syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
حفل باذخ بدمشق يستلهم مسلسل "حريم السلطان" يثير استهجانا بمواقع التواصل الاجتماعي
الاخبار المحلية

أثار حفل باذخ أقيم في دمشق مؤخرا، واستلهم مسلسل "حريم السلطان" التركي، في ملابس المشاركات فيه وتصميم ديكور الصالة، استهجانا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي لإقامته في وقت يموت أطفال من الجوع على بعد كيلومترات قليلة من مكان الحفل الذي تداولت تقارير أن تكلفته جاوزت الملايين من الليرات.


ونشرت صفحات من مواقع التواصل الاجتماعي صورا أظهرت فيه بذخ كبير على الحفل الذي استلهم المسلسل التلفزيوني المشهور وذلك من خلال اللباس وديكور المكان وحتى الأطباق التي وضع فيها الطعام، ونشرت أيضا صورا لمشاركات في الحفل، ذكرت بعض أسمائهن، وهن يرتدين ملابس مماثلة لثياب ارتدنها بطلات المسلسل.

وشن معلقون، على هذه الصفحات، هجوما كبيرا على منظمي الحفل الذي أقيم في منتجع بدمشق والمشاركات فيه، إلى حد أسماه أحدهم حفل "حريم السلطة" بدلا من اسم المسلسل التركي، في حين نشرت بعض المواقع صورا للحفل وفي مقابلها صورا للاجئين سوريين وصورا لمظاهر دمار.

وكتبت Rana ***** معلقة على الحفل "انا اسميه مهزلة أن يصير هيك حفل بهيك وقت من ايام سوريا العصيبة.. صح الناس عم تروح وتجي ليخففوا عن حالهم شوي بس في شي اسمه معقول ومنطق وإحساس بمشاعر الغير وفي ناس كتير عم تخفف روحاتها ومصاريفها ويساعدوا المحتاجين"، وأضافت "لو هنن حطوا أيدهم بعينهم وحسوا بغيرهم أكيد ما كانوا عملوا هيك".

في حين علق FadelAllah *** قائلا "طبعا من حق الكل يفرح ويتعامل مع الوضع يلي عايشنوا صارلنا سنين بس كمان ان بهي الايام ماوقفنا مع بعض امتى بدنا بنوقف مع بعض.. ياترى هالمصاري كانت عالجت كم موجوع ولمت كم عيله من الشوارع".

وأضاف معلق آخر "حسبي الله ونعم الوكيل وجود ناس تتصرف بهيك ايام براي هو السبب بالحقد والالم وتخلي الناس تفكر بثوره بس طلعت الثوره مو على الحكم ابدا علينا نحن يلي بحياتنا ماحسينا ببعض ولا رح نحس".

في حين قالت Taghred **** "يلي بيقهر أكتر انو هالحفل صاير بمنطقة جنب المعضمية يلي عم بيموت فيا أطفال من الجوع وما حدا قدران يوصلن شي".

وتداولت العديد من الصفحات تقارير تشير إلى أن تكلفة الحفل، الذي أقيم في منتجع بمنطقة الصبورة، من ديكور وملابس وطعام، كانت باهظة جدا .

في حين نشرت مواقع تواصل اجتماعي صورة يتضمن ردا قالت إنه لإحدى المشاركات بالحفل، حيث كتبت Rouaa ****** "يعني ماني فهمانة شوووو الغلط بالموضوع!!!! وانشالله الحفلة تكون كلفت ملايين مو مئات الالوف ليش مدايقين؟؟؟؟"، وأضافت مستهجنة "صرلنا 3 سنين متحملين القرف تبع ثورتكون ووساختها ومشاكلها ومليناااااااا".

فيما نشرت صفحة نسبت لعميد كلية الإعلام السابق، والذي غادر دمشق خلال فترة الأحداث، يحيى العريضي، عنه قوله أنه "تألّم كثيرون لخبر إقامة مجموعة نساء سوريات حفلاً باهظا، هذا مؤلم ومخزي، وخاصة في ضوء ما يجري لسورية والسوريين".

وأضافت "المؤلم اكثر خسارة الأرواح ودمار البلد وخسارة مليارات الدولارات التي دفعها السوريون ثمن أسلحة يُقتَلون بها ويُسَلَّم بعضها لمحتل الأرض السورية"، وأضاف "من اقام الاحتفال ومن يسعى لإهلاك سورية واهلها واحد".

