syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
العفو الدولية تدعو إلى تحذير المعارضة من ارتكاب جرائم حرب
الاخبار المحلية

دعت منظمة العفو الدولية، يوم الجمعة، إلى تحذير المعارضة السورية المسلّحة من إرتكاب جرائم حرب، مرحبة بتعهّد بريطانيا بتدريب الناشطين في مجال حقوق الإنسان والصحافيين في سوريا.


ونقلت وسائل إعلام عن مدير حملة سوريا في منظمة العفو الدولية فرع المملكة المتحدة كريستيان بنيديكت، قوله إن "التدابير العملية التي تهدف إلى حماية جميع المدنيين في سوريا هي موضع ترحيب، وستقدم حكومة المملكة المتحدة وشريكاتها خدمة كبيرة للشعب السوري إذا ما ساعدت على تطوير الوعي وآليات ضمان قيام قادة لمعارضة المسلحة بالتوضيح لقواتها بأنهم لن يتسامحوا مع جرائم الحرب وإنتهاكات حقوق الإنسان".

ورحبّ بنيديكت بتعهّد وزير الخارجية البريطانية بـ"تدريب الناشطين في مجال حقوق الإنسان والصحافيين في سوريا"، مشدداً على أهمية أن "يكون ذلك مكملاً لما تحاول لجنة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة القيام به في سوريا".

وكان وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ قال، إن الحكومة البريطانية تعتزم تقديم مساعدات اضافية لـ"الجيش السوري الحر" بقيمة خمسة ملايين جنيه استرليني من اجل توفير اجهزة اتصالات متطورة اضافة الى مواد طبية، مبينا أن بلاده تدرّب أكثر من 60 ناشطاً سورياً على توثيق التجاوزات وإنتهاكات حقوق الإنسان، وتقدّم الدعم إلى 100 صحافي سوري.

وبين مدير الحملة أن "المملكة المتحدة تحتاج لأن تكون واضحة وضوح الشمس مع قيادة المعارضة السورية المسلحة بأن لديها واجب منع وقوع جرائم الحرب من قبل القوات الخاضعة لأمرتها، وتصرّ أيضاً على أنها قد تتحمل مسؤولية جنائية إذ ما فشلت في القيام بذلك".

وكان هيغ، قال يوم الجمعة الماضي، إن بلاده ستقدم المزيد من الدعم غير العسكري للمعارضين السوريين، بعد يوم من إعلان المبعوث كوفي عنان عن استقالته.

وحمل وزير الخارجية البريطاني الاسبوع الماضي، السلطات السورية مسؤولية الأزمة، مشددا على أن بلاده لن تتخلى عن العمل الدبلوماسي وتزيد المساعدات الإنسانية والدعم العملي للمعارضة في سوريا نظرا للوضع القائم على الأرض، أضاف ان الوقت قاتم في سوريا في غياب أي حل سلمي، لكننا سنكثّف دعمنا للمعارضة ونستمر في تقديم المساعدات الإنسانية ومواصلة تكثيف عملنا من أجل عزل نظام الأسد وشؤونه المالية وأعضائه، ومنعه إلى أقصى حد ممكن من العمل.

وابدت عدة دول, من بينها بريطانيا, دعمها السياسي والمالي للمعارضة السورية, في حين دعت عدة دول عربية, وعلى راسها قطر والسعودية الى اهمية تقديم السلاح للمعارضة.

وأشار بنيديكت إلى أن "منظمة العفو الدولية تريد أن ترى سوريا تحترم وتحمي حقوق الإنسان لجميع مواطنيها، لأن غرس هذه القيم في المعارضة المسلحة والمدنية هو جزء أساسي من هذه العملية".

واتهمت منظمة العفو الدولية، مطلع الشهر الجاري، قوات الحكومة السورية بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في حلب، مشيرة إلى  أن "الهجوم" الذي شنّته على المدينة كان تتويجاً لأشهر من حملة قمع وصفتها بـ"الوحشية" ضد الأصوات المعارضة، وذلك قبل أن تحذر جانبي القتال في حلب، من "التعرض للمساءلة الجنائية لفشلهما في حماية المدنيين، مبينة حصولها على صور جديدة عبر الأقمار الاصطناعية "تُظهر مدى استخدام الأسلحة الثقيلة هناك".

وكانت منظمة "العفو الدولية" دعت إضافة إلى كل من منظمة "هيومن رايتس ووتش" و"معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان" و"الإتحاد الدولي لحقوق الإنسان"، في وقت سابق من الشهر الماضي، مجلس الأمن الدولي إلى "إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية".

كما كانت عدة منظمات اتهمت السلطات السورية وجماعات مسلحة معارضة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في عدة مدن مع النقص الشديد في المواد الغذائية والطبية والغاز المنزلي المعد للطهي والمحروقات.

وشهدت الاشهر الاخيرة تصاعدا للعمليات العسكرية والاشتباكات بين الجيش وعناصر "الجيش الحر" في عدة محافظات سورية, وخاصة دمشق وحلب، حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط الاف الضحايا, ونزوح عشرات الالاف الى الدول المجاورة, في وقت تشهد عدة مناطق ظروف انسانية سيئة.

سيريانيوز


2012-08-10 19:56:55
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
فهد2012-08-11 09:57:39
تناقض
كيف تطلبون من المعارضة المسلحه والتي تحوي اكثر من اتجاه وتحارب من يقف في وجهها دون رحمه الا تقوم باعمال اجرامية في الوقت الذي تقومون بتسليحها باحدث الاسلحه عجيب !!!!!
سوريا
حوراني حر2012-08-11 04:27:26
النظام مسؤول عن كل ما يجري
حتى السلوك و الممارسات الخاطئة لبعض أطراف المعارضة والتي لا تنكر ، يتحمل النظام مسؤوليتها ، لأنها جاءت كرد فعل على ممارساته الوحشية و التي كان هو البادئ فيها على مرأى العالم أجمع ، فالعين بالعين و السن بالسن و البادئ أظلم . وسيدفع ثمن ما ارتكبه هو و المعارضة عن كل ما يجري في الوطن من جرائم و دمار .
-سوريا
عمار2012-08-10 22:31:26
منظمات كلها مسخرة
معكون حق ... الاجرام بس للنظام .. لازم يكونوا المسلحين ملائكة رغم القصف والقتل والاجرام
-سوريا
محمد2012-08-10 20:36:35
سيرة جرائم حرب
سيرة جرائم حرب لحتى يحذرو اي ارتكبو جرائم حرب و شبعو جرائم عن طريق ميلشيات ما يسمى بالجيش الحر
-سوريا