syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
روسيا ترفض تدخل "طرف ثالث" عسكريا في الأزمة السورية .. و"الناتو" ينفي أي خطط للتدخل
الاخبار المحلية

رفضت روسيا, يوم الخميس, بشدة "تدخل طرف ثالث" عسكريا في الأزمة السورية, مشيرة إلى أن "الناتو يعمل على نشر منظومات صواريخ في تركيا, على خلفية تفاقم الوضع في سورية" في حين نفى حلف الأطلسي "أي مخطط للتدخل العسكري في البلاد", معتبرا أن "نشر الصواريخ جاء بناءا على طلب أنقرة وهو إجراء وقائي بحت, وذلك بسبب الأحداث المتفاقمة ".


ونقلت وكالة (يونايتد بريس انترناشيونال) الأمريكية عن قائد هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، قوله, عقب لقائه الجنرال كنود بارتيلس رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو, إن "موقفنا الثابت يتمثل في أن حل النزاع في سورية يمكن أن يتم فقط من قبل كلا جانبيه ودون تدخل أية جهة ثالثة، خاصة دون استخدامها القوة العسكرية".

وأشار الجنرال الروسي إلى أن "حلف الناتو يعمل على نشر منظومات صواريخ في تركيا على خلفية تفاقم الوضع في سورية".

واتهمت روسيا حلف الأطلسي بالمضي نحو التدخل في الصراع السوري على الرغم من تأكيدات الحلف بأن أهداف نشر صواريخ باتريوت دفاعية تماما.

وتشدد روسيا مرارا على اهمية اللجوء الى الحوار وايجاد حل سياسي للازمة في سورية, بعيدا عن تدخل خارجي, كما استخدمت مؤخرا مع الصين مؤخرا حق النقض الفيتو 3 مرات ضد 3 مشاريع قرارات بشان سورية في مجلس الامن, الامر الذي اثار ادانات دولية, فيما تنتقد عدة دول عربية وغربية موقف موسكو بشان سورية, وتصفه بالسلبي.

بدوره, أكد الجنرال كنود بارتيلس أن "الناتو لا يخطط للتدخل العسكري في سورية،" مضيفا أن "الحلف يشاطر روسيا قلقها الذي تعبر عنه بشأن الوضع الخطير في سورية".

وأعلن حلف شمال الأطلسي "الناتو"، منذ أكثر من أسبوع، الموافقة على "نشر منظومة بطاريات صواريخ باتريوت على الحدود التركية – السورية"، لافتا إلى أنه "لن يتم استخدامها لإنشاء منطقة حظر جوي أو لشن أي هجوم.

وأشار بارتيلس إلى أن "نشر صواريخ باتريوت في تركيا جاء تلبية لطلب أنقرة بسبب تفاقم الوضع في سورية"، مشددا على أنه "إجراء وقائي بحت".

وطلبت تركيا من الناتو نشر صواريخ "باتريوت" على حدودها مع سورية، في ظلّ تصاعد التوتر على الحدود التركية – السورية بعد سقوط إصابات في تركيا نتيجة قذائف مصدرها الجانب السوري, مشيرة الى ان نشر الصواريخ "اجراء دفاعي بحت، ولن تستخدم بأي شكل لفرض منطقة حظر جوي فوق سورية".

وتشهد العلاقات بين دمشق وأنقرة توترا شديدا، قامت تركيا بقطع علاقاتها مع سورية، مطالبة برحيل الرئيس بشار الأسد، وذلك بسبب ما سمّته ممارسة السلطات السورية أعمال "القمع والعنف" بحق المدنيين في البلاد، كما فرضت عقوبات على سورية وردت سورية بالمثل, في حين اتهمت سورية تركيا بأنها ترعى مسلحين يهاجمون الأراضي السورية انطلاقاً من الحدود، الأمر الذي نفته تركيا.

سيريانيوز


2012-12-13 15:28:18
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
Syrian Forever2012-12-14 01:33:51
Take him to Russia
Russia is proving over and over that its politics and its government are guided by their hate to see the Syrian people living free in democratic state with a government that truly represent the Syrian people and their aspiration to become part of the civilized world. Russia fears that if the Syrians win not only its influence will be lessen in the region but also such victory will incite revolts in all those states that Russia rules to suck their blood and resources.
-سوريا