syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بناء على طلب بعض المشاركين فيه...تأجيل اجتماع "مجموعة العمل" بشان سورية الى موعد غير محدد
الاخبار المحلية

أفادت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة, يوم الجمعة, ان اجتماع "مجموعة العمل" حول سورية المقرر عقده اليوم في مدينة نيويورك الامريكية تأجل الى موعد غير محدد .


وقال مكتب المندوب الروسي الدائم في الامم المتحدة, في بيان له, نشرته وكالة (ايتار تاس) الروسية, ان "لقاء مجموعة العمل حول سورية تم تأجيله لموعد غير مسمى بناء على طلب بعض المشاركين فيها".

وكان من المقرر ان تعقد اليوم مجموعة العمل الدولية في نيويورك اجتماعا، دعت اليه روسيا لمناقشة مقترحها حول الإبقاء على حضور لممثلي الأمم المتحدة في سورية.

و قال المبعوث الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين الخميس، ان روسيا دعت الى عقد اجتماع لممثلي "مجموعة العمل الدولية حول سورية" في نيويورك الجمعة لمناقشة المقترح الروسي.

وكانت موسكو ابلغت واشنطن  انها ترغب في الابقاء على حضور لممثلي الأمم المتحدة في سورية، وترى ان خروج المنظمة الدولية من هذا البلد سيكون له "عواقب سلبية شديدة"، في حين دعت الأخيرة إلى عدم ابقاء مراقبي الأمم المتحدة في سورية بعد انتهاء المهلة المحددة لهم، لكنها مستعدة لبحث "بديل" لوجود المنظمة الدولية في سورية للتعامل مع الصراع في البلاد.

وقرر مجلس الامن الدولي عقب جلسة مغلقة, يوم الخميس، إنهاء عمل بعثة المراقبين الدوليين في سورية، وإنشاء مكتب سياسي تنسيقي في دمشق.

وينتهي تفويض بعثة المراقبين الدوليين في سورية، والتي تضم حاليا نحو 100 مراقب عسكري غير مسلح، سريانه يوم الاحد المقبل، وذلك بعد أن كانت البعثة بدأت عملها في شهر ايار الماضي، لتقود وتعلق مهمتها قبل أسابيع من نهاية مهمتها بسبب ارتفاع وتيرة العنف، كما شهدت مهمتهم وقوع مجازر راح ضحيتها العشرات.

وشهدت الاشهر الاخيرة تصاعدا للعمليات العسكرية والاشتباكات بين الجيش وعناصر "الجيش الحر" في عدة محافظات سورية, وخاصة دمشق وحلب، حيث اسفرت تلك المواجهات عن سقوط الاف الضحايا, ونزوح عشرات الالاف الى الدول المجاورة, في وقت تشهد مناطق سورية ظروف انسانية سيئة, حيث تعاني من نقص في المواد الاساسية والطبية والغذائية, فضلا عن انقطاع في الاتصالات والكهرباء والمحروقات.

وتتهم السلطات السورية جماعات مسلحة وممولة من الخارج بتنفيذ اعتداءات بحق المواطنين, فضلا عن عمليات تخريبية, هدفها زعزعة امن واستقرار الوطن, في حين تتهم المعارضة السورية ومنظمات حقوقية السلطات بارتكاب عمليات "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد

سيريانيوز

 


2012-08-17 18:45:10
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق