syria-news.com

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
هل العنب أو عصيره مفيد للقلب والشرايين؟
المجتمع والاسرة

بذوره وثماره غنية بالمواد المغذية الضرورية

ـ أنت تسأل أسئلة لم يتمكن العلم بعد من فك طلاسمها تماما، خاصة عندما يتعلق الأمر بالعنب وعصيره. ولنبدأ بالنظر إلى ما تحصل عليه من فائدة من كل واحد من الاثنين. العنب بجميع ألوانه غني بجميع انواع مضادات الأكسدة ومغذيات «الفيتون» phytonutrients الأخرى.


 وبعضها جرى تمييزها كواقيات محتملة ضد الأمراض القلبية مثل الـ«فلافونويد» flavonoids التي تتكون من «ريزفيراترول» resveratrol و«كويرستون» quercetin و«بروسيانيدن» procyanidins و«تانين» tannins و«صابونين» saponins. ولكن عليك ان تتذكر أن العنب الذي تبتاعه من محلات البقالة ليس بالضرورة مفيدا للقلب مثل ذلك الذي يصنع منه عصير العنب. وما لم تقم بالتهام البذور مع الثمر ايضا، فإنك لن تحصل على المواد المغذية الضرورية الموجودة فيها. وعصير العنب يحتوي عادة على تلك المواد الموجودة في البذور التي تسحق خلال عملية العصر والمعالجة. كما يقدم العنب كميات قليلة من الألياف التي هي ضرورية للقلب والجهاز الهضمي الذي لا يقدمه عصيره. ويحتاج الأمر نحو 8 الى 10 اونصات (الأونصة نحو 29 غراما) من العنب (حوالي قدحين) لتحضير قدح واحد من العصير.

ألوان العنب عصير العنب (ينبغي عدم الخلط بينه وبين المشروبات بنكهة العنب التي هي عبارة عن مياه سكرية) يقدم المزيد من مضادات الأكسدة والمغذيات الفيتونية من مثيلاته من العنب، وهو غني بمضادات الأكسدة والمغذيات الفيتونية.

ولكن ما هو المعروف عن قدرة الأشكال المختلفة من العنب في حماية القلب؟ لقد أظهرت دراسات قليلة ان عصير العنب الأحمر والأرجواني يقلل من ميل الصفيحات الدموية على الالتصاق، وهو العامل المهم في تخثر الدم. كما ان عصير العنب يرفع قليلا من كمية الدهونات ذات اللزوجة العالية HDL مما يقلل التهاب الشرايين وتحسين قدرة الأوعية الدموية على الارتخاء (والمقادير في مثل هذه الدراسات هي قدحان سعة كل منهما 8 أونصات من عصير العنب الأرجواني يوميا)، ولكن حتى اليوم لا يوجد اي دليل قاطع على ان تناول عصير العنب الأحمر له تأثير على الأمور التي تهم صحتنا كتقليل النوبات القلبية واطالة أمد الحياة. وكان باحثو جامعة ولاية كونيكتيكت في الولايات المتحدة قد أظهروا ان الفئران التي أطعمت العنب الأحمر كانت محمية ضد تلف النوبات القلبية المفتعلة اختباريا، تماما كالفئران التي أطعمت جلد ثمرات العنب الأحمر. وما اذا كان هذا الأمر ينطبق على البشر فيبقى مسألة فيها نظر. من هنا لا يوجد سبب للاعتقاد ان كمية الـ«فلافونويدس» الموجودة في قدح الى قدحين من عصير العنب يكفي للحصول على المنافع الصحية الضرورية. وينبغي ألا ننسى ايضا ان العنب غني بالسكر الطبيعي الذي هو جيد بكميات قليلة ومعتدلة، لكن استهلاك كميات كبيرة منه من شأنه زيادة الوزن، إن لم نذكر زيادة الاحتمال بالأصابة بالسكري من النوع الثاني والأمراض القلبية.

وهناك اساليب اخرى افضل من العنب لحماية قلبك والجميع يدركها، وهي التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي، وتفادي التدخين، والحفاظ على الوزن الصحي، وتفادي عوامل التوتر. واذا كانت نفسك تلهف في الصباح الى قدح من عصير العنب، فعليك بواحد صغير منها، او التهام بضع ثمرات منه، وهي امور لا بأس للتمتع بها، ولكنها ليست دواء لحماية القلب والشرايين.

 

المصدر : الشرق الاوسط


2007-04-07 15:02:00
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق