادية

قال وزير المالية التركي محمد شمشك, يوم السبت, إن الأحداث التي تشهدها سورية أثرت سلبا على العلاقات الاقتصادية بين البلدين وعلى الاستثمارات, مشيرا إلى انه لا توجد أي مشكلة بين الشعبين التركي والسوري.


وقال الوزير التركي, في ندوة عقدت على هامش المنتدى الاقتصادي التركي - العربي بعنوان "خلق فرص التعاون الاقتصادي"، "إننا نؤمن بأن الإرادة الشعبية السورية ستنتصر في النهاية، وأن العلاقات التركية السورية ستتطور بشكل أقوى بعد رحيل القيادة السورية"، مشددا على أن " بلاده تعلق آمالا كبيرة على تطور سورية وتماسكها ووحدة أراضيها".

وتشهد العلاقات بين سورية وتركيا توترا سياسيا شديدا, وذلك على خلفية الأحداث التي تجري في سورية, كما اتخذت إجراءات مشددة بحق سورية, حيث فرضت حزم من العقوبات عليها, وعلقت أعمال سفارتها في دمشق, بسبب ما وصفته "تدهور الوضع الأمني" في البلاد.

وأضاف الوزير شمشك أنه " كانت هناك اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين قبل الأزمة وعلاقات كبيرة على نطاق واسع, إلا أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين مجمدة حاليا بسبب ما تقوم به القيادة السورية من قمع وعنف ضد شعبها, والأحداث الأخيرة أثرت على الاستثمارات", مشددا على "دعم بلاده الكامل للشعب السوري في المطالبة بحقوقه المشروعة في اختيار من يشاء حاكما له".

وقررت الحكومة السورية, في شهر كانون الأول الماضي, اتخاذ إجراءات مشددة بحق تركيا, حيث أوقفت العمل باتفاقية الشراكة المؤسسة لمنطقة تجارة حرة بين البلدين، وفرضت رسم بنسبة 30% من القيمة على كل المواد والبضائع ذات المنشأ التركي المستوردة, وذلك ردا على العقوبات التي فرضتها تركيا بحق سورية.

وتراجعت نسبة الصادرات التركية من منطقة جنوبي شرق الأناضول إلى سورية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 74% مقارنة بالعام الماضي, بحسب مصادر تركية.

بدوره,  قال المدير العام التنفيذي لـ"بنك عودة" سمير حنا انه "من الطبيعي أن تنخفض الأنشطة الاقتصادية لأي بلد يعيش أزمة كالأزمة السورية الراهنة إلى أدنى مستوياتها"، موضحا  أن "الأحداث القائمة في سورية من شأنها أن تؤدي إلى فرار رؤوس الأموال والمستثمرين من البلاد".

 وكانت وزارة الاقتصاد التركية كشفت, في شهر نيسان الماضي, أن قيمة الاستثمارات التركية في سورية تقدر بنحو مليار دولار, مشيرة إلى أن عدد الشركات التركية التي صدرت منتجاتها إلى سورية في العام الماضي بلغ 3269.

وأشار حنا إلى أنه " كانت لهم حصص في أحد المصارف السورية بنسبة 50%،  والأنشطة الاقتصادية لهم تقلصت بنسبة 70% ، مؤكدا أن هذا الوضع سيستمر على هذا النحو حتى تنتهي مرحلة التحول التي تعيشها سوريا حاليا".

وتأتي تركيا في المراتب الأولى فيما يتعلق بإقامة مشاريع استثمارية وصناعية بسورية, حيث بلغ إجمالي قيمة الاستثمارات نحو 28 مليار ليرة سورية.

وكانت تركيا تعد الشريك التجاري الأكبر لسورية، إذ سجل التبادل التجاري بينهما قبل العقوبات مستوى بلغ حوالي 3 مليارات دولار، تميل الكفة التجارية إلى الجانب التركي.

وكانت أرقام رسمية تركية أظهرت مؤخرا أن الاستثمارات التركية داخل سورية تزيد على 250 مليون دولار في مجالات صناعية تشمل الملابس والمواد الغذائية والصناعات التحويلية.

 

سيريانيوز

 

اقرأ ايضا

مصار تركية: تراجع الصادرات التركية إلى سوريا بنسبة 74% عن العام الماضي


2012-07-01 11:12:41
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
بلدوزر كوماتسو2012-07-02 14:05:06
غدر
إن أصعب شيء في الكون هو الغدر وهذا ما قامت به الحكومة التركية الاخوانية الحالية
-سوريا