syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
إدارة الكوارث والطوارئ التركية: عدد اللاجئين السوريين تجاوز 50 ألفا
الاخبار المحلية

قالت إدارة الكوارث والطوارئ ان أكثر من 2000 شخص دخلوا الأراضي التركية خلال اليومين الماضيين ليرتفع عدد اللاجئين السوريين في تركيا الى أكثر من 50 ألفا


وقالت إدارة الكوارث والطوارئ في بيان نقلته وكالة (رويترز) أنه "وصل عدد اللاجئين 50227 لاجئاً بعد إن عبر الحدود 2219 شخصاً اليومين الماضيين".

وكانت وكالة أنباء (الاناضول) التركية, أفادت يوم الأربعاء, أن 110 سوريين من قرى ادلب واللاذقية, لجأوا إلى تركيا, هربا من أعمال العنف التي تشهدها مناطقهم، كما كشفت الوكالة, ان 2399 شخصا سوريا عبروا إلى الأراضي التركية بينهم ضباط بالإضافة إلى عدد من الجنود والمصابين.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية, يوم الثلاثاء، إن 1300 لاجئاً سورياً بينهم ضابطا برتبة عميد دخلوا إلى تركيا خلال الليل هربا من العنف المتصاعد في سورية.

واندلعت اشتباكات, أواخر تموز الماضي, في معسكر للاجئين السوريين في تركيا بين عدد من النازحين السوريين وعناصر من قوات الأمن التركية, احتجاجا على نقص المياه والغذاء, الأمر الذي أوقع إصابات في كلا الطرفين.

وكانت السلطات التركية أفادت, الشهر الماضي, أن عدد اللاجئين السوريين, الذين هربوا من الاحداث التي تشهدها بلادهم, إلى تركيا بلغ 43387 شخصاً.

واعلن نائب رئيس الوزراء التركي بشير أتالاي, في شهر تموز الماضي، إن عدد اللاجئين السوريين شهد ارتفاعا ملحوظا في الفترة الأخيرة حيث يدخل تركيا يوميا ما بين 400 و500 لاجئ سوري.

وتتوارد أنباء شبه يومية عن وصول أعداد من اللاجئين السوريين، مدنيين وعسكريين، إلى تركيا هربا من استمرار أعمال العنف والعمليات العسكرية في عدة مدن، ما تسبب بسقوط ألاف الضحايا.

وأعلن الهلال الأحمر التركي, الشهر الماضي, أنه سيتم إقامة مخيما لاستيعاب 10 آلاف لاجئ سوري في محافظة أورفة (سانليورفا) التركية، بعد أن كانت السلطات التركية أقامت 8 مخيمات من الخيم وتاسع من المنازل الجاهزة طاقة الاستيعاب فيها عشرة آلاف شخص في (كيليس) بالقرب من الحدود، وفي محافظة (سانليورفا) حيث بدأت السلطات أعمال البناء في معسكر جديد يمكن أن يستضيف عشرين ألف شخص.

وشهدت الاشهر الاخيرة تصاعدا للعمليات العسكرية والاشتباكات بين الجيش وعناصر "الجيش الحر" في عدة محافظات سورية, وخاصة دمشق وحلب، حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط الاف الضحايا, ونزوح عشرات الالاف الى الدول المجاورة.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن الأعمال العسكرية والعنف ازدادت في الشهور الأخيرة في عدة مدن سورية, وخاصة في دمشق وريفها وحلب, ما اضطر الكثير من السكان إلى النزوح من ديارهم إلى الدول المجاورة هربا من أعمال العنف وظروف إنسانية سيئة شهدتها مناطقهم.

سيريانيوز

اقرأ أيضاً:

صالحي: مستعدون للعب دور الوسيط بين الحكومة السورية والمعارضة

 


2012-08-09 14:45:19
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق