syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
واشنطن تفرض عقوبات على شركة نفط حكومية سورية لتوريدها البنزين لإيران
الاخبار المحلية

أفادت وزارة الخارجية الأمريكية, يوم الجمعة, أن واشنطن فرضت عقوبات جديدة على شركة النفط الحكومية السورية "سيترول", وذلك بسبب تزويدها لإيران بالبنزين.


وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية باتريك فينتريل, في بيان له, نشرته وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) إن "العقوبات التي فرضت اليوم تبعث برسالة واضحة هي أن الولايات المتحدة تعارض بشدة مبيعات منتجات النفط المكررة إلى إيران وستستخدم جميع الاجراءات المتوافرة لوقف ذلك".

وجاءت العقوبات في اطار المساعي الاميركية للتضييق على النظامين في طهران ودمشق وتجفيف عائداتهما الضرورية.

واضاف المتحدث الامريكي أن "دمشق وطهران أجرتا تعاملات في قطاع الطاقة, بحيث أرسلت سورية 33 الف طن متري من البنزين الى ايران في نيسان في صفقة قيل ان قيمتها بلغت 36 مليون دولار".

وأردف المتحدث أن "هذا النوع من التجارة يسمح لإيران بمواصلة تطوير برنامجها النووي وفي الوقت ذاته بتزويد الحكومة السورية الموارد لقمع شعبها".

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية , في وقت سابق اليوم, عقوبات اقتصادية جديدة على حزب الله اللبناني, بسبب دوره في "دعم الحكومة السورية ومساهمته في اعمال العنف ضد الشعب السوري", وذلك بعد ساعات من إعلان مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية أن واشنطن ستعلن في الايام القريبة عن عقوبات اقتصادية جديدة تستهدف الحكومة السورية والجهات الداعمة لها.

وأشار المتحدث الأمريكي الى أن "الدعم الأوسع الذي تقدمه إيران للنظام السوري غير مبرر مطلقا, مبينا إن "المسؤولين الايرانيين يتفاخرون بالدعم الذي تقدمه إيران للحكومة السورية, وان ما تقوم به ايران في سورية يؤكد خوفها من فقدان حليفها الوحيد المتبقي في الشرق الاوسط والذي يعتبر قناة مهمة لحزب الله".

وتتهم الولايات المتحدة الامريكية حزب الله وايران بانهما يقومان منذ بدء الاحتجاجات في سورية بتزويد الحكومة السورية بالدعم اللوجستي, كما يساعدان النظام السوري في قمعه للاحتجاجات.

وهدد حزب الله مؤخرا الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في حال شن حرب على سورية, معتبرا أن الرهان على سقوط النظام السوري سيفشل , كما أشار إلى أن موقف حزب الله حيال الأوضاع السورية ثابت ولن بتغير, داعيا إلى ضرورة إطلاق حوار سياسي لحل الأزمة.

فيما تعد إيران من أكثر الدول الداعمة سياسيا للسلطات السورية, حيث أبدت مرارا وقوفها إلى جانبها, وذلك منذ بدء الاحتجاجات, محذرة من العواقب في حال تزعزع استقرار سورية, كما دعت في الوقت نفسه إلى تلبية مطالب الشعب السوري.

وتعاني سورية من ضغوطات جراء العقوبات الدولية المفروضة عليها استهدفت شخصيات ومسؤولين وشركات, وذلك على خليفة الأحداث التي تشهدها, معتبرة أن هذه العقوبات جاءت بسبب مواقف الحكومة السورية المؤيدة والداعمة للمقاومة في لبنان وفلسطين وتحالفها مع إيران.

سيريانيوز

 


2012-08-10 20:22:12
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق