syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
العام الجديد ...و مسابقات التوظيف
مساهمات القراء

بما أن العام الجديد أصبح قريباً وبما أنني من خريجي الجامعة العاطلين عن العمل حتى الآن ( منذ ستة أشهر ) فإنني أنتظر و بتفاؤل نتائج تطبيق القرارات و الخطط التي سمعنا بها حتى الآن مراراً حول عشرات آلاف فرص العمل التي سوف يتم توفيرها عن طريق الوظائف الحكومية خلاله

و لأنني أعتقد أن السياسة العامة هي تشجيع التعليم الجامعي و دعم خريجي الجامعات فإن لدي ثقة بأن أغلب هذه الوظائف سوف يتطلب الشهادات الجامعية
و لكنني و للأسف الشديد أصبحت متخوفاً من تجارب سابقة مرت علي سابقاً حيث أنه قد تم الإعلان عن عدة مسابقات دفعة واحدة و مع أننا لم نكن نعرف الأعداد المطلوبة اندفعنا وراءها على أمل أن نحظى بفرصة نعتقد أننا الأحق بها
و لكن وللأسف الشديد لقد حدثت عدة أخطاء أتمنى أن لا تتكرر
فأحد هذه المسابقات و هي لطلب مخلصين جمركيين كانت كمية الأوراق المطلوبة و نوعيتها للتقدم عليها مذهلة بشكل يفوق الوصف من براءات ذمة من المالية و البلدية و سجل مدني مكتوب على الورقة فيه عربي سوري منذ خمس سنوات و أتم الحادية و العشرين و.. و... و.... لدرجة أن الموظفين الذين كنا نراجعهم كانوا يستغربون من طلب هذا الكم الهائل من الأوراق من شبان حديثي التخرج لم يسبق أن تشابكت معاملاتهم بهذا الشكل مع الدوائر الحكومية
و بعد هذا الجهد من أجل استخراجها أجل موعد التقدم للمسابقة بعد أن صار المتقدمون رغم كل هذه الشروط بالآلاف و لا أحد يعرف كم كان العدد المطلوب لمنح الرخصة بسبب عدم إعلانه و لا يوجد أي سبب منطقي لذلك
مسابقة أخرى لوزارة التعليم العالي لا أعرف ماذا حل بها و نسأل هنا في جامعة حلب ( حيث كان إعلانها ) عن النتيجة فيجيبوننا بعدم معرفتهم بأي شيء يعني بدأنا نفكر بأن جامعة حلب تتبع لوزارة اخرى
و كما أن مسابقة وزارة التربية ما زالت مجهولة النتائج
مسابقة وزارة الصحة طلبت موظفين من غير الجامعيين ( قالوا لنا بأن ذلك أوفر و تخيلوا ... )
يعني و للأسف صرت أخاف من هذه الأخطاء في المسابقات الموعودة للعام الجديد ( حيث سيتم تقاعد آلاف الموظفين وفقاً للقانون الجديد ) و أن تكون محكومة بنفس النمط من البطء الشديد الذي يذهب بوقتنا في الانتظار و عدم إعلان النتائج في بعضها و تأخرها لأشهر( النقل و التعليم العالي و التخليص الجمركي ) و إعلان النتائج في الأخرى و من ثم عدم التوظيف ( التربية )
لذلك فإنني لا أكتفي بالنقد بل سوف أقترح بعض الأمور التي يجب تطبيقها ضماناً لتحقيق الهدف منه و خصوصاً بالنسبة للجامعيين :
1- ان يحدد وقت المسابقة و النتائج و التوظيف للناجحين بشكل واضح دون أي غموض و أن يتم الالتزام به من قبل الدوائر الرسمية صاحبة العلاقة فهي إما أن تكون بحاجة للموظفين فعلاً فتلتزم به أو لا تعلن عن المسابقة أصلاً و أن تتم محاسبتها في الإخلال بهذا التوقيت و يجب التركيز بشدة على هذا العامل
2- أن يتم تحديد وقت النتائج للمتقدمين بحيث تكون الفترة الزمنية بين التقدم للمسابقة و صدور النتائج و التعيين قصيراً ما أمكن( أيام و ليس أشهر ) لكي لا يذهب المتقدمون إلى مسابقة أخرى بسبب عدم معرفتهم بالذي حل بالتي قبلها
3- أن يتم تحديد الأعداد المطلوبة بشكل واضح فلا يعقل أن يتقدم الآلاف لطلب عدد من الموظفين لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة بسبب عدم معرفتهم بالعدد
4- و أخيراً أتوقع من دوائر الدولة أن تسعى لتعيين الجامعيين أولاً و آخراً و أن لا تتجه لتعيين غيرهم بحجج تافهة لا أحد يقتنع بها لأنهم الأحق بالوظائف الرسمية من غيرهم بدون أي شك و لأنهم من يعول عليهم فعلاً في الأداء الحكومي الجيد للقطاعات الإنتاجية و الخدمية و ليس غير المتعلمين و هذه حال دول العالم المتحضر و ليس لنا أي خصوصية بهذا الشأن
و شكرالإدارة ً لسيريا نيوز

 

محمد حمود


2005-12-11 20:06:12
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
يا سامعين الصوت2011-01-06 12:37:11
لاحول ولا قوة إلا بالله
أسألني أنا عن المسابقات أنا قدمت مسابقة في الخدمات الفنية بديرالزورعام2008 -كانوا طالبين معهد هندسي وأتفاجأ أنو معانا واحد مهني بيناتنا وكان مدعوم ونحنا كنا ثلاثة وبعد المسابقة بعشرة أيام راجعتهم قالوا لي إنو هاي المسابقة مو إلك هاي لواحد من البوكمال قلنا يالله قدر الله وماشاء فعل رحنا لنرجع اسمنا للشؤون الإجتماعية وإذا بأوراقي ضايعة بين الشؤون والخدمات وإلى الآن لم يتم حل مشكلتي وإرجاعي إلى دوري ولسة إذا تشوفون تفاصيل الأوراق بين راح بين الجهتين تضحكون وبعدها راح تبكون لحالي
سوريا
نبيل شق تيابو2005-12-13 00:00:00
تجربتي
سوف اتحدث عن تجربة مرت معي حيث تخرجت من احد كليات جامعة حلب وتقدمت لمسابقة لشركة النفط وتطلب الامر اجراء معاملات بسيطة في حلب واجراء يعض الاوراق من الحسكة باعتبار مقر المحافظة التي اعيش بها على العلم ان هذه المدينة تبعد عن مدينتي 220كم وكذلك زيارة حمص حيث احد اقر ابئنا الذي ظننا انه مهم ويمكن ان يساعدنا ثم اجراء المسابقة في دمشق وبعد ذلك الغيت المسابقة
-