syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مجلس الشعب يقر مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2014 بقيمة 1390 مليار ليرة
الاخبار الاقتصادية

وزير المالية: اعتمادات العمليات الاستثمارية تدل على رغبة الحكومة بتشجيع العمل الانتاجي وتنفيذ الخطة الاستثمارية

أقر مجلس الشعب في جلسته، يوم الأحد، مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2014، والمقدرة بنحو 1390 مليار ليرة، لتصبح قانونا.


وبلغت اعتمادات العمليات الجارية في مشروع الموازنة "1010 مليارات ليرة مقابل 1108 مليارات ليرة في موازنة عام 2013، بينما بلغت نفقات الدعم 615 مليار ليرة بزيادة قدرها 103 مليارات عن الاعتمادات المخصصة لهذا الدعم في موازنة العام الماضي".

وكان بيان الحكومة المالي حول مشروع القانون المتضمن الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2014، كشف مؤخرا بأنها تقدر بـ 1390 مليار ليرة، منها 50 مليار للاعمار وتعويض الأضرار، فيما بلغ إجمالي الموازنة العامة للعام الماضي 1383 مليار ليرة، بحسب القانون الذي أصدرته رئاسة الجمهورية العام الماضي.

وأشار وزير المالية اسماعيل اسماعيل إلى أن "الاعتمادات المخصصة للعمليات الاستثمارية في الموازنة تقدر بنحو 380 مليار ليرة مقابل 275 مليارا في موازنة 2013 أي بزيادة قدرها 105 مليارات ليرة سورية، ما يدل على رغبة الحكومة بتشجيع العمل الانتاجي وتنفيذ الخطة الاستثمارية عبر دعم وتفعيل المشاريع المتوسطة والصغيرة بغية عودة عجلة الانتاج والتمكن من تأمين السلع والخدمات للمواطنين من خلال الانتاج المحلي دون الاعتماد على الاستيراد".

وأكد أنه "تم التركيز في رصد الاعتمادات الاستثمارية على المشاريع المهمة وذات الأولوية والمشاريع ذات نسب التنفيذ المرتفعة إضافة إلى رصد اعتمادات الإعمار وإعادة تأهيل ما خربته المجموعات المسلحة من الممتلكات العامة والخاصة"، لافتا إلى أن الموازنة الجديدة "تنسجم مع التطورات والظروف التي يشهدها الاقتصاد الوطني والأزمة التي تمر بها البلاد مع التأكيد على ضبط الإنفاق العام وخاصة الجاري وذلك من خلال دراسة الحاجات الفعلية للجهات العامة لضمان حسن سير العمل فيها".

ويعاني الاقتصاد السوري من أزمات عدة جراء العمليات العسكرية المتواصلة والمواجهات والتي أدت بدورها لإغلاق الاف المنشئات الصناعية وفعاليات اقتصادية وتجارية، في حين فرضت على سوريا عقوبات اقتصادية أحادية الجانب من دول غربية وعربية، كما أدى انخفاض قيمة الليرة أمام العملات الأخرى لتدهور الوضع المعيشي للسوريين.

سيريانيوز


2013-12-15 21:32:56
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
تيسير الشامي 2013-12-15 22:49:45
لا و الله عشنا بهالميزانية
اذا عملتوا حساب بسيط فقط ، ( 1390 ) مليار ليرة سورية ، اي حوالي ( 9 ) مليار دولار ، ثلث هذه الميزانية وهمية و كذب ، والثلث الثاني سيدخل الى جيوب المسئولين الكبار ، و الثلث المتبقي اي (3 ) مليار دولار ثلثيه الى المناطق الساحلية المؤيدة و الثلث الباقي اي مليار دولارالى كل المدن السورية ، واذا حسبنا ان سوريا تستهلك ثمن مازوت سنويا اكثر من 250 مليار ليرة سورية حسب تقرير وزارة النفط و الثروة المعدنية ، بيطلع معنا ان هذه الميزانية كلها لا تكفي نصف ثمن المازوت للسوريين بسنة واحدة ، عيشوا يا سوريين ،
-سوريا