syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مرسومان بإعادة جدولة القروض للمتأخرين عن سداد التزاماتهم.. وتمديد جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية
الاخبار المحلية

أصدر الرئيس بشار الأسد يوم السبت، مرسوم تشريعي بإعادة جدولة القروض والتسهيلات الممنوحة للمتعاملين المتأخرين عن سداد التزاماتهم تجاه المصارف العامة حتى غاية صدور هذا المرسوم، كما أصدر مرسوما يمدد العمل بالمرسوم التشريعي رقم 3 للعام 2012 الخاص بإعادة جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية لمدة 3 أشهر اعتبارا من تاريخ صدور هذا المرسوم.


ونص المرسوم رقم 51 لعام 2012 على أن تعاد جدولة القروض والتسهيلات الممنوحة للمتعاملين المتأخرين عن سداد التزاماتهم تجاه المصارف العامة حتى غاية صدور هذا المرسوم التشريعي ويتم الإعفاء من كامل فوائد التأخير والغرامات غير المسددة فقط بتاريخ إجراء الجدولة شريطة التأكد من توفر الضمانات وكفايتها وقدرة المدينين على السداد وعلى مسؤولية إدارة المصرف المعني .

وكان مجلس الوزراء أقر الثلاثاء الماضي، مشروع قانون بإعادة جدولة القروض والتسهيلات الممنوحة للمتعاملين المتأخرين عن سداد التزاماتهم تجاه المصارف العامة حتى غاية صدوره ويتم الإعفاء من كامل فوائد التأخير والغرامات غير المسددة فقط بتاريخ إجراء الجدولة شريطة توفر الضمانات وكفايتها وقدرة المدينين على السداد.

كما ينص المرسوم على أن يعفى من فوائد التأخير والغرامات غير المسددة كل من يقوم بسداد الاقساط المستحقة غير المسددة وذلك خلال فترة سريان هذا المرسوم، وأن تسدد أرصدة القروض المشار إليها في المادة الأولى من هذا المرسوم التشريعي على أقساط شهرية أو ربع سنوية أو نصف سنوية لمدة لا تتجاوز الـ10 سنوات.

وتضمن المرسوم أن توقف إجراءات الملاحقة القضائية وتنفيذ الأحكام القضائية المبرمة بحق المدينين والكفلاء اعتبارا من تاريخ التوقيع على اتفاق الجدولة طبقا لأحكام هذا المرسوم التشريعي، ويفقد المدين حقه في الاستفادة من أحكام هذا المرسوم التشريعي إذا تخلف عن تسديد قسطين متتاليين ويطبق على الأقساط المستحقة الفائدة التأخيرية .

وكان رئيس مجلس إدارة سوق دمشق للأوراق المالية راتب الشلاح قال حزيران الماضي، إن هناك أزمة يمر بها الاقتصاد السوري إلا أن المصارف مصرة على تحمل تأخير الأداء الحالي الناتج عن الظروف الحالية والصعبة على أمل أن تتحسن الأوضاع وعندها يتم تسديد مستحقات قروض المتعثرين، مبينا أن المصارف لا تستطيع إجبار المقترضين المتعثرين على تسديد القروض ويجب التعاون بين إدارات المصارف والمقترضين المتعثرين.

واوضح المرسوم أن الضمانات المقدمة للقروض المراد جدولتها تبقى وفق هذا المرسوم التشريعي هي ذاتها ويبقى المدينون الأصلاء والكفلاء والضامنون الاحتياطيون وورثتهم ملتزمين بتعهداتهم السابقة تجاه المصرف حكما وفي حال عدم كفاية الضمانات يطلب ضمانة إضافية.

ونص المرسوم على أن تسري الفائدة العقدية العادية على أرصدة الديون المجدولة اعتبارا من تاريخ توقيع اتفاق الجدولة بحيث يتم توقيع الاتفاق خلال ثلاثين يوما من تاريخ تبلغ المدين قرار الجدولة على ان يتم التبليغ خلال عشرة ايام من تاريخ صدور القرار.

و تواجه البنوك العاملة في سورية العام الجاري أزمة حادة جراء النزيف المتسارع لودائعها وتفاقم نسبة القروض المتعثرة لديها.

وبحسب المرسوم، تستوفى من المدين دفعة حسن نية بنسبة 5% كحد أدنى من الالتزامات المستحقة وغير المسددة والخاضعة للجدولة عند تقديم طلب الجدولة بحيث يتم تقديم الطلب وتسجيله في ديوان الفرع المعني لغاية 6 اشهر اعتبارا من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي .

ولا يستفيد المدينون المشمولون بأحكام هذا المرسوم التشريعي من أي قرض أو تسهيلات خلال فترة الجدولة لحين سداد كامل الالتزامات المترتبة بذمة المدين ، كما لا يستفيد من أحكام هذا المرسوم التشريعي المدينون المتعاملون مع المصرف الزراعي التعاوني المستفيدون من مراسيم وقوانين جدولة سابقة ، وفقا للمرسوم.

وكان مصرفيون، قدروا نسبة القروض المتعثرة بما لا يقل عن 10% من إجمالي قروض البنوك الخاصة في سوريا ، أي ما يناهز 254 مليار ليرة، وطلب عدد متزايد من الشركات المقترضة توقيع اتفاقات لإعادة هيكلة طويلة المدى لديونها لمدة 5 سنوات بعدما أدت الأحداث إلى عجزها عن سداد ديونها.

وبين المرسوم أن وزير المالية يصدر التعليمات التنفيذية الخاصة بهذا المرسوم التشريعي .

كما أصدر الرئيس الأسد المرسوم التشريعي رقم 52 للعام 2012 القاضي بأن يمدد العمل بالمرسوم التشريعي رقم 3 للعام 2012 الخاص بإعادة جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية المرخص بإشادتها والمتأخرة عن سداد التزاماتها للمتعاملين المشمولين بأحكامه.. لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي.

وينص المرسوم على أن يمدد العمل بالمرسوم التشريعي رقم 3 لعام 2012 للمتعاملين المشمولين بأحكامه لمدة ثلاثة أشهر اعتبارا من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي.

واصدر الرئيس بشار الأسد في شباط الماضي، مرسوما تشريعيا يقضي بإعادة جدولة القروض الممنوحة للمشاريع السياحية المرخص بإشادتها والمتأخرة عن سداد التزاماتها.

وجاء المرسوم استجابة لمطالب أصحاب المنشات السياحية التي تعاني في ظل العقوبات التي طبقت على سورية وانخفاض أعداد القادمين إليها بما يلبي احتياجات ومتطلبات الاستثمارات السياحية.

سيريانيوز

اقرأ أيضا:

قيمة تداولات سوق دمشق نحو 19 ألف ليرة .. والمؤشر مستقر

2012-08-11 13:51:23
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق