syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
 الأسعار مستمرة بارتفاعها دون رقيب .. وإجراءات خجولة لكبح جماحها
تحقيقات

مواطنون:ارتفاع الأسعار بات معلوماً للجميع والمهم الآن لجم هذه المشكلة

جمعية حماية المستهلك: النشرات السعرية لم تؤد دورها المطلوب

عبر عدد من المواطنين استطلعت سيريانيوز آرائهم عن استيائهم من استمرار ارتفاع الأسعار بشكل غير مبرر ضمن الأسواق التجارية في وقت يزداد فيه تدهور الحالة المعيشية للمواطن وذلك بعد اتساع شريحة العاطلين عن العمل أو انقطاعهم عنه بسبب تردي الظروف التي تشهدها البلد.


ورغم محاولة وزارة الاقتصاد والتجارة تقديم نشرات سعرية دورية تضبط بها الأسعار ضمن الأسواق إلا أن جمعية حماية المستهلك قللت من فاعلية هذه النشرات معتبرة إياها دون جدوى بسبب ضعف الرقابة الحكومية على تطبيق هذه النشرات.

غياب الرقيب

أبو خلدون (حرفي ورب أسرة) تضرر بسبب تراجع حركة العمل وارتفاع الأسعار, حيث قال إن "أسعار كافة المواد التموينية والخضار والفواكه مرتفعة وبشكل ملحوظ مقارنة بالأعوام السابقة"، مشيرا إلى أن" بعض المواد التي يحتاجها الإنسان بشكل يومي ارتفعت بنحو 100%".

وأضاف أنه "لا يوجد رقابة جيدة على الأسعار من قبل الجهات المعنية, وكل ما تقوم به وزارة الاقتصاد لا يشكل أي رادع لتجار الأسواق"، لافتاً إلى "قيام بعض التجار باحتكار بعض المواد لرفع سعرها وخصوصاً خلال شهر رمضان, عدا عن فقدان بعض المواد الأساسية وصعوبة تأمينها, وارتفاع سعر الحليب ومشتقاته".

فيما لفتت ناديا( موظفة قطاع عام) إلى أن "قضية ارتفاع الأسعار أصبحت معلومة ومتداولة من قبل جميع أطياف المجتمع, وأن اهتمام الناس ينصب حالياً حول كيفية لجم هذه الأسعار"، موضحة أن "هناك إقبال كبير على شراء الخضار رغم أنها تشهد ارتفاعاً غير معتاد وذلك بسبب صعوبة إيصال الفلاحين المنتجات الزراعية إلى الأسواق نظراً لما تشهده البلاد من ظروف حالية".

ضعف في القدرة الشرائية

وأشارت إلى أن"القدرة الشرائية لدى المستهلك تتراجع يومياً نظراً لتذبذب الأسعار وعدم ضبطها بشكل كامل, عدا عن فقدان بعض المواد التموينية من المناطق الريفية"، معتبرة أن "ضبط هذه الظاهرة يجب أن تشكل للجهات المعنية هاجساً وبالأخص ضمن هذه المرحلة التي يمر بها البلد, وعدم ترك المجال مفتوحاً أمام ضعاف النفوس من التجار للتلاعب بالأسعار كيفما شاؤوا".

بدوره, أكد ماهر (موظف قطاع خاص) أن "شراء أي مادة اليوم بغض النظر عن نوعها أصبحت تتطلب إقامة ميزانية مسبقة لتقدير سعرها بحسب الدخل الشهري"، مشيراً إلى أنه "حتى أسعار مواد التنظيف والخضار والفواكه ارتفعت بشكل غير معقول، وفرق الأسعار بين محل وآخر أصبح واضحاً جداً".

ولفت ماهر إلى أن "سعر الفواكه يشهد ارتفاعاً متفاوتاً يعود لمزاج تجار الفواكه"، لافتاً إلى أن "سعر مادة البطيخ تجاوزت 30 ليرة للكيلو الواحد على الرغم مع أنها مادة موسمية, فيما لم يكن سعر الكيلو بتجاوز 15 في الأعوام السابقة"، موضحاً أن "بعض الفواكه أصبحت من المواد الكمالية ولا قدرة للمواطن العادي على إدخالها لمنزله".

المستورد يتحكم بأسعار السوق

في المقابل, أشار عبد العزيز (تاجر مفرق ) أن " تحرير الأسعار هي الحركة الصحيحة لتمكين المستهلك من اختيار المنتج الأفضل والأرخص في الأسواق"، لافتاً إلى "الأسعار ارتفعت بسبب رفع الأسعار من قبل المستوردين ولكن هوامش الربح انخفضت بشكل ملحوظ وذلك للحفاظ على الزبائن".

ولفت عبد العزيز إلى أن "الارتفاع طال كافة المواد الغذائية والتموينية والخضار والفواكه وذلك لعدة أسباب ليس لتجار المفرق يد فيها , وأن ما يقع على المستهلك يقع على تجار المفرق والمستفيد الأول والأخير هم تجار الجملة", مضيفاً أن " سعر الدخان الوطني أو العربي ارتفع أيضاً بنسب مختلفة بينما الدخان الأجنبي ارتفع كثيراً وبحوالي 3 أضعاف عما كان عليه".

من جهته قال رئيس جمعية حماية المستهلك عدنان دخاخني لسيريانيوز إن "دور الجمعية محدود جداً بمسألة ضبط الأسعار وذلك لأن الجمعية لا سلطة لها على البائع أو المستهلك, وإنما تشارك وزارة الاقتصاد بدراسة الأسواق وتخفيف العبء عن المواطن وخاصة ذوي الدخل المحدود".

وأضاف الدخاخني أن "ضعف الدخل عند المواطن يشعره بالعبء الكبير للأسعار, و اليوم زيادة الأسعار عن دخل المواطن هي من تسبب هذه المشكلة, ويقع على عاتق القطاع الحكومي طرح مواد منوعة منافسة للأسواق عبر مؤسساتها وليس أن تقتصر على بعض المواد, وبالأخص في الأماكن الشعبية ومناطق تجمع أصحاب ذوي الدخل المحدود والتي عادة هي الشريحة المتضررة من ارتفاع الأسعار".

نشرات ورقية لا ترقى لحجم المشكلة

وحول فعالية نشرات الأسعار التي تصدرها وزارة الاقتصاد, أكد الدخاخني أنه " عبارة عن تجربة لوضع مؤشرات للأسعار لا يمكن تجاوزها، ليأتي دور المستهلك من خلال المتابعة والاطلاع على اللوائح بحيث يحرص أن لا يدفع أكثر مما هو محدد، فقد تمت دراسة أسعار القوائم بما لا يظلم البائع"، لافتاً إلى أن "هذه النشرات عبارة عن ورقة تطبع وتوزع ولا يوجد التزام بها من قبل الباعة بسبب ضعف الرقابة في الأسواق, وحتى المواطن ليس بمقدوره الاطلاع على هذه النشرات بشكل دوري".

وكشف رئيس جمعية حماية المستهلك أنه"تم إرسال عدد من الكتب لوزارة الاقتصاد تطالب بزيادة عدد المراقبين في الأسواق, لأن الرقابة الجيدة تمنع وقوع أي تلاعب بالأسعار"، مشيراً إلى أن "الرقابة حالياً ضعيفة جداً بسبب توزع 700 مراقب على مستوى القطر كاملاً, حيث أنها غير كافية لضبط الأسعار بشكل جيد".

وتوقع الدخاخني أن "يكون لدى الوزارات المعنية بضبط الأسعار رؤى وفكر جلية وواضحة خلال الفترة القادمة تتمحور حول تأمين السلع الجيدة وبالسعر المتناسب مع ذوي الدخل المحدود".

 

 

حسام قدورة - سيريانيوز


2012-08-07 15:11:19
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
سوري فهمان2012-10-20 23:26:00
السوق يعني العرض والطلب
القاعدة الاساسية في تسعير أي بضاعة هو قانون السوق الازلي ( العرض والطلب ) وكلنا يعرف ذلك ،، أنصح الاخوة المواطنين أن يقاطعوا اي بضاعة أو منتج يرفع التاجر سعره بشكل مبالغ أو أن يبحثوا عن بديل مناسب وقريب للمنتج المطلوب ، هذا التصرف وخلال أسبوع على الاكثر سيجبر التجار ضعاف النفوس على خفض أسعارهم والا كسدت في مستودعاتهم ،،، العرض والطلب والمقاطعة تحدد سعر أي منتج
-سوريا
سوري اقتصادي2012-10-12 19:04:30
حل المشكلة بسيط !!
أبسط قواعد الاقتصاد تقول أن السوق يتحكم بع قانون العرض والطلب ،، بمعنى عندما يزداد الطلب على البضاعة يرفع بعض ضعاف النفوس الاسعار لتحقيق ربح مبالغ فيه ، وعندما ينخفض الطلب يضطر التاجر الى تخفيض سعر المنتجات ،، ما أريد قوله لكل مواطن يشتكي من الغلاء : اذا وجدت منتج غالي الثمن اتجه الى منتج مشابه أو منتج بديل ،، في هذه الحال سيتكدس المنتج عند التجار وسيضطرون الى تخفيض السعر بالعصاية والا توقفت حرمة رأس المال وكسد المنتج في مستودعاتهم ،، واضح شباب ؟؟
-سوريا
Arc2012-10-01 09:12:35
حكومة؟
هالتقرير ماهو إلا اثبات انه لايوجد حكومة فاعلة في سوريا مو من هلأ,من 50 سنة..وماهي إلا عصابة أو مزرعة ال الاسد وزمرته للمناصب والبريستيج وما إن وضعت هالـ "الحكومة" تحت شوية ضغط فقعت قورا وماتحملت نفخة..وهالعالم عايشة عالبركة كل يوم بيومه
-سوريا
محمدابراهيم2012-09-17 08:02:34
إلى ال واحد
يعني جيشك البطل ماشاء الله ما عم يتخبى ضمن البيوت و الحارات و ما عم يعمل دروع بشرية ليقتحم الأحياء و ما عم تقصف الطائرات بيوت الناس و هي البراميل يلي عم تنزل على البنايات مو جيشك يلي عم ينزلهاو هدول ال 25 ألف قتيل اجيت اسرائيل قتلتهن و الناس يلي نازحة و عم تتشرد هدول اسرائيل شردتهون ,,, يلي استحوا ماتوا ومن منشان هيك ما ضل في حياء عند علي بابا والاربعين حرامي
سوريا
خبير اقتصادي 2012-09-16 15:42:12
قطر
يا جماعة المشكلة لا من المستورد ولا التاجر صدقوني الحكومة بتعرف هشي من قبل ما يصير ولسى كلشي رح يرتفع اكتر واكتر طالما ضليت الاوضاع هيك المشكلة الرئيسية انو الليرة نزل سعرهاكتير وماعادت بنفس قيمتها القديمة وشي طبيعي اي شي رح يكون مستورد رح يضاعف حقو وحتى في اشياء غير مستوردة رح يلحقها الغلا بسبب هالاوضاع السيئة وتوقف التصدير بكافة انواعه مافي حل غير رحيل هالنظام ولله صدقوني رح ترجع سورية احسن من قبل لانو سورية دولة غنية بكلشي كانو ناهبينا 40 سنة ولله اعلم
-سوريا
درويش سوري2012-08-30 09:27:03
لوين رايحين
بتعرفوا يا جماعة أنو نحنا رايحين على قعر البئر و يمكن نضل شي عشرين سنة نحاول نطلع و ما نقدر لأنو حسب توقعاتي بعد فترة قصيرة رح ينط الدولار لسعر خيالي و الأسعار رح تلحقو أكيد و متل ما بتعرفو قطاعنا الخاص واقف و القطاع العام مستهلك و ليس منتج و بهالحالة ممكن نصير متل الصومال أو أسوأ و رح تنفقد بعض السلع الأساسية و رح نقتل بعضنا عالفرن و عند الخضري و السمان و الله يستر
-سوريا
حلال المشاكل2012-08-27 10:13:26
مافي مشكلة
اذا بتتكرم الحكومة تراقبلنا سعر المازوت والبنزين و الغاز وتوفرهم وماتحرم كازية ولا موزع وشوفوا الاسعار كيف رح تنزل ..... بسيطة محلولة .... خلصت سورية والأزمة بخير
-سوريا
حلبي2012-08-13 13:44:05
القدر
جميلٌ قَدري - هكذا أصبح يغني السيد قدري جميل مع عملية توزيره - مع العلم أنه كان قبل الوزارة يغني - وينك يا قًداري
-سوريا
عبود2012-08-09 23:38:27
حكومه فاشله
بيقتلوا الشعب وبيكون اكبر همن التموين ؟؟ الى الزوال
-سوريا
سوري حر من سورية الحرة2012-08-09 16:45:35
البلد لفلان او نحرق البلد
بيطلعلك وزير اعلام بيقلل من قيمة اي شخصية بتنشق وبيقلك نحنا دولة مؤسسات !!!!! بس بنفس الوقت البلد كلها بتدمر معليش منشان شخص او مجموعة اشخاص بالنسبة الهن سورية مزرعة ويابتكون الهن وبس يابيحرقوها منشان ماحدا بيستفيد منها.....عموما نيرون حرق روما ومات وظلت روما لهلا ........ورح يموت او ينقتل او يهرب هالشخص وعيلتو ورح تضل سورية شامخة
-سوريا
زهير2012-08-09 16:10:30
بيزعلو
لا و الحكومة بتزعل اذا الشعب طلع قال "الشعب يريد اسقاط النظام" غريب و الله لازم يطلعوا مسيرات مؤيدة يقولوا "الشعب يريد الموت على يد النظام" مشان يروقوا المنحبكجية و المخابرات .
-سوريا
غريب2012-08-09 12:29:35
كمان غريب
من أقوال السيد قدري بأن المازوت والخبز و... خط أحمر وأن الحد الادنى للرواتب لايقل عن 30000 أولى أنجازات السيد قدري رفع المازوت من 15الى 20الى 23 هي أن وجدالمازوت ورفع سعر الحليب من 25الى 45 وربطة الخبز السياحي من 35الى 50 وعلبة حليب الاطفال من 230الى 360وهي لاتكفي الرضيع ثلاث أيام ومافي داعي نحكي على اللحوم بأنواعها والفواكة لانو صارت من منسيات التاريخ الخلاصة حكى قدري ؟؟؟؟؟؟؟؟
-سوريا
اواحد2012-08-09 12:17:24
لو وصل البل لذقنك شو بدك تحكي بعدين
الى ابو الماجستير طبعا الؤامره هي ليس الهدف منها الأساسي هو اسقاط النظام بل هو احراق سوريا من الداخل ليتك تقرأ ما في توراة اليهود من تعاليم لقتل الناس .. اذا الهدف من هذه الفوضى هو قتل الشعب السوري لا تقول لي ان النظام يقتل الشعب لكن المارض عندما يحمل السلاح ضد النظام لا يختبئ بين البيوت الآمنه بين النساء و الشيوخ و الأطفال الا سألت نفسك ما ذنب هؤلاء الأبرياء و في مثل يقول لو وصل البل لذقنك لكنت قد غيرت موقفك
-سوريا
ابو زاهر2012-08-09 10:30:03
ليس بالنشرات التسعيرية يحيا الشعب
نشرة تسعيرية تصدر وتليها اخرى ووزارة تقال وتتبعا اخرى ودائما نفس المعزوفة ضعف الرقابة والتاجر المستورد فبربكم هل هذا كلام يقبله الشعب البائس . بطالة مستفحلة وشعب مشرد يمنون عليه بالاعانات وليرة سورية تآكلت واصبحت قواتها الشرائية ضعيفة ورواتب هزيلة واسعار المواد المعيشية مرتفعة وغاز صعب الحصول عليه بالطرق العادية ومازوت غائب عن السوق ووزير نفط يقال ومدير سادكوب يعفى من منصبه ب تجربة 10 سنوات بالوظيفة . والوضع يزداد سوءا والوزراء يعطون التعليمات من وراء المكاتب فما هو الحل ياترى
-سوريا
قدري2012-08-09 05:09:54
قدري الحبيب
وينك يا معارض يا قدري يا ابو الأقدار ولا اولاد الحرام عم يرفعوا الاسعار ع كيفن متل ما قلت هزلت والله ناقصا البلد لانو
أفغانستان
امويون 2012-08-09 04:13:44
سؤال محيرني ومحير الكل الي بالبلد
ليش بالسوق السوداء بتوفر كل شي يعني انت ما عندك نقص بل هناك من قرر استنزاف المواطن ماليا بعد ان استنزفه جسديا وقيما البزين موجود بس ب225 ليش والغاز متوفر بس ب 5000 ليرة ليش ما بدها بحث بتلاقين ع الدورات عنا بحلب وعلى عينك يا تاجر وينها هي حماية المستهلك وينو ابو جرة الغاز وولاد الحرام اللعبة معروفة وقد مارسها نظامك يا هشامو منذ 80 لما منع عنا بحلب كل شي وما حدا كان محاصرو بل حكومة الكسم بوقتها قررت منع الاستيراد للحفاظ على ما تبقى من الخزينة بعد الي عملو رفعت وانشروا
سوريا
ماجستير هندسة.....وعاطل عن العمل2012-08-08 17:12:47
الى ( هشامو ) ( 2 )
هدف المؤامرة هو اسقاط النظام مو تدمير البلد,يعني شو قيمة 25 الف قتيل و250 الف مهجر خارجي و2 مليون مهجر داخلي,وشو قيمة تدمير نص المدن السورية,المهم يبقى النظام المقاوم والممانع وهيك بننتصر عالمؤامرة,الكرسي أهم شئ,وغير شغلات هيك شغلات ثانوية قدام الهدف الأعظم والأسمى وهو بقاء النظام,وأنتو جايين عم تحكو عشوية غلاء وشوية موتى وشوية مهجرين وشوية بيوت مدمرة,لك نحنا ضلع رئيسي بمحور الممانعة(وسألو جليلي),وأعضاء مؤثرين بالمحور تبع أيران ( المو طائفي بنوب) ضد العرب يعني المهم يبقى النظام وغيرو تفاصيل
-سوريا
ماجستير هندسة.....وعاطل عن العمل2012-08-08 17:16:56
الى ( هشامو ) ( 1 )
عك تحكي وكأنو المعارضة هي يللي حاكمة البلد,رح صححلك كلامك,لاء وأنت الصادق مو معول تحطو هيك كلام وتحكو بهيك شغلات بسيطة وثانوية والبلد عم يتعرض لمؤامرة كونية دولية تشارك فيها دول الأرض مجتمعة(بإستثناء أيات الله في قم وأذنابهم في المنطقة) يعني شو قيمة هالشغلات الثانوية قدام الصمود والتصدي والممانعة والتحدي اللي عم يقوم قيها النظام هلئ,وشو عليه ولو صار في غلاء وصارت المواد مو متوفرة,لازم نضحي حتى يبقى النظام بمكانه ومايتزحزح,لأنو هدف المؤامرة هو اسقاط النظام مو تدمير البلد
-سوريا
الله و اكبر2012-08-08 11:11:01
الفشل
الله و اكبر عليكون .. جوعتونا و شحدتونا و لسا الخير لقدام .. الله يصطفل فيكون يا رب
-سوريا
ريتا جوجو الاحمد2012-08-08 09:32:07
اييييي
شاطرين بالحكي يا عمي ... و بس
-سوريا
اتقوا اللله يا تجار الأزمة2012-08-08 08:36:10
المعيشة تجاوزت النار الحمرا
العالم راح تموت من الغلا ولا حسيب ولا رقيب والحكومة شغالة باختلاق الاكاذيب والكلام الذي لا يغني ولا يثمر العقوبات تفرض عليهم ونحن من يدفع الثمن الحياة اصبحت جحيما لا يطاق و فوقها جشع بعض التجار وعدم مراعاة ظروف الشعب وتحت عنوان يلي ما عجبوا ما يشتري والله سوف تحاسبون وسوف يكون الحساب عسير .
-سوريا
أبو حمييد2012-08-08 05:53:57
أحلى إصلاحات
لا تخافوا يا جماعة,الإصلاحات رح ترجع كل شي لأول وأحسن,الحكومة الكريمة رإت إنو تهدم البنية التحتية كلها وتعمر من جديد,خطة حكيمة جدا ..
-سوريا
الرحمة2012-08-08 04:01:38
من لا يرحم لا يرحم
ارحموا العبااااد ..ارحموا الناس ...يلطيف يارب تلطف بعبادك...الله خير منتقم ...
-سوريا
جودي2012-08-07 23:57:36
اثبتت فشلها وبجداره ماذا بعد .؟
حكومه فاشله بكل المقاييس و وبامتياز ...
-الكويت
هشامو2012-08-07 22:59:10
يلي ما بيشارك مافي ناموس
يا اخي معقول تحطوا هيك مادة بهالاوقات. نحنا بحالة ثورة شعبية اي شعبية ونص كمان .فاذا لو سمحتوا مالنا فاضيين لهيك شغلات فاضية غلاء اسعار. فقدان مواد. بطالة.تهجير.خطف.قتل. تهديم بنى تحتية.هي شغلات كلها ثانوية امام الثورة الشعبية الحرة الابية المبجلة المباركة...تكبير...
-سوريا
محمد2012-08-07 21:54:14
اكيد
وين هل الوزير قدري جميل قاعد بس يبض حكي وينتقض بهل الناس هاتو لنشوف شو عم يساوي على الارض الواقع بس شاطر يرحك بلااجمو با النقض
-سوريا