syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
استشهاد محمد عبد الرحمن أحد صحفيي سيريانيوز السابقين بإطلاق نار في حي تشرين بدمشق
الاخبار المحلية

استشهد الزميل الصحفي محمد عبد الرحمن مساء الجمعة جراء إصابته بإطلاق نار في منزله بحي تشرين بدمشق.


وبالإضافة إلى محمد استشهد أربعة من عائلته من بينهم والده، حيث قالت مصادر معارضة إنهم قضوا "بنيران مسلحين موالين".

وبدأ عبد الرحمن العمل في موقع سيريانيوز عام 2008، بعدما أنهى فترة تدريبية، متخصصا في قسم الرياضة، قبل أن ينتقل للعمل في وسائل إعلام أخرى، لكنه بقي على تواصل مع الموقع كمراسل.

وعبد الرحمن من مواليد عام 1988 من قرية كفر عويد بمحافظة إدلب، وهو خريج كلية الإعلام بدمشق.

وأثار خبر استشهاد عبد الرحمن صدمة لدى كل أصدقائه وزملائه لما كان يعرف عن الشهيد من سمعة طيبة وأخلاق حميدة.

ويأتي استشهاد عبد الرحمن بعدما استشهد في شهر آب الماضي الزميل الصحفي براء البوشي جراء قصف على مدينة التل بريف دمشق، في وقت ما يزال أحد صحفيي سيريانيوز ثابت المحيسن مغيب قسريا وسط أنباء عن اعتقاله منذ أكثر من 5 أشهر.

سيريانيوز


2013-01-26 21:07:10
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
القلب ليحزن2013-01-27 14:24:56
رحمه الله
لا حول ولا قوة الا بالله أعرف الشهيد البطل شخصيا وتم اعداماه وأربعة من افراد أسرته من قبل الشبيحة بطريقة وحشية وشنيعة فقط لانه كان متعاطفا مع الثورة الله يرحمه واللعنة على الظالمين القتلة
-سوريا
kleopatra2013-01-27 10:43:01
حاج تبلي
يعني بحي تشرينتم اغتال عد من الصحفيين الموالين ايضا !!! فحاج تتهمو الشبيحة و النظام خافو الله
-سوريا
ريان2013-01-27 03:25:59
لاحول ولاقوة الا بالله
كل ماقيل هو كذب وافتراء والدليل على ذلك في المقال قالوا اكدت مصادر معارضة بان الشبيحة هم من قتلوه هو شي طبيعي ان الخونة **** رح يقولوا الشبيحة اللي قتلوه ولكن الحقيقة كما هي وانا اسكن في حي تشرين كذلك الامر ان هؤلاء الخونة **** من المسلحين والارهابيين الموجودين في حي تشرين وفي حي الحافظ هم من قتلوه وقتلوا اربعة اخرين واصيب عشرة اشخاص وهذه
سوريا
JALAL2013-01-26 22:31:28
الشهيد محمد عبد الرحمن كان من المعارضة
الشهيد محمد عبد الرحمن قتل غدرا من قبل الشبيحة وليس هو فقط بل وعائلته وايظا امرأة اخرى من الجيران من مدينة القامشلي فقد كان الشبيحة يكبرون وينتحلون انهم من الجيش الحر وطرقوا على باب الشهيد ففتح لهم الباب وجمعوا هذه العائلة الى الجدار وبدؤا باطلاق النار عليهم بدون اي سبب مجرد انهم من مدينة ادلب لماذا كل هذا الحقد على الناس الابرياء ولكن الله يمهل ولا يهمل وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين هكذا هم الشبيحة
بريطانيا
حميد2013-01-26 22:16:25
الخبر ناقص
ياريت لو كتبتو عن موقفه من الذي يحصل ميشان نعرف من قتله.
-سوريا
تغريد2013-01-26 21:57:50
لانقول
أولا أشكر كل صحفي متميز ويقول ويكتب الحقيقه مهما كان الثمن. ولانقول إلا مايرضي الله إن لله وإن إليه راجعون رحمت الله على الأحياء والأموات
سوريا