syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المساهمات في هذا الباب لاتعبر بالضرورة عن رأي المركز
توضيح من الجالية السورية في استراليا حول تأسيس رابطة المغتربين السوريين
مساهمات القراء

الأستاذ نضال معلوف رئيس تحرير موقع سيريا نيوز المحترم

تحية وبعد:

 نشرت الوكالة السورية الأنباء – سانا – يوم أمس خبراً مفاده قيام أبناء الجالية السورية في ولاية فكتوريا – استراليا بإجراء إنتخابات لتـأسيس رابطة للمغتربين السوريين


بحضور عدد كبير من أبناء الجالية وهذه هي خامس رابطة يتم تأسيسها في استراليا بإشراف السفارة السورية هناك.

 

إن هذا الخبر يخالف الحقيقة وعارٍ عن الصحة والموضوعية ، والحقيقة أنه يوجد في ولايات ساوث استراليا وسدني وفكتوريا روابط للمغتربين العرب السوريين من قبل أن يكون هناك سفارة للجمهورية العربية السورية ولكن مع الأسف فإن تدخلات السفير غير الموضوعية في شؤون المغتربين أدت إلى إحداث إنقسامات في صفوف الجالية السورية الأمر الذي مكّنه من دعوة فئة قليلة من أبناء الجالية لا يتمتعون بأي دعم أو تأييد إلا من السفير نفسه ، إلى القيام بإجراء إنتخابات شكلية حضرها السفير وعدد من موظفي السفارة وقد شارك في هذه الإنتخابات 250 شخصاً فقط من أبناء الجالية التي يقدر عددها بحوالي 10000 شخص وقاموا بتسمية أنفسهم رابطة المغتربين السوريين.

 

وإيضاحاً للحقيقة فإن الرابطة المذكورة لا تمثل بحال من الأحوال رأي الجالية السورية في استراليا وإن رابطة المغتربين العرب السوريين التي تأسست منذ أكثر من 25 عاماً هي الممثل الشرعي والدستوري لكل السوريين بمختلف ألوانهم السياسية والدينية ، وهي ترفض وبشدة التدخلات السافرة للسفير السوري في استراليا والتي أدت إلى إشاعة الفوضى والتفرقة في صفوف الجالية السورية.

 

وتبياناً للحقيقة نرجو منكم نشرة هذا التوضيح في موقعكم.

 

وشكراً لتعاونكم في نشر الحقيقة.

 

رابطة المغتربين العرب السوريين

 في فكتوريا - استراليا


2005-04-14 00:00:00
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
عبداللطيف2005-04-28 00:00:00
لماذا هذا التجني؟؟؟
صحيح أن الجالية السورية في أوستراليا لديها روابط للمغتربين مذ ثلاثين سنة لكن الأصح أن هذه الروابط لم تلعب أي دور يُدكر بل كتنت أشبه بجمعيات دفن الموتى. وقد جاء من يعمل على شد أواصر الترابط في هذه الجالية من خلال تفعيل هذه الجالية والحرص على أنها متجانسة
amin2005-04-15 00:00:00
سفاراتنا واجهتنا إلى العالم أم ماذا؟
سمعنا أن السفير السوري في أستراليا مدعوم جداً من أعلى المستويات في سورية ولكن أما آن الأوان حتى نخلص من هذه المسألة كلما تفاءلنا ببلدنا نكتشف أن ما يجري هو عملية تبادل طرابيش وتوزيع منافع بين المدعومين "الإصلاحيين" الجدد. انتبهوا الخطر يدق علينا الباب.
USA
Mohammad from Berlin2005-04-15 00:00:00
as Home
It is really funny, what goin on , election as at Home Syria. I like Syria everydav more and more
-