وذهب كثيرون من المعلقين لشتم عائلات دمشقية وقدحها، متهمين إياهم بعدم الإحساس بجوع الآخرين ومصائبهم، في حين تطرف آخرون لـ"معاقبة دمشق بيالي فيها".

من جانبه، كتب الإعلامي سمير متيني على صفحته على فيسبوك معلقا على حاضري الحفل "لا للتعميم : للاسف من دعي للحفل وحضره من عائلات (***) وغيرهم مما يسمون (بعائلات دمشقية عريقة) ليس بالضرورة انهم يمثلون دمشق العريقة"، وأضاف "في كل مدينة هناك نماذج سيئة ومخجلة ولست مع التعميم فمدينة دمشق وريفها مازالت تتصدران المشهد الثوري في سوريا ودمشق وريفها قدمتا العدد الاكبر من الشهداء".

وأضاف متيني "دمشق تكاد تكون خالية من الشوام الأصليين معظمهم هاجر خارج البلاد والبقية سكنوا بالريف الدمشقي وماتبقى في دمشق هم من عائلات السلطة وشركائهم لقد بات الدمشقيون في دمشق كالهنود الحمر في واشنطن".

كما قال الشاعر إسلام أبو شكير على صفحته إن "الشتائم القاسية اليوم بحقّ الدمشقيّين بعد فضيحة (حريم السلطان) درس لمن شتم وعمّ بحقّ آخرين.. لا تعمّوا كي لا يعمّ عليكم..".

ويأتي هذا في حين تستمر العمليات العسكرية في مناطق شاسعة بسوريا، وما يتلوه من مزيد من الضحايا يوميا ونازحين جدد داخليا وخارجيا هربا من منازلهم، وسط معدلات فقر وسوء بالرعاية الصحية لم تشهدها سوريا بالعصر الحديث، في وقت أشارت تقارير أممية إلى أن 78% من السوريين تحت خط الفقر الاعلى والبطالة وصلت إلى 49 % جراء الازمة.

سيريانيوز


2013-11-10 17:40:02
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
شامي2013-11-11 19:55:56
الشعب السوري (عموما) يستحق ما صار إليه فقد عبد غير
حتى لو أن الشعب السوري (عموما) يستحق ما صار إليه فقد عبد غير الله مدة طويلة...لكن يجب على الجميع إحترام الشهداء الصغار اللذين فقدوا حياتهم بلا ذنب .
سوريا
free syrian2013-11-11 18:22:26
Maskhara
الشامي هو من حس باخواتو واولادو الجوعانين حواليه, هدول حريم الفتنة واذناب السلطان اللي بالي بالك
-سوريا
raouf2013-11-11 15:47:28
No stereotyoing- لا للتعميم
يوجد في كل مكان وزمان الصالح والطالح ، وفي كل بلد ومدينة وحتى في البيت الواحد تجد الأخ حسن الخلق والأخ عديم الأخلاق. إلى كل من يتوجه بالسب أو الإهانة إلى دمشق أو الدمشقيين أقول عيب عليكم. لأن هذه البلد خرج منها أفضل العلماء والأطباء والمهندسين والصناع والتجار ورجال الدين الذين أثبتوا للعالم أن السوري وفقط السوري (ولم يقولوا الدمشقي: الشامي) هو سيد المهن وسيد الأخلاق. عيب أن توجه الإهانة إلى مئات الألوف من الناس الشرفاء نتيجة سفاهة وسذاجة ارتكبها بعض الغافلين
-سوريا
reham2013-11-11 00:31:50
حريم السلطان لا يمثل العائلات الدمشقية بل هم المست
إن مجموعة النساء اللواتي اقمنا حفلة حريم السلطان هم لايمثلون العلائلات الشامية العرقية فنحن كدمشقيين نسب هذه النماذج اللتي لاتشعربشعور الناس في وقت يموت الاطفال والنساء وتعاني البلد من الأ زمة تطل علينا بعض النساء بمثل هذه الحفلة فالاجدر بهم الشعور بما يعانيه الأخرين لانهم من الشعب ويجب عليهم مراعاة شعور الأخرين إن هذه الفئة هي المستفيدة والتي تعيش على دم العالم
سوريا